الأحد 22 أبريل 2018 م - ٦ شعبان ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر: الداخلية تنجح فى ضبط 200 إرهابى وإحباط 76 تفجيرا في 2017
مصر: الداخلية تنجح فى ضبط 200 إرهابى وإحباط 76 تفجيرا في 2017

مصر: الداخلية تنجح فى ضبط 200 إرهابى وإحباط 76 تفجيرا في 2017

مقتل شخصين في هجوم مسلح بالجيزة
القاهرة ـ من إيهاب حمدي والوكالات:
أعلنت وزارة الداخلية المصرية، أمس الاثنين، حصيلة عملها في مجال مكافحة الإرهاب خلال عام 2017، مؤكدة تراجع الهجمات بشكل ملحوظ عما شهده عام 2016. وقالت الوزارة إن الفترة من يناير وحتى نهاية نوفمبر عام 2017، شهدت قوع نحو 332 هجوما إرهابيا في مصر، مقارنة بعدد 807 هجمات وقعت خلال عام 2016. وقالت الوزارة إنه خلال العام المنصرم، تم القبض على نحو 200 إرهابي يعتنق بعضهم الأفكار التكفيرية، وينتمون إلى تنظيم الإخوان وأجنحته المسلحة “حسم – لواء الثورة – طلائع حسم”. وأسفرت المداهمات الأمنية خلال العام الماضي، عن مقتل حوالي 180 تكفيريا، في مواجهات مسلحة مع قوات الأمن. وأوضحت الداخلية أنه تم إحباط 76 هجوما إرهابيا خلال العام، كانت تستهدف كنائس ومنشآت حيوية بعدة محافظات. على صعيد اخر لقي مصريان حتفهما امس الاثنين في هجوم مسلح على محل خمور بمنطقة العمرانية في الجيزة جنوب القاهرة ، حسبما أفادت وسائل إعلام مصرية . ونقلت صحيفة “المصري اليوم” على موقعها الإلكتروني عن مصادر أمنية قولها إن منفذي الهجوم كانا يستقلان “توك توك”، وأنهما أطلقا النيران من داخله، مستهدفين صاحب المحل الذي يدعى رؤوف/ 60 عامًا/. وحسب المصادر ، أسفر الهجوم عن مقتل شقيقين يملكان محل قطع غيار مجاور لمحل الخمور، وتربطهما صداقة بصاحبه . وقال شهود عيان إن منفذي الهجوم فرا هاربين باتجاه الطريق الدائري. ويأتي الحادث بعد ثلاثة أيام من مقتل 10 أشخاص بينهم ثمانية أقباط، وإصابة خمسة آخرين إثر هجوم مسلح وقع يوم الجمعة الماضي استهدف كنيسة “مارمينا” ومحلا تجاري يملكه قبطي بمنطقة حلوان جنوب القاهرة ، وفق مصادر رسمية. من جهته قال النائب طارق الخولي، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، وعضو لجنة العفو الرئاسية، إن رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى أصدر قرارات عفو عن إجمالي 653 شابا وفتاة، في ضوء القوائم التي أعدتها اللجنة الخماسية التي شكلها الرئيس، كإحدى توصيات المؤتمر الأول للشباب الذى استضافته مدينة شرم الشيخ، أواخر اكتوبر العام الماضي، وذلك للعفو عن الشباب. وأضاف الخولي في تصريحات صحفية أن القوائم الثلاث التي أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قرارات بالعفو عنهم، تمثل 99% منها شباب تحت سن 35 عاما . وتابع عضو لجنة العفو الرئاسية، أن اللجنة تعكف حالياً علي إعداد القائمة الرابعة للعفو، تمهيداً لرفعها إلي الرئيس عبد الفتاح السيسي، وذلك في أقرب وقت ممكن، مشيراً إلى أن السبب في تأخر إرسالها لمؤسسة الرئاسة يعود للتكرار في الاسماء التي يتم إرسالها للجنة من الجهات المعنية ومنها المجلس القومي لحقوق الإنسان، والنقابات المختلفة، وتصل نسبتها إلي 70%، مما يرهق اللجنة في تنقيح البيانات. وأشار الخولي، إلي أن أحد الأسباب في تأخير الإرسال هو حرص اللجنة علي التدقيق في البيانات وتطبيق معايير اختيار الاسماء، ومنها عدم شمول القوائم أيا من شارك في أعمال عنف، أو انضم لتنظيم إرهابي، لاسيما في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد. من جهة اخرى اتخذت وزارة الداخلية المصرية إجراءات أمنية مشددة في محيط الكنائس المصرية، خلال اليومين الماضيين، بشكل أكبر مما كانت عليه خلال الأسبوع الماضي. وتأتي هذه التشديدات بعد الهجوم على كنيسة مارمينا بمنطقة حلوان، جنوب العاصمة القاهرة، يوم الجمعة الماضي، وأسفر عن مقتل 10 أشخاص وإصابة 5 آخرين. وأقدمت الوزارة على اتخاذ إجراءين جديدين، بإغلاق محيط الكنائس أمام حركة السيارات، منذ مساء الجمعة، وإغلاق جزئي إذا كانت الكنيسة تطل على شارع رئيسي، مع الإقدام على ترتيب تحويلات مرورية بديلة، بحسب مصادر أمنية. أما الإجراء الثاني، فهو زيادة أفراد قوة تأمين كل كنيسة بعناصر من “القوات الخاصة” بفرد واحد على الأقل حسب أعداد المصلين فيها، مع إمكانية زيادة عدد أفراد “القوات الخاصة” إذا كانت الكنيسة كبيرة. وقالت مصادر أمنية لـ”العربي الجديد”، إن الدفع بعناصر من القوات الخاصة، جاء بعد الهجوم على كنيسة حلوان، وبيان ضعف التعامل مع العناصر الإرهابية في الاشتباك، وخاصة أن أفراد التأمين ليسوا مدربين بشكل كبير على مواجهة العناصر الإرهابية شديدة الخطورة. وكشفت عن زيادة التحصينات أمام الكنائس لحماية أفراد التأمين بوضع “أكياس رملية” كبيرة على أبواب الدخول للتصدي لأي هجوم إرهابي.

إلى الأعلى