الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م - ١٠ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / السعودية: إطلاق موقوفين على ذمة قضايا فساد
السعودية: إطلاق موقوفين على ذمة قضايا فساد

السعودية: إطلاق موقوفين على ذمة قضايا فساد

الرياض ـ وكالات:
أفاد تقرير إخباري سعودي امس الاثنين بأن النيابة العامة في المملكة أفرجت خلال اليومين الماضيين عن موقوفين في فندق “الريتزكارلتون الرياض” على ذمة قضايا فساد. ونقلت صحيفة “عكاظ” عن مصدر وصفته بأنه مطلع قوله “إنه يُتوقع الإفراج عن آخرين خلال الأيام القليلة القادمة، وذلك بعد استكمال ترتيبات التسوية الخاصة بقضاياهم”. وكانت الصحيفة قد نشرت في وقت سابق معلومات عن البدء في تفعيل تحرك سريع لإنهاء ملفات المحتجزين في الفندق ممن وافقوا على التسوية مقابل إطلاق سراحهم، ونشرت معلومات أخرى تتعلق بفتح الحجوزات أمام الزوار للإقامة في الفندق اعتباراً من 25 فبراير القادم. كان النائب العام السعودي الشيخ سعود المعجب قال مؤخرا إن عدد الموقوفين الذين رفضوا التسوية قليل جدا، وسيحالون إلى المحاكمة ويطبق عليهم نظام الإجراءات الجزائية والمرافعات الشرعية. وأفرجت السلطات السعودية مؤخرا عن الأمير مشعل بن عبد الله والأمير فيصل بن عبد الله، بعد أن توصلا لتسوية مالية مع الحكومة. وأُفرج عن الأمير متعب بن عبد الله، وزير الحرس الوطني السابق، الشهر الماضي بعد أن وافق على تسوية مع الحكومة. من جهة اخرى قال موظف بالشركة التي تدير فندق ريتز كارلتون الرياض وموقعها الالكتروني إن الفندق الذي تحول إلى مقر لاحتجاز موقوفين في إطار حملة سعودية على الفساد سيفتح أبوابه أمام النزلاء مجددا الشهر المقبل، مما يشير إلى أن السلطات أوشكت على تسوية قضايا العديد من المشتبه فيهم. وشملت عمليات التوقيف عشرات الأمراء وكبار المسؤولين ورجال الأعمال في الفندق الفخم في إطار حملة تطهير شنتها الحكومة في أوائل نوفمبر . وأغلق الفندق منذ ذلك الحين أمام النزلاء العاديين. وقال موظف بمكتب الحجز بالفندق طلب عدم نشر اسمه لرويترز في اتصال هاتفي امس الإثنين إن الحجوزات العادية ستبدأ اعتبارا من 14 فبراير وستكون كافة أنواع الغرف متاحة للحجز. ويقبل موقع الفندق على الانترنت الآن الحجوزات بدءا من 14 فبراير ويبلغ سعر أرخص غرفة فيه 2439 ريالا (650 دولارا) لليلة الواحدة. وقالت مصادر رسمية لرويترز في وقت سابق إن السلطات السعودية على وشك إنهاء الجزء الأكبر من حملتها مما سيسمح بإعادة الفندق للعمل بشكل طبيعي.

إلى الأعلى