الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م - ٨ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / تصريحات ترامب (المسيئة) تغضب إفريقيا .. وسفيره في بنما يقدم استقالته
تصريحات ترامب (المسيئة) تغضب إفريقيا .. وسفيره في بنما يقدم استقالته

تصريحات ترامب (المسيئة) تغضب إفريقيا .. وسفيره في بنما يقدم استقالته

نيروبي ــ عواصم ــ وكالات:
رد الأفارقة بغضب واستياء أمس الجمعة على تصريحات نقلتها وسائل الإعلام نسبت إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب هاجم فيها دولا إفريقية عدة وهايتي واصفا إياها بأنها “حثالة”. على حسب مانقلته وسائل الإعلام الأميركية. يأتي ذلك فيما قدم سفير الولايات المتحدة إلى بنما جون دي ـ بيلي استقالته، احتجاجا على تلك التصريحات.
وقالت إبا كالوندو المتحدثة باسم رئيس الاتحاد الإفريقي موسى فقي لوكالة الأنباء الفرنسية “هذا ليس جارحاً فحسب، باعتقادي، للشعوب ذات الأصول الإفريقية في الولايات المتحدة، وإنما بالتأكيد للمواطنين الأفارقة كذلك”. وأضافت “أنه جارح أكثر بالنظر إلى الحقيقة التاريخية لعدد الأفارقة الذين وصلوا إلى الولايات المتحدة كرقيق”. وتابعت “الأمر أيضا مفاجىء جدا لأن الولايات المتحدة تبقى مثالا إيجابيا جدا للطريقة التي يمكن أن تنبثق فيها أمة من الهجرة”، واصفة ما نقل عن ترامب بأنه “تصريح يثير غضبا كبيرا ويتنافى تماما مع السلوكيات والممارسات المقبولة”. وغردت وزيرة خارجية بوتسوانا بيلونومي فنسون-مواتو أن ملاحظات ترامب شكلت “ضربة موجعة” للعلاقات الدبلوماسية بين واشنطن والدول الإفريقية. وأعلنت بوتسوانا أنها استدعت السفير الأميركي لديها لتعرب عن “استيائها” إزاء التصريحات “العنصرية” التي نسبت إلى ترامب، وقالت الخارجية في بيان “نعتبر أن تصريحات الرئيس الأميركي الحالي غير مسؤولة وعنصرية إلى حد بعيد”. وأكدت حكومة هايتي في بيان أنها “تدين بشدة هذه التصريحات المشينة، وغير المقبولة لأنها تعكس رؤية سطحية وعنصرية مغلوطة تماما”. واعتبرت أنها “غير منسجمة مع العلاقات المتعددة التي نسجها تاريخ طويل من الصداقة والتعايش يوحد الشعبين في أقدم ديموقراطيتين” في القارة الأميركية. وكتب بطل العالم السابق في ألعاب القوى برنار لاغا الذي يحمل الجنسية الأميركية منذ 2004 على تويتر “أنا ابن قارة عريقة اسمها إفريقيا وفخور بذلك. إن إرثي متجذر بعمق في جذوري الكينية. سيد ترامب، إفريقيا ليست مكانا قذرا”.
وحاول الرئيس الاميركي التملص من استخدامه عبارات مسيئة، وقال في صيغة غامضة “كانت اللغة التي استخدمتها في الاجتماع قاسية لكن هذه ليست الكلمات المستخدمة”. وبعد بضع دقائق، أكد عضو مجلس الشيوخ الديمقراطي ديك دوربن الذي حضر الاجتماع، أن الرئيس استخدم تعبير “الدول الحثالة” عدة مرات.

إلى الأعلى