الثلاثاء 23 يناير 2018 م - ٥ جمادي الأولي١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / إيران: مع استمرار الاحتجاجات وسقوط قتلى جدد .. خامنئي: أعداؤنا يقفون خلف الاضطرابات
إيران: مع استمرار الاحتجاجات وسقوط قتلى جدد .. خامنئي: أعداؤنا يقفون خلف الاضطرابات

إيران: مع استمرار الاحتجاجات وسقوط قتلى جدد .. خامنئي: أعداؤنا يقفون خلف الاضطرابات

سوريا تعلن “تضامنها الكامل” وتؤكد على أهمية احترام سيادة طهران

طهران ــ وكالات: اتهم المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية علي خامنئي أمس أعداء إيران بالتآمر ضدها، في أول تعليق له على التظاهرات الجارية لليوم السادس. وقال خامنئي في تصريحات نقلها التلفزيون الرسمي إنه “في أحداث الأيام الأخيرة، اتحد الأعداء مستخدمين وسائلهم، المال والأسلحة والسياسة وأجهزة الأمن لإثارة مشكلات للنظام الإسلامي الإيراني. وأضاف أن “العدو يترصد على الدوام فرصة وثغرة للتغلغل وتسديد ضربة للأمة الإيرانية”، من دون أن يعطي المزيد من التوضيحات حول الجهات المقصودة. وتابع في كلمة ألقاها خلال تجمع لعائلات ضحايا الحرب “ما يمكن أن يمنع العدو من التحرك هو روح الشجاعة والتضحية والإيمان التي تحرك الشعب”.
وقتل تسعة أشخاص وسط إيران بحسب ماأفاد التليفزيون الإيراني في آخر حصيلة مساء أمس الاول، حيث حاول متظاهرون مهاجمة مركز شرطة، بحسب الاعلام الرسمي، في أعمال عنف وفي حصيلة إجمالية، قتل 21 شخصا بينهم 16 متظاهرا منذ أن انطلقت التظاهرات الخميس في مشهد (شمال شرق)، ثاني مدن إيران. وتركزت الاحتجاجات بصورة رئيسية في المدن الصغيرة والمتوسطة، إلا أنه تم توقيف 450 شخصا في طهران منذ السبت، وفق ما ذكرت السلطات الايرانية. وكان الرئيس حسن روحاني توعد بأن “أمتنا ستتعامل مع هذه الأقلية التي تردد شعارات ضد القانون وإرادة الشعب”. ونشرت السلطات قوات أمنية إضافية للتصدي للحركة الاحتجاجية التي لا يبدو أنها تتبع تنظيما معينا أو تقودها جهة معينة. وذكر التلفزيون الرسمي الإيراني أن ستة متظاهرين قتلوا في مواجهات مع قوات الأمن فيما كانوا يحاولون مهاجمة مركز للشرطة في مدينة قهدريجان بمحافظة أصفهان. وفي خميني شهر في المحافظة ذاتها، قتل فتى في الـ11 من العمر وأصيب والده بجروح بنيران متظاهرين اثناء مرورهما قرب تجمع. كما قتل عنصر في الحرس الثوري الإيراني وأصيب آخر برصاص أطلق من سلاح صيد في كهريز سانغ (وسط). وكانت السلطات أعلنت في وقت سابق، عن مقتل شرطي برصاص اطلق من سلاح صيد في نجف اباد. وأفاد التلفزيون الرسمي عن توقيف مئة شخص مساء امس الاول في محافظة أصفهان.
الى ذلك، أعلنت سوريا، تضامنها الكامل مع إيران، حيث أكدت على أهمية احترام سيادتها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية. وأكد مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين السورية، في تصريح لوكالة الانباء السورية (سانا)، أن بلاده “تدين بشدة وترفض بشكل مطلق المواقف الصادرة عن الإدارة الأميركية والكيان الصهيوني وأدواتهما بخصوص الأوضاع الراهنة في إيران، والتي تؤكد الدور التدميري لهذه الدول في زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة بهدف السيطرة عليها والتحكم في مقدراتها”. وقال المصدر إن “سوريا لها وطيد الثقة بأن إيران قيادة وحكومة وشعبا، ستتمكن من إفشال هذه المؤامرة والاستمرار في مسيرة التطور والبناء التي حققها الشعب الإيراني ومتابعة دورها في نصرة القضايا العادلة للشعوب”. وأضاف المصدر أن “الجمهورية العربية السورية إذ تعلن تضامنها الكامل مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية تؤكد على أهمية احترام سيادة إيران وعدم التدخل في شؤونها الداخلية”.

إلى الأعلى