الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م - ١٠ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: العبادي ينفي تأجيل الانتخابات ويقول إنه لا تفاوض لإدخال المسلحين
العراق: العبادي ينفي تأجيل الانتخابات ويقول إنه لا تفاوض لإدخال المسلحين

العراق: العبادي ينفي تأجيل الانتخابات ويقول إنه لا تفاوض لإدخال المسلحين

تأكيد أميركي لدعم إعادة إعماره
بغداد ـ وكالات: نفى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي احتمال تأجيل موعد الانتخابات البرلمانية المقررة في 12 مايو المقبل، مؤكدا أنه لن يتفاوض مع أحد “لإدخال المسلحين” في العملية الانتخابية. وقال العبادي: “لا تأجيل لموعد الانتخابات مطلقا ولن نتفاوض مع أي جهة لإدخال المسلحين في الانتخابات”. وشدد العبادي على وجوب “أن تكون العملية السياسية قائمة على انتخاب قوى وطنية عابرة للطائفية”، ودعا المواطنين إلى “تسلم بطاقاتهم الانتخابية لمنع أي تلاعب قد يحصل بما يضمن استقلالية مفوضية الانتخابات وموظفيها”. وحذر رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي همام حمودي في 6 يناير 2018، من أن تأجيل الانتخابات “سيفتح نار جهنم على العراق”. وافاد مصدر برلماني عراقي بأن عددا من نواب البرلمان ينظمون منذ أيام حملة لجمع التواقيع، تمهيدا لمطالبة البرلمان بعرض مشروع قرار تأجيل الانتخابات على أعضاء البرلمان للتصويت. وأشار المصدر إلى وجود قوى سياسية “سنية وشيعية وكردية” تؤيد تأجيل الانتخابات. وأضاف أن “الطرف الأقوى المطالب بتأجيل الانتخابات، هو النواب السنّة الذين يبررون ذلك بعدم عودة جميع النازحين إلى مناطقهم”، لافتا إلى انضمام جهات من “التحالف الوطني” الحاكم إلى جبهة المطالبين بالتأجيل. وتابع: “توجد أمور أخرى تدفع باتجاه التأجيل، مثل تأخر البرلمان في مسألة التصويت على قانون الانتخابات”، معتبرا أن الانتخابات لن تتم ما لم يحصل اتفاق على صيغة معينة للقانون. من جهته، لم يستبعد رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري احتمال تأجيل الانتخابات البرلمانية ستة أشهر أخرى، مرجحا أن تشهد الأيام المقبلة التصويت على قانون الانتخابات. يشار إلى أن الدستور العراقي يوجب إجراء الانتخابات البرلمانية مرة كل أربع سنوات.
على صعيد آخر، جددت الإدارة الأميركية دعمها لاستقرار العراق وتعزيز قدراته ودعم جهود الإعمار. وذكر بيان للحكومة العراقية أمس أن رئيس الوزراء حيدر العبادي استقبل مبعوث الرئيس الأميركي لشؤون التحالف الدولي بريت ماكورك وبحثا “دعم الولايات المتحدة الأميركية للعراق وتأكيد حرصها على ترسيخ النصر الذي تحقق على عصابات داعش الإرهابية”. وأشاد ماكورك بالتوجه “الوطني لرئيس الحكومة حيدر العبادي وقيادته الحكيمة للبلد والحفاظ على وحدة العراق واستقراره”. وجرى خلال اللقاء “بحث تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وتأكيد الموقف الأميركي الداعم لاستقرار العراق وتعزيز قدراته ودعم جهود الإعمار، ودعوة الشركات الأميركية للمشاركة في الاستثمار والإسراع ببرامج عودة النازحين”.

إلى الأعلى