الأحد 25 فبراير 2018 م - ٩ جمادي الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / النهضة في اختبار بوسط الدار والشباب عينه على تحقيق اللقب والانتصار

النهضة في اختبار بوسط الدار والشباب عينه على تحقيق اللقب والانتصار

متابعة ـ حمدان بن سعيد العلوي:
يحتضن اليوم ملعب المجمع الرياضي بولاية البريمي في تمام السابعة مساء نهائي كأس مازدا الذي يجمع بين بطل النسخة الماضية نادي النهضة ونادي الشباب الفريق الطامح لحصد الكأس هذه المرة، وان كانت المباراة على أرض النهضة وبين جماهيره الا أن الشباب جاء للهدف ذاته الذي يسعى إليه النهضة وهو تحقيق اللقب للمرة الثانية، الفريقان جاهزان بعد فترة التوقف وصفوفهما مكتملة، وتحقيق اللقب والفوز بكأس مازدا له دوافع معنوية عديدة من غير تسجيل بطولة جديدة تضاف إلى سجلاتهما والدافع الأقوى هو المعنويات قبل استئناف دوري عمانتل الذي يحتل فيه الشباب المركز الثاني برصيد 28 نقطة خلف السويق بفارق خمس نقاط، فيما يقبع النهضة في المركز الخامس برصيد 19 نقطة بفارق تسع نقاط عن الشباب، كل هذا لا يعني أفضلية فريق على الآخر لأن مباريات الكأس لها طابع مختلف وتحضيرات مغايرة فبين البطل والوصيف لا تفصل إلا النتيجة، وجاء تأهل الشباب على حساب النصر بخمسة أهداف مقابل ثلاثة فيما وصل النهضة إلى المباراة النهائية على حساب ظفار بأربعة أهداف مقابل ثلاثة .
المباراة نتوقعها مثيرة سيغلب عليها الطابع التكتيكي بما أنها لا تقبل القسمة على اثنين وسيحاول الفريقان الحرص على عدم دخول مرميهما أي هدف مع محاولة خطف هدف التقدم، فالتركيز مطلوب وعدم ارتكاب الأخطاء أوصى بها المدربان ومحاولة استغلال جميع الفرص، كما يتوقع حضور جماهيري كون أن محبي الفريقين يتعطشون إلى رؤية فريقيهما في منصة التتويج خوفا من الخروج من هذا الموسم بخفي حنين.
ومن خلال المؤتمر الصحفي صرح المدربان رغبتهما باقتناص لقب البطولة
وأكدا على أهمية كأس مازدا كونها ستكون أولى بطولات الشباب فيما النهضة يريدها ليضمن حصوله على لقب خلال الموسم يتوج به جهوده .
الخنبشي : لا أخشي مواجهة أي فريق والشباب قادر على الفوز
قال علي الخنبشي مدرب نادي الشباب إن الفريق جاهز ولا توجد إصابات والفريق مكتمل الصفوف ما عدا الكابتن جميل اليحمدي سيغيب بسبب مشاركته مع المنتخب الأولمبي وهو الغياب الوحيد فقط وضمن الإعداد خضنا تجربة ودية مع فريق القوات المسلحة والفريق نظريا جاهز للمباراة ونتمنى التوفيق في المباراة ، وبالنسبة لاختيار لملعب نادي النهضة علمنا عن الموضوع في وقت مبكر لذلك الإعداد النفسي له دور كبير في الفريق وتجهيزه للمباراة وهذا من أهم النقاط التي قمنا بالتركيز عليها والفريق لن يصدم بالواقع وسواء كانت المباراة على المجمع الرياضي بالبريمي أو أي ملعب آخر اذا كتب لنا بإذن الله تعالى الفوز فسوف نحقق ذلك.
وأضاف حسب خبرتنا أن أرضية الملعب ثقيلة وكان من المفترض أن نتدرب على ذلك ليومين على الأقل، وتفاجأنا بأن الملعب به صيانة حاولنا بعد ذلك حجز ملعب آخر ولكن لم نوفق وكان هدفنا أن نتدرب على الملعب ولم يتحقق هذا الهدف ، وفضلنا تكملة التمارين على ملعبنا
والحضور اليوم التالي أي قبل المباراة بيوم واحد.

