الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م - ١٥ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “التراث والثقافة” ترفد المكتبة العمانية بمطبوعات فقهية وتاريخية و لغوية وأدبية جديدة

“التراث والثقافة” ترفد المكتبة العمانية بمطبوعات فقهية وتاريخية و لغوية وأدبية جديدة

مسقط ـ “الوطن” :
أصدرت وزارة التراث والثقافة مؤخرا مجموعة من المطبوعات الجديدة في المجالات الفقهية والتاريخية واللغوية والأدبية لتدشينها في معرض مسقط الدولي للكتاب 2018 ، حيث تتمثل هذه الإصدارت الجديدة في: كتاب الإيضاح في طبعته السادسة، لمؤلفه الشيخ العلامة عامر بن علي الشماخي مع حاشية الإمام أبي محمد عبدالله بن سعيد السدويكشي، يأتي هذا الإصدار في أربعة أجزاء ويتناول الجزء الأول مواضيع الصلاة وكل ما يتعلق بأصولها ومسائلها. أما الجزء الثاني فخصصه المؤلف في المسائل المتعلقة بالجنائز والزكاة والصوم والحج والإيمان والكفارات والذبائح والحقوق، وفي الجزء الثالث خصصه المؤلف لمسائل البيوع والإيجارات وكل ما يتعلق بهما، وكتب المؤلف الجزء الرابع في مسائل الشركة والشفعة والهبة والوصايا.
كما أن الوزارة قامت بإعادة ومراجعة إخراج سلسلة حصاد ندوة الدراسات العمانية بما فيها من البحوث والدراسات التي قدمت في الندوة، والتي أقيمت منذ شهر ذو الحجة 1400 هـ الموافق شهر نوفمبر 1980م. لما تمثله هذه البحوث والدراسات من أهمية علمية تحويها عن السلطنة في شتى المواضيع التي قدمت عن طريق الكثير من العلماء المتخصصين في الآثار والتاريخ والجيلوجيا وعلوم الطبيعة والهندسة المعمارية، وغيرها من العلوم، والذين أثروا هذه الندوة بالكثير من البحوث والدراسات كل في مجال تخصصه. ومجموع هذه الدراسات تقع في 10 مجلدات كل مجلد يحمل مواضيع مثرية عن عمان وتاريخها وآثارها من قبل عصور الميلاد وحتى العصور المختلفة لربط عمان بتسلسلها التاريخي المقرون بالأدلة بشكل سلس ومفيد لكل الباحثين.
وطبعت الوزارة إصدار الجامع لابن جعفر، للعلامة الشيخ أبو جابر محمد بن جعفر الأزكوي، مراجعة وتصحيح أحمد بن صالح الشيخ أحمد، ويأتي هذا الإصدار في طبعته الثالثة في 9 أجزاء وهو من الكتب المشهورة جدا بين أهل عمان، والكتاب يشمل جميع المسائل الفقهية المتعلقة في الأديان والأحكام والدماء.
ومن الإصدارات التي سيحتضنها المعرض أيضا جامع ابن بركة، من تأليف العلامة أبي محمد عبدالله بن محمد بن بركة البهلوي العماني، وتحقيق الاستاذ الدكتور مصطفى بن صالح باجو، في 5 مجلدات، ويعتبر هذا الكتاب كذلك من أهم أمهات المصادر الفقهية التي يرجع إليها أهل عمان وكل المهتمين، وقد أصدر ابن بركة كتابه بمقدمات أصولية، بيّن فيها أهمية أصول الفقه وضرورته للفقهاء، وخصص فصول الكتاب الأولى لمسائل الأخبار والنسخ ومباحث القران، وتناول الإجماع والقياس، والتخصيص ومسائل البيان، وعني بتحديد مفهوم الفقه ووظيفته، وضوابط ممارسته، وموقع أصول الفقه منه، باعتباره الدليل الهادي للمجتهد في عملية الاجتهاد. كما عرض الأدلة الفقهية وحجيتها، من الكتاب والسنة والإجماع والقياس، ورد ما أثير حولهما من شكوك أو شبهات، ثم تكفل بذكر بعض المصادر التبعية، مثل الاستحسان والمصالح المرسلة وقول الصحابي، فضلا عن مقاصد الشريعة وكلياتها الخمس، والقواعد الفقهية الكبرى، وقد عالجها في قالب تطبيقي على المسائل الفقهية والقضايا التي تعترض المجتهد وتنتظر حكم الشرع فيها، فكانت معالجته تأصيلية تطبيقية ثرية، وتناول أبواب الفقه المختلفة، بدأ بكتاب الطهارة، ويتبعه الصلاة والزكاة، ومن ثم الصوم والحج، والأيمان والنذور، والنكاح، والأحكام، والبيوع، والإجارات، ومن ثم القصاص والديات، والأشربة، وختمه بباب الوصايا.
من جانب آخر، طبعت الوزارة كتاب تيسير التفسير، من تأليف الشيخ العلامة قطب الأئمة محمد بن يوسف أطفيش، وتحقيق وإخراج الشيخ إبراهيم بن محمد طلاي، ومراجعة وتصحيح د.مصطفى شريفي، وهو كتاب متخصص في تفسير القران الكريم بشكل يسير لفهم الأوجه المختلفة للنص القراني مع اهتمام المؤلف في تفسيره هذا بقواعد النحو والبيان وضوابطه، وسوف يصدر هذه السنة بحلة قشيبة في 17 جزءا ومجلدا فاخرا.

إلى الأعلى