الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / صواريخ المقاومة تبث الرعب في مدن ومستوطنات الاحتلال
صواريخ المقاومة تبث الرعب في مدن ومستوطنات الاحتلال

صواريخ المقاومة تبث الرعب في مدن ومستوطنات الاحتلال

غزة:
أعلنت المقاومة الفلسطينية تمكنها من إطلاق صاروخ من نوع M75 تجاه مطار نفاتيم القريب من تل أبيب ” تل الربيع” ويبعد مسافة 70 كلم عن قطاع غزة كما اعلنت عن اطلاق العشرات من الصواريخ باتجاه مدن ومستوطنات الاحتلال.
وقالت مصادر فلسطينية وشهود عيان لـ الوطن أن رشقات من الصواريخ أطلقت صباح أمس من القطاع تجاه المستوطنات الإسرائيلية. واعترفت إسرائيل بسقوط مجموعة صواريخ في مناطق مفتوحة بالنقب الغربي بأراضي 48 كما اعترفت بسقوط مجموعة من الصواريخ في نيتيفوت.
وأعلنت فصائل فلسطينية مسؤوليتها عن إطلاق عدة صواريخ تجاه البلدات الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة.
فقد تمكنت الوحدة الصاروخية لألوية الناصر صلاح الدين من إطلاق 10 صواريخ على مستوطنة حوليت وموقع صوفا.
كما تبنت كتائب الشهيد عبد القادر الحسيني إطلاق صاروخ من نوع جراد على مدينة بئر السبع وثلاثة صواريخ من نوع 107 باتجاه موقع إسناد صوفا، وأعلنت مسؤوليتها عن إطلاق صاروخين من نوع جراد باتجاه مدينة أسدود.
وتمكنت كتائب الناصر صلاح الدين الجناح العسكري لحركـة المقاومة الشعبية من إطلاق صاروخين مجددا من طراز ” ناصر 4″ تجاه ” عسقلان “.
وتبنت كتائب الشهيد أبوعلي مصطفى وألوية الناصر صلاح الدين عن قصف سديروت وعسقلان بخمسة صواريخ، بالإضافة إلى إطلاق صاروخين 107 على ناحل عوز و بئيري، و إطلاق صاروخين على قاعدة زكيم الجوية.
وأعلنت كتائب المجاهدين الجناح العسكري لحركة المجاهدين مسؤوليتها عن استهداف غرفة تحكم اتصالات تخص قيادة لواء ناحل عوز.
كما أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس أنها أطلقت بعد منتصف الليلة قبل الماضية، صاروخين من نوع J80 تجاه تل أبيب ” تل الربيع”.
وقالت الكتائب أن هذا الصاروخ نسبة للقائد أحمد الجعبري. وكانت أعلنت الكتائب في وقت سابق عن إطلاق صاروخين من طراز R160.
وتواصل القصف الصاروخي من قطاع غزة صباح أمس على البلدات والمدن الإسرائيلية حتى وصل إلى “غوش دان” وكذلك مدينة أسدود والمدن المحيطة بقطاع غزة ، ويجري الحديث عن تعرض مدينة تل أبيب إلى قصف صاروخي وفقا للمواقع العبرية .
واعترفت إسرائيل حتى منتصف الليلة قبل الماضية بسقوط 225 صاروخا أطلقت من قطاع غزة على جنوب ووسط إسرائيل .
وأشارت هذه المواقع إلى أن منظومة “القبة الحديدة” اعترضت صاروخين في سماء تل أبيب ” تل الربيع” على الأقل، في حين سمع صوت 5 انفجارات في منطقة في مدينة تل أبيب ” تل الربيع” ومحيط مطار “بن غريون” بعد سماع دوي صفارات الإنذار ، في حين سقطت في وقت سابق 3 صواريخ على منطقة “اشكول” ومنطقة “شاعر النقب”. ولحقت أضرار مادية في عدة مركبات دون وقوع إصابات في الأرواح .
