الخميس 18 أكتوبر 2018 م - ٩ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / إشارة: 5 يناير .. يوم فخر ومجد

إشارة: 5 يناير .. يوم فخر ومجد

مصطفى بن أحمد القاسم:
يصادف غداً الخامس من يناير اليوم السنوي لشرطة عمان السلطانية، حيث يعتبر هذا اليوم يوماً مشهوداً بالنسبة لكافة منتسبي شرطة عمان السلطانية والمواطنين من أبناء عمان كون انه يأتي بمناسبة الرعاية السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الاعلى ـ حفظه الله ورعاه ـ افتتاح أكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة في عام 1980م.
فمنذ ذلك التاريخ ومروراً بالسنوات التي اعقبت هذا الانجاز حققت شرطة عمان السلطانية الكثير من الانجازات وتبوؤها المراتب المتقدمة ضمن أجهزة الأمن العربية والعالمية حتى استطاعت أجهزتها المختلفة أن تصبح مضرباً للامثال وبسط الامن والامان في كافة ربوع الوطن.
فالخامس من يناير يعتبر يوم فخر ومجد لشرطة عمان السلطانية، حيث رصعت إنجازاتها الأمنية والخدمية والإنشائية المبهجة والمشروعات الحديثة للقيادات بالمحافظات والمراكز الشرطية والاشراف الدائم والمستمر لتطوير هذا الجهاز وتحديثه في مختلف الجوانب والمجالات نتيجة الدعم المتواصل والمستمر والاهتمام الذي يوليه جلالة القائد الأعلى ـ حفظه الله ورعاه ـ لإيمانه الراسخ بالدور الهام الذي تضطلع به شرطة عمان السلطانية.
ومن بين أهم الانجازات الكبيرة التي قطعت شرطة عمان السلطانية شوطاً كبيراً فيها هي الاهتمام بالكوادر البشرية لمنتسبيها وتوسيع قاعدة المنشأة والمباني التابعة لها والتي تقدم خدماتها الجلية للمواطن والمقيم كخدمات الجوازات والإقامة، والمرور، والأحوال المدنية منها ما تم افتتاحه في الخوض والعامرات، مما ساهم في تسهيل إنجاز وتسريع إنجاز المعاملات خاصة في مجال الخدمات الإلكترونية.
كما تم تزويدها بالكوادر الشرطية المؤهلة إلى جانب الآليات والمعدات الأمر الذي ساهم في فرض التواجد الشرطي والرقابة الأمنية والضبط المروري على مستوى محافظات السلطنة في سبيل إرساء دعائم الأمن والاستقرار، وبالتالي فإن هذه الانجازات الشرطية قد ساهمت في خفض نسبة الجرائم والحوادث المرورية، في ظل المتغيرات الحديثة بفعل ثورة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التي انعكست على كافة الأنشطة الإنسانية هذا بالاضافة الى الحرص على تفعيل دور مؤسسات المجتمع المدني في تنمية ورفع الحس الأمني لدى كافة افراد المجتمع.
إنَّ الخامس من يناير من كل عام هو يوم عيد لشرطة عمان السلطانية يجدد فيه حماة الحق وحراس المبادئ العهد في بذل النفوس لصون أمن البلاد وسيادة القانون وترسيخ قاعدة العدالة والوداد، فهنيئاً لمن يحمل هذه الواجب من منتسبي شرطة عمان السلطانية على تشرفهم بحمل هذه الامانة والذين هم أهل لها وهم فعلاً العين الساهرة واليقظة التي تعمل على حفظ البلاد والمواطن والمقيم وإبعاد أية إخطار عنهم في الوقت المناسب.
فهم من يحفظ الجميع في الديار وهم من يرعى المصالح على الحدود وهم من يجوبون البحر وحراس السواحل لصيد كل من تسول له نفسه في جلب الاذى للبلاد وهم من يراقبون الصحراء في حرّها وبردها وهم من يقدمون يد العون والمساعدة فور طلبها وهم من يتناسون راحتهم من اجل راحة وأمن وطمأنينة الجميع وهم دوماً اول من تجدهم الى جانبك وهم اول من ينتصر للحقوق وهم فعلاً العين الساهرة التي تبقى يقظة وساهرة على أمن وخدمة الجميع.
فهنيئاً لشرطة عمان السلطانية بهذا اليوم الأغر والخالد.

* من أسرة تحرير “الوطن”
turkmany111@yahoo.com

إلى الأعلى