الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م - ٨ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / جامعة السلطان قابوس توقع مذكرتي تفاهم لتبادل الخبرات العلمية والعملية وتدريب الطلبة
جامعة السلطان قابوس توقع مذكرتي تفاهم لتبادل الخبرات العلمية والعملية وتدريب الطلبة

جامعة السلطان قابوس توقع مذكرتي تفاهم لتبادل الخبرات العلمية والعملية وتدريب الطلبة

وقعت جامعة السلطان قابوس امس مذكرة تفاهم مع الهيئة العامة لسوق المال بشأن تبادل الخبرات العلمية والعملية في مجال الجودة والاعتماد الأكاديمي والبحث العلمي بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية.
وقعها من جانب الجامعة سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس جامعة السلطان قابوس، ومن جانب الهيئة العامة لسوق المال سعادة الشيخ عبدالله بن سالم السالمي الرئيس التنفيذي للهيئة.
يأتي توقيع مذكرة التفاهم انطلاقًا من الحرص على الارتقاء بمستوى العملية التعليمية والوقوف على كل ما هو جديد لمواكبة التطورات العالمية في هذا الصدد، ورغبة من الطرفين في تنفيذ هذه الرؤية، فقد تم التنسيق بين الطرفين للاستفادة بما لديهما من خبرات علمية وعملية في مجال الجودة والاعتماد الأكاديمي والخطط الدراسية والخبرة التدريسية والبحث العلمي.
ويسعى الطرفان من خلال مذكرة التفاهم إلى إنشاء علاقة ثنائية لتطوير التبادل الأكاديمي والثقافي للمضي قدماً في اكتشاف معارف جديدة وللتعبير الإبداعي والابتكار وتعزيز التعليم والتعلم، والتدريب العملي وتنظيم المؤتمرات العلمية المشتركة والاستفادة من الإنتاج العلمي، وكذلك تعزيز الأثر الإيجابي على المجتمع، والاتفاق على التعاون والعمل معاً نحو تطوير التعليم العالي من خلال تطوير برامج البكالوريوس والدراسات العليا.
من جانبه قال سعادة الدكتور رئيس الجامعة: تسعى المذكرة إلى ربط الجامعة بباقي المؤسسات الحكومية والخاصة، فيما يتمثل الهدف الرئيسي في تبادل الخبرات بين الجهتين، مشيرًا إلى أن هذه الاتفاقية جاءت كتوثيق للتعاون السابق بين الجهتين.
وأضاف سعادته: إن مثل هذه المذكرات تساعد على ابتعاث الطلبة للتدريب الميداني في هذه الجهات والذي يعد أحد المساقات التدريبية المهمة، كما أنه من الممكن أن يقدم أعضاء هيئة التدريس بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية دراسات استشارية لسوق المال الذي يحتاج إلى مثل هذه الدراسات لمواجهة التحديات.
وحول أهمية توقيع هذه المذكرة قال سعادة الشيخ عبدالله السالمي: نحن سعداء بتوقيع مذكرة التفاهم مع جامعة السلطان قابوس التي تأتي في سبيل تعزيز مستوى التعاون في المجالات العلمية والبحثية المتعلقة بالجوانب الاقتصادية لا سيما المرتبطة منها بقطاعي سوق رأس المال والتأمين من خلال تحقيق التبادل العلمي والعملي بما يسهم في تقريب واقع سوق العمل ودراسته وكذلك الوقوف على أحدث ما توصلت إليه الجهود البحثية في هذا الجانب.
وأوضح الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لسوق المال بأن مجالات التعاون مع الجامعة ممثلة بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية ستمتد لتشمل التنسيق لطرح مقررات في التأمين والأسواق المالية للطلبة وتوفير فرص تدريبية لطلاب الكلية وذلك بهدف تأهيلهم للانخراط في سوق العمل عن طريق تعزيز الجانب المعرفي والمهني فيما يتعلق بآلية عمل قطاعي سوق رأس المال والتأمين والتأكيد على أهميتهما في منظومة الاقتصاد الوطني.
وقال الدكتور خميس بن حمد اليحيائي عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية: إن هذه المذكرة تخدم كلاًّ من الهيئة العامة لسوق المال والجامعة ممثلة بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، مشيراً إلى نتائج المذكرة التي تتمثل في إيفاد ما لا يزيد عن 10 من طلبة كلية الاقتصاد والعلوم السياسية للتدريب الصيفي خارج السلطنة في الهيئات المالية النظيرة لإتاحة الفرصة لهم لاكتساب خبرات دولية، كما ستطرح الكلية عددًا من البرامج في مجالات التأمين والأسواق المالية، وكذلك ستستقبل الجامعة خبراء سوق المال لإلقاء محاضرات لطلبة الجامعة كضيوف متحدثين، كما أنه من الممكن عقد مؤتمرات مشتركة بين الطرفين، مؤكدًا على أن الهيئة العامة لسوق المال شريك استراتيجي لكلية الاقتصاد والعلوم السياسية خصوصًا وللجامعة عمومًا.
كما وقعت جامعة السلطان قابوس ومؤسسة الزبير صباح امس مذكرة تفاهم بين الطرفين لتشجيع وتعزيز التعاون في مجالات الابتكار والبحث العلمي والتنمية البشرية وتبادل الدراسات البحثية والخبرات.
ووقع المذكرة من جانب الجامعة صاحبة السمو السيدة الدكتورة منى بنت فهد آل سعيد مساعد الرئيس للتعاون الدولي، ووقعها من طرف مؤسسة الزبير خالد الزبير عضو مجلس الإدارة المنتدب لمؤسسة الزبير وتكون مدة المذكرة سنة قابلة للتجديد.
وبناء على المذكرة يوافق الطرفان على دعم البحث العلمي والدراسات والمبادرات في المجالات التي سيتم الاتفاق عليها، وعلى جامعة السلطان قابوس تشجيع أعضاء هيئة التدريس والطلبة على الابتكار وإجراء البحوث في المجالات ذات الصلة لمؤسسة الزبير، وضمان مهنية وجودة المخرجات البحثية التي يتم تسليمها إلى مؤسسة الزبير، بالإضافة الى تنظيم محاضرات وحلقات عمل متخصصة مشتركة بين المؤسستين، ويجب أن تقدم مؤسسة الزبير برامج تدريب صيفية لعدد متفق عليه من طلبة جامعة السلطان قابوس من تخصصات مختلفة.
وتم اختيار الدكتور شاهد البلوشي خبير بمكتب التعاون الدولي وأستاذ مساعد بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية ووليد اليعربي رئيس قسم الموارد البشرية بمؤسسة الزبير ممثلين للتواصل بين الجهتين لتطبيق أهداف هذه المذكرة.

إلى الأعلى