الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الدين الحياة / في رياض : القرآن المثلان

في رياض : القرآن المثلان

إذا قلنا ما هو تعريف المثلين (المتماثلين) وما هي اقسامه وما هو بيان حكمه؟
نقول وبالله التوفيق
المثلان: هما الحرفان اللذان اتحدا مخرجا وصفة كالباءين والتاءين والجيمين والحاءين الخ.
يقول الله تعالى: (اضرب بعصاك ـ وقد دخلواـ يكرههن) هذه الامثلة اذا نظرت اليها تجد ان الاول (اضرب بعصاك) الباء في آخر الكلمة الاولى والباء في اول الكلمة الثانية تدغمان مع بعضهما فتصيران حرفا مشددا.
يقول صاحب التحفة:
من الصفات والمخارج اتفق
حرفان فالمثلان فيهما احق
والمثلان على ثلاثة اقسام هي:
1ـ المثلان الصغير وهو ان يكون الحرف الاول ساكنا والثاني متحركا نحو قوله تعالى (اضربْ بعصاك) (اذهبْ بِكتابي ـ وقدْ دَخلوا) فان الحرف الاول وهو الباء من (اضرب) ساكن والحرف الثاني فيه (هو الباء من بعصاك) متحرك وقس على ذلك وحكمه وجوب الادغام عند جميع القراء الا اذا كان الحرف الاول منهما حرف مد نحو (قالوا وهم) او هاء السكت نحو (ماليه هلك) في هذين المثالين ونحوهما لا يجب الادغام بل يجب الاظهار في المثال (قالوا وهم) ونحوه اما المثال (ماليه هلك) يجوز فيه الادغام والاظهار.
2ـ المثلان الكبير: وهو ان يكون الحرفان متحركين نحو (فيه هُدى ـ الرحيم مالك ـ وترى الناسَ سُكارى ـ قالَ لَهُ صاحبه) وحكمه هنا وجوب الاظهار عند حفص وغيره ما عدا من يدغم الاول في الثاني فيقول (فيهْ هدى ـ وترى الناس‎ْ سكارى)
3ـ المثلان المطلق: وهو عكس الصغير اي ان يكون الحرف الاول متحركا والثاني ساكنا نحو قوله تعالى (ما نَنْسخ من آية ـ انا شقَقْنا الارض شقا ـ وآية لهم الارض الميتة احيَيْناها) وحكمه الاظهار عند جميع القراء وسمي مطلقا لانه اطلق عن التقييد بالصغير او الكبير اي انه لم يقيد بواحد منهما.
يقول الله تعالى: أينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة) النساء.
(قال سننظر اصدقت ام كنت من الكاذبين اذهب بكتابي هذا فألقه اليهم ثم تول عنهم فانظر ماذا يرجعون) النمل 27ـ28
القارئ الكريم تمعن بالنظر في اللآيتين الكريمتين واستخرج منهما الحكم الذي تناولناه وهو المثلان هذا والله اعلم ومنه الهداية والتوفيق.
والى موضوع آخر ان شاء الله من احكام التلاوة.

محمد عجيب

إلى الأعلى