9:30 بسبب استمرار القصف الصاروخي الشرطة الإسرائيلية تغلق طريق 431 من مفرق القدس نحو جنوب إسرائيل
9:18 سقوط 10 صواريخ على منطقة “اشكول” ومنطقة “شدي النقب” ومرحفيم ، وكل هذه الصواريخ سقطت في مناطق مفتوحة دون وقوع إصابات أو أضرار .
9:17 سقوط صاروخين في مناطق مفتوحة في منطقة “شدي النقب”
9:15 سقوط صاروخ على منطقة “شاعر النقب”.
9:00 سماع دوي صفارات الإنذار في مدينة اوفيكيم ومنطقة “شدي النقب” .
8:55 سقوط صاروخين على مدينة أسدود دون وقوع إصابات أو أضرار
في الساعة 8:30 سقط صاروخ في منطقة مفتوحة في مدينة بئر السبع دون وقوع إصابات أو أضرار .
عند الساعة 8,12 سقط صاروخ في منطقة “شاعر النقب” وصاروخ ثاني على منطقة “شدي النقب”. .
وعند الساعة 6,15 تعرضت منطقة “شاعر النقب” وكذلك منطقة “شدي النقب” للقصف الصاروخي دون وقوع إصابات .
وبدأ القصف الصاروخي منذ ساعات فجر أمس حيث سقطت 9 صواريخ في مناطق مفتوحة في مدينة بئر السبع واعترضت “القبة الحديدية” صاروخ عند الساعة 1,30 .
و سمع فجر أمس الأربعاء دوي انفجارات عنيفة في مدينة القدس المحتلة.
وقال شهود عيان خلال اتصالات هاتفية مع الوطن أنهم رأوا في سماء القدس عدة صواريخ أطلقت من قطاع غزة تبعها انفجارات قوية.
و قالت مصادر إسرائيلية في مدينة بئر السبع بأراضي 48، إنّ ثلاثة صواريخ أطلقتها المقاومة الفلسطينية سقطت في مناطق مفتوحة، دون أن تؤدي إلى إصابات أو أضرار.
وكانت صفارات الإنذار دوّت عند الساعة 1:20 من فجر أمس الأربعاء في أرجاء مدينة بئر السبع، وعدد من المناطق المجاورة لها، حيث أدخلت السكان إلى الملاجئ. وقد سمع دوي انفجارات. وأكدت المصادر الإسرائيلية إنّ الصواريخ سقطت في مناطق مفتوحة ولم تؤد إلى إصابات.
وكانت إسرائيل قررت في وقت سابق، وقف حركة حافلات النقل العام العاملة على الخطوط الليلية في مدن القدس وبئر السبع وكامل منطقة غوش دان. جاء القرار في أعقاب تصعيد القصف الفلسطيني الأخير.
وفي قرار آخر، أخلت الشرطة الإسرائيلية أكثر من 6 آلاف إسرائيلي كانوا يشاركون في احد الاحتفالات بمنطقة بركة السلطان بالقدس المحتلة.
إلى ذلك، فضلت طائرة ركاب بريطانية قادمة من لندن الهبوط في احد مطارات جزيرة قبرص بدلا من مطار تل أبيب ” تل الربيع” بسبب الأوضاع الأمنية في إسرائيل.
وبحث المجلس الوزاري الأمني السياسي المصغر “الكابينيت” العودة إلى سياسية اغتيال القيادات السياسية لحركة حماس ، وعقد اجتماع “الكابينيت” أمس الأول واستمر حتى الساعة الواحدة والنصف من فجر أمس الأربعاء .
وبحسب ما نشر موقع “والاه” العبري فقد بحث الاجتماع في مزيد من الخطوات التصعيدية ضد حركة حماس من ضمنها استهداف القيادة السياسية للحركة ، وقدرت مصادر أمنية في الاجتماع بأن قصف منطقة المركز “غوش دان” سوف يستمر .

إلى الأعلى