الجمعة 25 مايو 2018 م - ٩ رمضان ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / كوريا الشمالية تتجه لتنظيم عرض عسكري عشية افتتاح الأولمبياد
كوريا الشمالية تتجه لتنظيم عرض عسكري عشية افتتاح الأولمبياد

كوريا الشمالية تتجه لتنظيم عرض عسكري عشية افتتاح الأولمبياد

سيئول ـ عواصم ـ وكالات:
قال محللون ودبلوماسيون إن كوريا الشمالية ربما تستعد لتنظيم عرض عسكري عشية دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي تقام الشهر المقبل في كوريا الجنوبية برغم سعي البلدين لإصلاح العلاقات.

وتسبب استمرار بيونج يانج في تطوير أسلحة نووية وصواريخ باليستية عابرة للقارات، في تحد لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، في فرض مزيد من العقوبات عليها ودفع مسؤولين أميركيين إلى الحديث عن احتمال توجيه ضربات عسكرية.
وقال دبلوماسيون غربيون في بيونج يانج إن بعض مسؤولي الدفاع في العالم تلقوا دعوات لحضور الاحتفال بمناسبة الذكرى السبعين لتأسيس الجيش الشعبي الكوري في الثامن من فبراير.
وقال سكوت لافوي المحلل في موقع (إن.كيه برو) الإلكتروني الذي يراقب الأوضاع في كوريا الشمالية إن لقطات صورها قمر صناعي في الآونة الأخيرة أظهرت تشكيلات لقوات في ساحة تدريب على العروض العسكرية. وكتب لافوي في تحليل لصور القمر الصناعي «يبدو أن العرض يضم 28 تشكيلا من المشاة وغيرهم فضلا عن فرقة موسيقى عسكرية تقليدية». وأضاف أن بعض المركبات العسكرية قد تشارك. وإذا أجرت كوريا الشمالية عرضا عسكريا كبيرا يوم الثامن من فبراير فسيكون ذلك قبل يوم من افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونجتشانج في كوريا الجنوبية. وخلال الافتتاح سيسير الرياضيين من الكوريتين وهم يرفعون علما واحدا في تعبير عن الوحدة بعد أن بدأت هذا الشهر محادثات رسمية بينهما لأول مرة منذ عامين. من جانبها قالت الحكومة الكورية الجنوبية إن سيئول ستتخذ سلسلة من الاجراءات لحماية دورة الالعاب الأولمبية الشتوية من الارهاب، حيث ستقوم طائرات تابعة للقوات الجوية بدوريات حول المواقع المخصصة للدورة الاولمبية وستعمل سفن خفر السواحل والقوات الخاصة (الكوماندوز) على حماية السواحل، طبقا لما ذكرته وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية للأنباء أمس. وأعلنت الحكومة عن هذه الاجراءات بعد اجتماع للجنة الوطنية لمكافحة الارهاب برئاسة رئيس الوزراء لى ناك يون، في الوقت الذي تقوم فيه كوريا الجنوبية بفحص دقيق للاستعدادات والتحضيرات الخاصة بدورة الالعاب الاولمبية، التي ستقام خلال الفترة بين التاسع و25 فبراير المقبل. وبموجب هذه الإجراءات، ستعزز الشرطة عمليات التفتيش على المركبات والاشخاص الذين يدخلون المنشآت الاولمبية، بينما تقوم بوضع حواجز على الطرق التي تعتبر عرضة للهجمات واتخاذ خطوات لضمان سلاسة حركة المرور. وقال المسؤولون إن وزارة الدفاع سوف تقوم بتسيير دوريات جوية وبحرية وحول الملاعب الاولمبية، وإعداد وحدة للتخلص من المتفجرات وفريق للاستجابة السريعة لمواجهة الهجمات الكيماوية والبيولوجية.

وذكر المسؤولون ان خفر السواحل سيضم أربع سفن دورية وفرق كوماندوز جاهزة بالقرب من الساحل الشرقي، بينما تخطط وكالة الاطفاء الوطنية لارسال حوالي 540 من رجال الاطفاء، وعمال الانقاذ للانتشار حول الملاعب وقرية إقامة الرياضيين استعدادا للتعامل مع مختلف الحوادث.

إلى الأعلى