الإثنين 20 أغسطس 2018 م - ٩ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / حفاظا على الغيث

حفاظا على الغيث

مع الأولوية التي تضعها خطط التنمية المستدامة لعملية الإدارة المتكاملة للموارد المائية بالسلطنة؛ باعتبارها السبيل الوحيد للتغلب على التحديات والمتغيرات المائية الحاضرة والمستقبلية، يأتي الحفاظ على ما يمنُّ الله عز وجل به علينا من غيث متواصل ضمن أهم الوسائل التي تعمل من خلالها السلطنة على الموازنة بين الاستخدامات المائية، والموارد المتجددة، والمحافظة على موارد المياه من الاستنزاف.
ومن هذا المنطلق أولت السلطنة ممثلة بوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه اهتمامًا كبيرًا بإنشاء السدود والتي تؤدي دورًا رئيسيًّا في دعم مصادر المياه الجوفية للأغراض الزراعية، والحفاظ على الممتلكات والأرواح، كما تسعى لإعداد الدراسات المتعلقة بإنشاء هذه السدود في مختلف محافظات السلطنة، وزيادة أعدادها حسب حاجة هذه المحافظات.
فأهمية هذه السدود ـ التي تتنوع بين سدود التغذية والحماية ـ تتزايد مع الطبيعة التي تتميز بها الفيضانات بالسلطنة من حيث سرعة الجريان، وقصر الفترة الزمنية، ما يؤدي إلى سرعة اندفاعها إلى البحر والصحاري، ما يقلل من فرص تغذية الخزان الجوفي.
كذلك فإن المؤشرات تظهر تحسنًا كميًّا ونوعيًّا واضحًا في الأوضاع المائية، حيث إنه على سبيل المثال خلال الغيث الذي شهدته السلطنة في ديسمبر الماضي تمكنت من احتجاز كمية من المياه بلغت (3.342 مليون متر مكعب).
كما أن سدود التخزين أسهمت في تشجيع سكان المناطق الجبلية على الاستقرار في التجمعات السكانية، والحد من هجرتهم، وبالتالي تحسن أحوالهم الاقتصادية والاجتماعية واستقرار المجتمعات العمرانية.

المحرر

إلى الأعلى