برونو بريرا : فخور بوصولنا للنهائي
والفريق جاهز
مدرب نادي النهضة البرتغالي برونو بريرا تحدث عن استعدادات فريق النهضة النهائية وفي البداية قال أنا فخور بوصول فريقي للمباراة النهائية وجميل جدا أن نحافظ على اللقب والأجمل أن يكون النهائي على ملعبنا والموسم الماضي هو بطل هذه المسابقة ويا حبذا أن تكون النهائيات في ملاعب مختلفة في جميع المحافظات وعدم التركيز على ملاعب معينة فمن حق الجماهير الأخرى أن تكون في ملعبها وقريبة منهم والنهضة استعداده للمباراة النهائية كان يركز بشكل أساسي بتطوير إيجابيات الفريق لتنافي السلبيات للحصول على هذه البطولة والمحافظة عليها وبالتأكيد حصولنا على بطولة كأس مازدا سيؤثر على اللاعبين بشكل إيجابي مما يدفعنا للذهاب الى مراحل متقدمة في الدوري ويعتبر كأس مازدا المسابقة الثالثة للاتحاد العماني وتعتبر بالنسبة لنا بطولة مهمة والكأس يعتبر كأس مهما كان مسمى البطولة، والجماهير ستكون سعيدة اذا ما تحصلنا على كأس مازدا، وتعتبر لنا هي إنقاذ الموسم ونحن نستحق الوصول إلى نهائي مسابقة كأس مازدا وعانينا من غياب بعض اللاعبين في الفترة السابقة لانضمامهم للمنتخبات الوطنية ولكن هذا واجب وطني وهناك بعض الإصابات
ولكننا سنتجاوز ذلك وهدفنا الكأس.
وأضاف بريرا قائلا قبل مجيئي إلى نادي النهضة كان خط الدفاع يعتبر الأسوأ في الدوري وقد عملنا على جميع النواحي الدفاعية والهجومية وكافة الخطوط تحسنت ولله الحمد لعب إحدى عشرة مباراة رسمية تقريبا لم يدخل مرمانا الكثير من الأهداف وفي بعض الأحيان محصلة استقبالنا للأهداف بمعدل صفر في المائة وتحسن الفريق من الناحية التهديفية وليس لدينا من سيدخل المباراة ومن لن يشارك لعبنا في أسوأ الظروف في كأس مازدا ومثالا في مباراة صحم لعبنا ببعض الأسماء من فريق الشباب وكان لدينا نقص في دكة الاحتياط وبعض اللاعبين قمنا بتغيير مراكزهم بسبب النقص الكبير الذي صاحبنا ورغم تلك الصعوبات ها نحن موجودون في النهائي.

مصعب الشرقي : تحقيق اللقب دافع قوي للمنافسة على تحقيق لقب الدوري
قال مصعب الشرقي لاعب نادي الشباب إن الفوز يعطينا دافع للمنافسة وتحقيق إنجازات جديدة أخرى للنادي ولربما يكون لنا دافع قوي للمنافسة على بطولة الدوري وباذن الله اللاعبون سيكونون على قدر المسئولية ولهم الحق في الفوز باللقب
ويكون فاتحة الألقاب لنادي الشباب .

عبدالله المعمري : لا أعتبر الفوز بكأس مازدا إنقاذا للموسم
قال عبدالله المعمري حارس مرمى نادي النهضة أنا لا أعتقد أن الحصول على كأس مازدا يعتبرإنقاذ الفريق بالحصول على بطولة لهذا الموسم فلازال هناك 12 مباراة خلال الدور الثاني نستطيع من خلالها تغيير الكثير وبالنسبة للاعبين الحمد لله رب العالمين من بعد التوقف نتبع تعليمات المدرب ودائما النهائيات لها طابع خاص
ونسأل الله تعالى أن يوفقنا في المباراة النهائية ونقدم مباراة تليق بالنهائي وسمعة الفريق نصنع الفرحة للجمهور .

مسابقات وجوائز :
سيتم قبل المباراة النهائية لكأس مازدا فعاليات مختلفة، حيث ستبدأ الفعاليات في تمام الساعة الرابعة عصرا وسيتم السحب على العديد من الجوائز القيمة وهدايا نقدية وعينية ومسابقة ( سجل هدف) بين شوطي المباراة للاطفال دون سن 12 سنة وهناك مفاجآت كبيرة لم يعلن عنها وستكون مفاجأة للجماهير الحاضرة اليوم.

إلى الأعلى