الأربعاء 20 يونيو 2018 م - ٦ شوال ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / أشرعة / رؤوس أحلام .. شكْ

رؤوس أحلام .. شكْ

للوقَتِ همٌ
لهُ امرأةٌ
تَعودُ إلى الوراءِ
إلى شجر التذّكر,
للبعيدِ الكانَ,
للدمعِ الخجول
على مخدّاتِ البُكاءِ,
للوثبة الرَعناء في
قلبِ “مِيدوزا” الحَجر!
تعودُ لتبحث
عن حقائب صاحِبها..
سَجائِره,
فُنجان قَهوتِهِ,
ولفّة “غُترتهُ” الأنيقة,
غدر البَحر فِيهِ!!
تَعودُ لتفتَح نافذة
ونافِذة
فنافذة!!
لترى امرأة وَحيدة
لمْ تَبلغ العشرين بعد
حزينة كشقائق النعمان
بينَ حنينِ صِفاتِهِ!
كم مرَّة
ظلتْ ترّتبَ كُحلها
كي تُطفيء الشَّك الأخير
بعودةِ الرُّبان من منْفاهُ
تتأمّلُ خطوة أخرى
لساعِية البَريدِ,
وقارئاتِ الكفِّ والفنجان
ليظل الأسى
محض طِفلٍ
بائِس ٍ تَعِب ٍ بليدٍ
لا يُفارق نسيان أوجاعهِ
ليقولُ:
متى سوفَ نَكبرُ!

سـميرة الخروصية

إلى الأعلى