الإثنين 26 فبراير 2018 م - ١٠ جمادي الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: المحكمة الاتحادية تقرر إجراء الانتخابات في موعدها
العراق: المحكمة الاتحادية تقرر إجراء الانتخابات في موعدها

العراق: المحكمة الاتحادية تقرر إجراء الانتخابات في موعدها

الإعدام بحق متهمة ألمانية تنتمي لـ (داعش)
بغداد ـ وكالات: صرح المتحدث الرسمي باسم المحكمة الاتحادية العليا بالعراق إياس الساموك امس الأحد بأن المحكمة أصدرت قرارا بوجوب التقيد بالمدة المحددة بالدستور العراقي لإجراء الانتخابات البرلمانية. وقال الساموك في بيان صحفي إن “المحكمة الاتحادية العليا أصدرت بالاتفاق قراراً تفسيرياً لأحكام الدستور، بناء على الطلب الوارد من مجلس النواب، وقضت فيه بوجوب التقيد بالمدة المحددة في الدستور لانتخاب أعضاء مجلس النواب الجديد وعدم جواز تغييرها”. وعقد رئيس البرلمان العراقي اجتماعا امس مع قادة الكتل البرلمانية للاتفاق على التصويت اليوم الاثنين في جلسة علنية لتمرير قانون الانتخابات وإجراء الانتخابات في موعدها المحدد من قبل الحكومة العراقية في 12من شهر مايو المقبل. وكان البرلمان للمرة الثانية في غضون ثلاثة ايام ،اخفق في التوصل الى اتفاق لتحديد موعد لإجراء الانتخابات البرلمانية . وعقد البرلمان العراقي اليوم جلسة عامة بحضور 229 نائبا ، من اجمالي عدد النواب البرلمان البالغ عددهم 328 نائبا ، واخفق في التوصل الى قرار لتحديد موعد لإجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة . وقال رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري إن “المجلس سيستأنف جلسته بعد غد الاثنين ، وأن اجتماعا لرؤساء الكتل البرلمانية سيعقد يوم غد الاحد لبحث موعد الانتخابات”. وفشل البرلمان طوال الجلسات الماضية في تقريب وجهات النظر بين كتل البرلمان نظرا لشدة الخلافات رغم اللجوء الى التصويت السري في جلسة الاسبوع الماضي لحسم موضوع الانتخابات.
على صعيد اخر وصل رئيس وزراء إقليم كردستان بشمال العراق نيجرفان بارزاني امس الأحد إلى طهران لإجراء محادثات مع المسؤولين الإيرانيين. وذكرت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) أن بارزاني سيلتقي في طهران في وقت لاحق اليوم أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني. وتعد هذه الزيارة الأولى لمسؤول كردي عراقي بعد إجراء الاستفتاء على الانفصال في منطقة كردستان. وكان المسؤولون الإيرانيون قد أعلنوا معارضتهم لإجراء الاستفتاء، ومنهم شمخاني الذي أكد أن الاستفتاء لا يصب في صالح كردستان العراق وهو مرفوض من قبل طهران. كانت إيران أعادت في وقت سابق من الشهر الجاري فتح معبري “برويزخان” و”الحاج عمران” الحدوديين مع إقليم كردستان بشمال العراق. يذكر أن إيران أغلقت في أكتوبر الماضي معابرها الحدودية الثلاثة مع كردستان (باشماخ وبرويزخان والحاج عمران). وبعد أيام فتحت معبر باشماخ فيما ظل المعبران الآخران مغلقين. وجاء هذا في ظل التوترات التي أعقبت إجراء الإقليم استفتاء للاستقلال عن الحكومة الاتحادية العراقية. من جهة اخرى قضت محكمة الجنايات المركزية في بغداد بالإعدام شنقاً حتى الموت بحق متهمة ألمانية الجنسية من أصول مغربية تنتمي لتنظيم (داعش). وقال القاضي عبد الستار بيرقدار المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الأعلى العراقي ، في بيان صحفي امس الاحد ، إن “محكمة الجنايات المركزية نظرت قضية متهمة بالإرهاب تحمل الجنسية الألمانية وأصدرت حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت بحقها وفقاً لأحكام المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب”. وأضاف أن “المتهمة اعترفت في طور التحقيق بأنها سافرت من ألمانيا إلى سورية ومن ثم إلى العراق لإيمانها بتنظيم داعش الإرهابي ، واصطحبت معها بنتيها الاثنتين اللتين تزوجتا من أفراد التنظيم الإرهابي”. وأوضح أن “المتهمة قدمت الدعم اللوجستي ومساعدة التنظيم الإرهابي في ارتكاب أعماله الإجرامية ، وأدينت بالمشاركة في مهاجمة القوات الأمنية والعسكرية العراقية”. ولم يتم تحديد عمر المحكومة أو المكان التي اعتقلت فيه. وقال بيرقدار أنها “اعترفت في طور التحقيق بأنها سافرت من ألمانيا إلى سوريا ومن ثم إلى العراق (…) واصطحبت معها ابنتيها اللتين تزوجتا من أفراد التنظيم الإرهابي”. وكان القضاء العراقي أصدر في سبتمبر الماضي للمرة الأولى، حكما بالإعدام شنقا حتى الموت بحق جهادي روسي ينتمي إلى تنظيم داعش، ألقي القبض عليه خلال معارك استعادة مدينة الموصل. وفي يوليو الماضي، أعلن القضاء الألماني أن السلطات العراقية اعتقلت قاصرا ألمانية (16 عاما) جهادية من تنظيم داعش في الموصل. وافادت مجلة “در شبيجل” الألمانية حينها، أن الداعشية كانت قيد الاحتجاز في بغداد مع ثلاث ألمانيات التحقن بالدواعش في السنوات الأخيرة وتم اعتقالهن في الأيام التي تلت تحرير الموصل في العاشر من يوليو. وتابعت ان دبلوماسيين ألمان تمكنوا من زيارة النساء الأربع في سجن مطار بغداد. وأكدت أن إحدى النساء من أصل مغربي، واخرى من الشيشان لكنها تحمل جواز سفر ألمانيا. وفي منتصف /ديسمبر الماضي، أعدمت السلطات العراقية 38 محكوما بالإعدام كانوا أدينوا بـ”الارهاب”.

إلى الأعلى