الأربعاء 25 يناير 2017 م - ٢٦ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / راوية البوسعيدية تلتقي مجلس إدارة جمعية الصحفيين العمانية
راوية البوسعيدية تلتقي مجلس إدارة جمعية الصحفيين العمانية

راوية البوسعيدية تلتقي مجلس إدارة جمعية الصحفيين العمانية

للنظر في إمكانية دعم الصحفيين العمانيين بالمنح الدراسية والدورات التدريبية
التقت معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي بمكتبها أعضاء مجلس إدارة جمعية الصحفيين العمانية وذلك في إطار الجهود التي تبذلها الجمعية لتعزيز التعاون مع الجهات الحكومية والخاصة لتأهيل الصحفيين والإعلاميين في السلطنة في مختلف البرامج التعليمية والتدريبية مواكبة للاهتمام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله -.
في بداية اللقاء رحبت معالي الوزيرة بأعضاء مجلس إدارة جمعية الصحفيين العمانية ، وأكدت على أهمية مثل هذه اللقاءات التي من شأنها بحث الجوانب الإعلامية والاحتياجات التدريبية واستعراض أوجه التعاون الهادفة إلى تمكين الكوادر الوطنية في مجالات الإعلام المختلفة.
وأشارت إلى أن وزارة التعليم العالي تولي أهمية للتواصل مع الصحفيين والإعلاميين كافة من منطلق حرصها على التعريف بما تقدمه من خدمات لشرائح واسعة من المجتمع والجمعية باعتبارها إحدى مؤسسات المجتمع المدني المتخصصة وتضطلع بدور حيوي في هذا المجال، حيث تتطلع الوزارة إلى التواصل معها وتعزيز التعاون بما يسهم في إيصال رسالتها للمجتمع وتوضيح خططها واختصاصاتها ، واستطردت معاليها بأن الوزارة حريصة على تعزيز هذا التعاون خاصة في تبادل الرؤى حول كيفية تفعيل التواصل وتبادل الآراء والأفكار فيما يخص زيادة الوعي في المجتمع في جوانب التعليم العالي وضرورة تهيئة المجتمع في القبول بخيارات التعليم العالي المتوفرة في داخل السلطنة وخارجها وأهمية التقييم والجودة العلمية للمخرجات كأساس للنهوض بالإنسان العماني في المرحلة المقبلة .
وأشارت معاليها إلى إمكانية دعم جمعية الصحفيين العمانيين في مجال التدريب والتأهيل داخل السلطنة وخارجها من أجل صقل مهارات الصحفيين والارتقاء بقدراتهم بما يسهم في تطوير المحتوى والتناول الإعلامي الهادف ، ومؤكدة أهمية النظر في دعم هذه الجهود من خلال الدورات والحلقات التدريبية والمنح الدراسية التي ترد للوزارة من الجامعات في دول العالم في المجالات الإعلامية وغيرها والتي تهدف إلى تأهيل الصحفيين في المجالات التخصصية ،وذلك وفق أطر ومعايير التنافس المعروفة.
وقالت معاليها : الوزارة لا تألو جهدا في إيجاد شراكة متبادلة مع جمعية الصحفيين العمانية في كل ما يخدم التوجهات بتدريب الإعلاميين وتبادل الخبرات وتدعيم العمل الصحفي والاستفادة من الخبرات الإعلامية لتدريب طلبة وطالبات كليات العلوم التطبيقية في التخصصات الإعلامية المختلفة.
من جانبه شكر سالم بن حمد الجهوري نائب رئيس جمعية الصحفيين العمانية معالي الوزيرة على حرصها لقاء أعضاء مجلس ادارة الجمعية ، إيمانا منها بأهمية التواصل مع الصحفيين بما يخدم التوجهات المشتركة من كلا الطرفين مشيرا إلى أن مثل هذه اللقاءات تسهم في تضييق الفجوة بين الصحفيين والجهات الحكومية والخاصة وتسهم في إرساء مفاهيم مشتركة تنهض بالعمل وتجسر العقبات التي تعترض العمل الإعلامي في السلطنة.
وأشار إلى أن وزارة التعليم العالي يعول عليها بشكل كبير في المرحلة القادمة في رفد المؤسسات العامة والخاصة بالكوادر الوطنية المتعلمة في كافة المجالات ، وهذه المسؤولية التي تضطلع بها الوزارة كبيرة وتحتاج إلى تكاتف الجهود والعمل والفهم المشترك الذي يرسي قواعد العمل في هذا المجال الحيوي والمهم في المرحلة القادمة.
وأكد أن جمعية الصحفيين العمانية تساند الوزارة في كافة جهودها بما يحقق التطلعات المشتركة في النهوض بالتعليم العالي في السلطنة وإنها تضع كل إمكانياتها لدعم توجهات الوزارة خاصة فيما يتعلق بتوضيح سياسات وإجراءات التعليم العالي ومساندة الوزارة في جهودها الهادفة إلى إرساء الوعي بمفاهيم التعليم العالي وأسسه الصحيحة.
كما أبدت الجمعية استعداداتها للإسهام في تدريب مخرجات كليات العلوم التطبيقية في المجالات الإعلامية بالتعاون مع الوزارة والجهات الأخرى بما يسهم في التعجيل بتوظيف مخرجات التخصصات الإعلامية كما سيتم تقديم مقترحات للوزارة في هذا الشأن.
هذا وسلمت معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي درعا تذكارية لجمعية الصحفيين العمانية وأهدت الجمعية درعا تذكارية لمعاليها سلمه نائب رئيس الجمعية.

إلى الأعلى