الأحد 21 أكتوبر 2018 م - ١٢ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / شهيد برصاص الاحتلال .. وآليات إسرائيلية تهدم ثلاثة منازل بجنين
شهيد برصاص الاحتلال .. وآليات إسرائيلية تهدم ثلاثة منازل بجنين

شهيد برصاص الاحتلال .. وآليات إسرائيلية تهدم ثلاثة منازل بجنين

القدس المحتلة ـ الوطن:
شنت قوات الاحتلال الاسرائيلي عملية في مدينة جنين في الضفة الغربية المحتلة مساء أمس الأول لاعتقال شاب فلسطيني زعمت انه منفذ عملية نابلس الشهر الماضي والتي اسفرت عن مقتل مستوطن اسرائيلي. واكدت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد فلسطيني في العملية يدعى أحمد اسماعيل جرار ويبلغ من العمر 31 عاما. وذلك بعد عملية عسكرية استمرت 10 ساعات تخللتها اشتباكات وعمليات اقتحام وهدم منازل. وقالت مصادر فلسطينية إن دمارًا كبيرًا وقع في منازل عائلة جرار المستهدفة في العملية العسكرية، حيث تم تدمير منازل الشهيد نصر جرار وأبناء عمومته.
وكانت قوات الاحتلال اقتحمت المنطقة ليلة أمس الأول وحاصرتها وأعلنتها منطقة عسكرية مغلقة على وقع مواجهات عنيفة مع المواطنين. ويدعي الاحتلال القيام بعمليته من أجل إلقاء القبض على المشتبه فيهم بتنفيذ عملية نابلس الخميس الماضي التي قتل فيها الحاخام الإسرائيلي “رزيئيل شيبح” بإطلاق نار استهدف مركبته القريبة من إحدى النقاط الاستيطانية جنوب غرب نابلس. وقال شهود عيان إن جنود الاحتلال يقيمون نقاط مراقبة بمنازل ابو علي عويس واسيد وهدان وأسعد استيتي وفاروق السباع ووائل الغزاوي في مخيم جنين حتى الساعة، فيما الشبان يخوضون المواجهات باشتباك هو الأطول منذ سنوات طويلة. وعلى وقع هدم ثلاثة منازل، للشهيد نصر جرار وهدم منزل علي جرار الذي سوته بالأرض ومنزل شقيقه الثالث ياسين، وشرعت بهدم المنزل الشقيق الرابع لإسماعيل جرار في مشهد يعكس تخبط قوات الاحتلال.
على صعيد آخر، تواصلت امس فعاليات مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس بمركز الأزهر للمؤتمرات بمدينة نصر لليوم الثاني، والذي ينظمه الأزهر الشريف بالتعاون مع مجلس حكماء المسلمين. وتتضمن الجلسة الأولى، وعنوانها “استعادة الوعي بقضية القدس”، ويديرها الدكتور عبد العزيز التويجري، المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة “إيسيسكو”، أربعة محاور، وكانت فعاليات “مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس” انطلقت أمس الاول في مركز الأزهر للمؤتمرات بمدينة نصر، بحضور فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، وحشد كبير من كبار الشخصيات السياسية والدينية ورجال الفكر والثقافة، يمثلون 68 دولة.

إلى الأعلى