الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / اهالي ولايات محافظة الظاهرة يطالبون الهيئة العامة للكهرباء والمياه بوضع تسعيرة ثابتة لاستهلاك المياه والكهرباء للوحدات السكنية

اهالي ولايات محافظة الظاهرة يطالبون الهيئة العامة للكهرباء والمياه بوضع تسعيرة ثابتة لاستهلاك المياه والكهرباء للوحدات السكنية

• المواطنون لـ”الوطن” : أسعار الوحدات تزيد إذا زادت عن 5 آلاف جالون فأعلى من المياه و3 آلاف كيلو وات من الكهرباء ولم تفرق بين استهلاك الأسر الكبيرة والمحدودة
تحقيق : سعيد بن علي الغافري ومحمود زمزم :
طالب الأهالي بولايات محافظة الظاهرة الهيئة العامة للكهرباء والمياه بإعادة النظر في احتساب سعر استهلاك الكهرباء والمياه بالنسبة للاستعمال السكني وأن يكون السعر ثابتا دون سقف محدد أو زيادة في قيمة الوحدات المستهلكة بما هو معمول به حاليا من احتساب 5 آلاف جالون من المياه بسعر بيستين وما زاد من استهلاك يتم احتسابه بزيادة أكثر وكذلك الوحدات المستهلكة من الكهرباء ، أن تكون بسعر عشر بيسات لجميع الوحدات دون تكبيد المستهلك فروق زيادة الاستهلاك أو إعادة النظر في زيادة الوحدات المستهلكة في قطاع المياه إلى عشرة آلاف جالون للمياه وعشرة آلاف كيلو وات من الكهرباء المستهلكة ، وأضافوا أن الأسعار الحالية للوحدات المستهلكة في قطاعي الكهرباء والمياه فوق طاقة ذوي الدخل المحدود أو الأسر التي تتكون من عشرة أفراد أو أكثر ، كذلك لم يتم النظر في كمية الاستهلاك في فصل الصيف والذي يشهد موجة من ارتفاع الحرارة ويكون الاستهلاك خلال شهور فصل الصيف أكثر من فصل الشتاء .
الوحدات المستهلكة.
وقال جمال بن سيف الغافري : من المعروف أن الأسرة الكبيرة يزيد استهلاكها من المياه والكهرباء على خلاف الأسرة الصغيرة ، وكذلك يزيد الاستهلاك من الكهرباء والمياه في فصل الصيف عن الشتاء ، وما نلاحظه أن الأسعار التي وضعت وتضاف تبعا لزيادة الاستهلاك ترفع من قيمة مبالغ الوحدات المستهلكة ، مطالبا الجهات المختصة بإعادة النظر في احتساب قيمة الوحدات المستهلكة من المياه والكهرباء بسعر ثابت بالنسبة للاستعمال السكني دون زيادة في الوحدات المستهلكة .
ويقول محمد بن علي الهاشمي : الكهرباء والمياه من الضروريات الهامة في حياة الناس والحكومة الرشيدة قامت بجهود مضنية في جميع المجالات من أجل توصيل كافة سبل العيش الكريم للمواطن ، بفضل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله – ونأمل من الجهات المعنية بالكهرباء والمياه توحيد التسعيرة للاستهلاك من المياه والكهرباء دون احتساب فروق أو زيادة في الاستهلاك فمن المعلوم أن نسب الاستهلاك تزيد في فصل الصيف سواء في الكهرباء أو المياه وهذا شيء طبيعي فما بالنا من استهلاك الأسر الكبيرة في تلك الأوقات من العام ، ونأمل أن يكون احتساب التسعيرة واحدة دون زيادة خاصة على الاستعمال السكني ومراعاة ظروف المجتمع .
سقف محدد
وأشار وليد بن عبد الله المنذري إلى الأعباء الحياتية التي يتكبدها المواطن من مصاريف متطلبات الحياة الكثيرة ووجوب مراعاة ذلك خاصة في قيمة مصاريف المياه والكهرباء التي لا غنى عنها ووضع سقف محدد في تسعيرة الوحدات المستهلكة للاستعمال السكني فهو أمر مهم ومطلب ينشده الجميع .
وأضاف بأن الحكومة الرشيدة وفرت العديد من الخدمات الضرورية للإنسان العماني والذي يعد اللبنة الأساسية في مسيرة البناء على هذه الأرض المعطاءة فهناك التعليم والخدمات الصحية وغيرها من الوسائل المهمة في حياة المواطن وكذلك الكهرباء والمياه فهي لا غنى عنها في حياة المواطن الذي يتطلع إلى احتساب الوحدات المستهلكة منها بسعر واحد دون زيادة أخرى في قيمة الوحدات الزائدة عن الموضوعة حاليا فالجميع يأمل تحقيق هذه المطالبات .

إلى الأعلى