الخميس 15 نوفمبر 2018 م - ٧ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / منظومة معرفية ترفد التنمية

منظومة معرفية ترفد التنمية

بمعرفة تعتمد على ربط المعلومات والبيانات بالجغرافيا المكانية استطاعت السلطنة أن تؤسس لمنظومة معرفية باتت أحد الروافد الهامة لمسيرة التنمية كأفضل الوسائل لتعزيز النمو الاقتصادي لتستحق هذه المنظومة الإشادات والجوائز العالمية.
فقد اعتمدت السلطنة تقنية نظم المعلومات الجغرافية كأداة من أدوات التخطيط العلمي ورسم سياسات استخدام الأراضي والاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية التي تزخر بها السلطنة ؛ حيث لاقت هذه المبادرة استجابة من العديد من المؤسسات الحكومية التي قامت بالاستثمار في قطاع المعلومات الجغرافية وأنظمتها والبيانات المرتبطة بها وصور الأقمار الصناعية.
ويسمح هذا البرنامج للجهات المشاركة فيه بإمكانية الوصول الفوري إلى المعلومات لتحديثها ومواءمتها بناء على المواصفات والمقاييس والسياسات المعتمدة لتسهيل مشاريع التحول الإلكتروني.
وفي جائزة تمنح للجهات التي توظف أفضل السياسات والتقنيات الحديثة على مستوى العالم بهدف خدمة المجتمعات المحلية والمواطنين في بلدانهم .. توجت السلطنة ممثلة في المركز الوطني للإحصاء والمعلومات بجائزة التميز والقيادة العالمية المكانية التي حصل عليها برنامج البنية الوطنية للمعلومات الجغرافية كأفضل الوسائل لتعزيز النمو الاقتصادي، من المنتدى العالمي للتنمية المكانية.
وبإتمام التمكين الجغرافي لبرنامج التحول الإلكتروني لا شك أن مسيرة التنمية ستشهد رافدا معرفيا عالي القيمة إذ من خلال هذه المنظومة المعرفية ستتم عملية التخطيط المستقبلي على أسس تراعي الاحتياجات الحقيقية لكافة مناطق السلطنة وكذلك تقييم أداء الخدمات المختلفة فيها مع تحليل الخصائص الاقتصادية والاجتماعية لكل منطقة الأمر الذي سيسهم في تحقيق الإدارة الأمثل للموارد وصولا لدعم اتخاذ القرار السليم.

المحرر

إلى الأعلى