الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م - ١٠ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / ختام أسبوعٌ للتراث الأمازيغي بمتحف الفن المعاصر بوهران

ختام أسبوعٌ للتراث الأمازيغي بمتحف الفن المعاصر بوهران

الجزائر ـ العمانية :
اختتمت بمتحف الفن المعاصر بولاية وهران (غرب الجزائر) أمس فعاليات الدورة الأولى لأسبوع التراث الأمازيغي التي تتزامن مع الاحتفال برأس السنة الأمازيغية (12 يناير) ، ونظمت الفعالية تحت شعار “يناير يجمعنا”، وشارك فيها 80 حرفيًا، يمثّلون جوانب التراث المادي واللامادي للثقافة الأمازيغية، للتعريف بفنون الطبخ، والمخطوطات، والمنحوتات، والآلات الموسيقية، واللوحات الفنية، وإنتاج العسل، والأواني الفخارية والنحاسية، والحلي التقليدية، وغير ذلك من النشاطات الحرفية التي تمثّل مصدر غنى وتنوُّع لهذه الثقافة منذ آلاف السنين. وتخلّل البرنامج مقطوعات موسيقية من التراث الأمازيغي الجزائري قدّمها طلبة المعهد الجهوي للموسيقى بوهران، إضافة إلى لقاءات شعرية، وندوات أدبية تناولت مواضيع منها الأدب الأمازيغي بين الشفوية والكتابة، وأعمال الروائي مولود معمري، فضلًا عن تنظيم حلقات لتعليم اللُّغة الأمازيغية وعرض أفلام منها “ماشاهو” للمخرج بلقاسم حجاج و”أزُّول” للمخرج نبيل قربي.
تجدر الإشارة إلى أنّ المراجع التاريخية تربط تاريخ التقويم الأمازيغي برمزيتين، أولاهما رأس السنة الفلاحية التي اختُلف في تحديدها بين 12-14 يناير، والثانية تتمثل في وصول الزعيم الأمازيغي شيشنق الأول إلى منصب فرعون مصر، ويُشكّل هذا التاريخ والاحتفال به، همزة وصل تجمع الأمازيغ في المنطقة المغاربية (الجزائر، المغرب، تونس وليبيا). وإذا كان العالم احتفل أخيرا بدخول سنة 2018 بالنسبة للتأريخ الميلادي، فإنّ الأمازيغ يحتفلون بدخول سنة 2968 في التأريخ الأمازيغي.

إلى الأعلى