الخميس 19 يوليو 2018 م - ٦ ذي القعدة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر: إعدام 4 مدانين بقضية (استاد كفر الشيخ)

مصر: إعدام 4 مدانين بقضية (استاد كفر الشيخ)

حبس المتهم بالهجوم على كنيسة (حلوان) على ذمة التحقيقات

القاهرة ـ الوطن ـ وكالات:
نفذت الحكومة المصرية، أمس الثلاثاء، حكم الإعدام في أربعة أدانهم القضاء العسكري في قضية تفجير أودى بحياة ثلاثة طلاب عسكريين في 2014، بحسب مصادر أمنية. وأضافت المصادر أن الحكم نفذ في سجن برج العرب غربي مدينة الإسكندرية الساحلية. وكانت عبوة ناسفة انفجرت في غرفة مجاورة لبوابة الاستاد الرياضي بمدينة كفر الشيخ عاصمة محافظة كفر الشيخ في 2014، مما أسفر عن مقتل ثلاثة من طلاب الكلية الحربية وإصابة اثنين آخرين. وكان الضحايا تجمعوا في الغرفة للسفر إلى مقر الكلية بالقاهرة. وكانت محكمة الجنايات العسكرية، قضت في 2016 بإعدام سبعة في القضية بينهم ثلاثة غيابيا، كما عاقبت خمسة بالسجن المؤبد منهم ثلاثة غيابيا واثنان حضوريا هما صلاح الفقي رئيس المكتب الإداري لتنظيم الإخوان بكفر الشيخ ونائبه. وعاقبت أيضا ثلاثة متهمين بالسجن 15 سنة غيابيا، واثنين بالحبس ثلاث سنوات حضوريا. وفي يونيو رفضت محكمة الطعون العسكرية طعونا على الحكم تقدم بها من حكم عليهم حضوريا وبذلك صار الحكم نهائيا وواجب النفاذ. وتعاد محاكمة المحكوم عليهم غيابيا أمام المحكمة التي أصدرت الحكم الأول إذا ألقت الشرطة القبض عليهم أو سلموا أنفسهم. ووقعت حوادث عنف عديدة في مصر منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي المنتمي لتنظيم الإخوان في 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه الذي استمر عاما. وكانت مصادر أمنية ذكرت أن السلطات المصرية نفذت حكم الإعدام يوم 26 ديسمبر في 15 متشددًا أدينوا بشن هجمات أسفرت عن مقتل رجال من الجيش والشرطة في شبه جزيرة سيناء. من جهة اخرى قالت مصادر قضائية إن النيابة العامة المصرية أمرت امس الثلاثاء بحبس متهم بتنفيذ هجوم على كنيسة وقتل 11 شخصا 15 يوما على ذمة التحقيق. وقال مصدر “وجهت إليه تهم القتل العمد والشروع في القتل وحيازة سلاح وذخيرة دون ترخيص واستعمالهما في نشاط إرهابي”. ووقع الهجوم الذي أعلن تنظيم داعش المسؤولية عنه يوم الجمعة في ضاحية حلوان بجنوب القاهرة. وقالت وزارة الداخلية إن المهاجم أصيب بالرصاص وهو يهاجم كنيسة مار مينا. وقالت المصادر الأمنية والكنيسة إن المهاجم قتل اثنين من المواطنين المسيحيين في متجر ثم هاجم الكنيسة التي تبعد بضعة كيلومترات. وأصيب نحو أربعة في الهجوم. على صعيد اخر قالت المصرية للاتصالات، أكبر مشغل لاتصالات الخطوط الثابتة في أفريقيا والشرق الأوسط، امس الثلاثاء إن هناك مشكلة عامة تؤثر على خدمة الإنترنت الأرضي في مصر وبعض الدول المجاورة حاليا. وأضافت الشركة في بيان نشر على صفحتها الرسمية بموقع فيسبوك “من المتوقع أن يتم استعادة الخدمة بشكل كامل تدريجيا خلال الأيام القليلة المقبلة”. ولم يتسن لرويترز على الفور الاتصال بالشركة للحصول على تعقيب بخصوص أسباب المشكلة. ويشكو المصريون عادة من بطء سرعة الإنترنت. ومن أكبر الشركات التي تقدم الخدمة في البلاد الشركة المصرية لنقل البيانات (تي.إي داتا) التابعة للمصرية للاتصالات ولينك دوت نت التابعة لأورنج الفرنسية وفودافون داتا التابعة لفودافون وشركة تابعة لاتصالات مصر. وبلغ عدد المشتركين في خدمات الإنترنت الأرضي في المصرية للاتصالات نحو 3.8 مليون عميل بنهاية سبتمبر 2017. كان وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري ياسر القاضي قال في يوليو الماضي إن أقل سرعة للإنترنت في مصر ستبلغ أربعة ميجابت بنهاية 2017 ارتفاعا من واحد ميجابت. غير أن الحد الأدنى للسرعة لم يرتفع لهذا المستوى حتى الآن.

إلى الأعلى