الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م - ١٠ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / قرية فزح بلوى .. روضة خضراء وواحات زراعية وتراث أصيل ..
قرية فزح بلوى .. روضة خضراء وواحات زراعية وتراث أصيل ..

قرية فزح بلوى .. روضة خضراء وواحات زراعية وتراث أصيل ..

زارها ـ سعيد بن علي الغافري : تصوير .. محمد بن علي البدواوي
تعد قرية فزح والتي تبعد عن مركز ولاية لوى بمحافظة شمال الباطنة من القرى ذات الطبيعة الخلابة التي تتمتع بتعدد صور الجمال والنقاء فهي روضة من النخيل والأشجار والمياه الجارية ومكانا للاستجمام والراحة بعذب هوائها وأحضان طبيعتها البكر .
فالزيارة إليها شيقة وممتعة حيث روعة المكان وزقزقة العصافير على غصون الأشجار والمياه الرقراقة الصافية بجانب جماليات وعبق التراث الأصيل. والخدمات الحكومية التي زادتها بهاء وجمالا ورونقا وواحاتها الزراعية.
“الوطن” زارت هذه القرية الوديعة بنعومة الطقس وجمال بيئتها فهي تقع على مسافة 14كيلو مترا من مركز ولاية لوى بمحافظة شمال الباطنة فالتجوال في ربوعها وروابيها وطرقها تعطي النفس من البهجة والسعادة وتكرار الزيارة إليها في تنظيم رحلات سياحية بثراء طبيعتها وما تزخر به من صور للجمال والتراث العريق من خلال قلعتها الشهيرة التي يعود بناؤها لأكثر من 400سنة وواديها الذي يضفي عليها ينابيع الخير في أفلاجها ومزارعها وواحاتها التي تمتاز بالمناظر الخلابة.
قرية فزح كغيرها من القرى حظيت بمنجزات تنموية من الطرق الحديثة والتعليم والكهرباء والإنارة وغيرها من الخدمات التي ينعم بها الأهالي وزادتها رونقا وجمالا مع سر طبيعتها وجمالها وتراثها الأصيل

إلى الأعلى