الإثنين 19 فبراير 2018 م - ٢ جمادي الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / في الجولة الثانية لرالي عمان .. العوفي يتوج باللقب والراشدي ثانيا والوائلي ثالثا فيما تتصدر فئة الـ “تي 3″
في الجولة الثانية لرالي عمان .. العوفي يتوج باللقب والراشدي ثانيا والوائلي ثالثا فيما تتصدر فئة الـ “تي 3″

في الجولة الثانية لرالي عمان .. العوفي يتوج باللقب والراشدي ثانيا والوائلي ثالثا فيما تتصدر فئة الـ “تي 3″

نظمت الجمعية العُمانية للسيارات منافسات الجولة الثانية من بطولة عُمان للراليات يوم السبت الماضي ضمن روزنامة فعاليات مهرجان مسقط 2018 في نسخته الـ 18 الذي انطلق تحت شعار “لنحتفل معاً” لتكلل التعاون المثمر مع لجنة الفعاليات الرياضية بمهرجان مسقط الذي يتواصل للعام الخامس على التوالي، واتسمت الجولة بالمتعة والإثارة في الوقت ذاته حيث تبارى 14 متسابقا على المراكز الأولى في فئتي سيارات الرالي و الـ “تي3″ لمركبات الباجي، وشهدت المنافسات تتويج المتسابق زكريا العوفي وملاحه عمار البلوشي بالمركز الأول في فئة سيارات الرالي على متن سيارة ميتسوبيشي “إيفو”، بينما جاء المتسابق فيصل الراشدي وملاحه وليد الراشدي في مركز الوصافة خلف مقود سيارة من طراز سوبارو، وحل المتسابق حميد الوائلي وملاحة معاذ الشكيري في المركز الثالث بسيارة سوبارو.
وفي فئة الـ “تي 3″ التي تم استحداثها هذا الموسم في بطولة عمان للراليات لإتاحة الفرصة لمتسابقين جدد للمشاركة بمركبات الباجي توج المتسابق حسين العجمي وملاحه هيثم العجمي بالمركز الأول بمركبة من طراز “كانام”، بينما جاء المتسابق المخضرم نزار الشنفري وملاحه يقظان الراشدي على متن مركبة من “كانام” في المركز الثاني، وحجز المركز الثالث المتسابق عادل الشنفري خلف مقود مركبة “ياماها”.
تتويج
وفي نهاية الجولة قام راعي المناسبة خالد محمد عمر بهرام، مساعد رئيس بلدية مسقط لشؤون الخدمات، نائب رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان مسقط بتتويج الفائزين وتسليمهم الكؤوس، ذلك بحضور العميد جمال بن سعيد الطائي العميد جمال بن سعيد الطائي نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية العُمانية للسيارات، والمقدم فلاح بن عمير الفلاحي، عضو مجلس الإدارة، وسليمان بن عبدالله الرواح، مدير عام الجمعية العمانية للسيارات، وأنور بن علي الزدجالي، مستشار الجمعية العُمانية للسيارات، وجمع غفير من عشاق رياضة المحركات .
يأتي تنظم فعاليات الجمعية العمانية للسيارات خلال فترة المهرجان برعاية كل من مهرجان مسقط 2018، نفط عُمان للتسويق، شركة دي إتش إل العالمية للشحن، مجموعة سهيل بهوان للسيارات “نيسان”، البنك الوطني العماني، اللجنة الوطنية للشباب، الطيران العماني، وبنك ظفار الشريك الحصري لحلبة “مسقط سبيد واي”.
اعتمدت مراحل السباق المتنوعة التي انطلقت في المسفاة والرسيل على مهارة السائقين والملاحين وخبراتهم وتعاملهم مع المنحنيات والمنعطفات بفن وحذر، حيث بدأت الجولة بالمرحلة الأولى “المسفاة” بطول 11.7 كيلومترات ، ومنها للمرحلة الثانية “الرسيل” بطول 7.9 كيلومتر، ثم انتقل المتسابقين للمرحلة الثالثة في “المسفاة” بطول بطول 11.7 كيلومترات، وبعد ذلك توجه المشاركين للمرحلة الرابعة والأخيرة “الرسيل” بطول 7.9 كيلومترات، ومن ثم تم الذهاب إلى مقر الجمعية العُمانية للسيارات التي شهدت ختام الجولة وتتويج الفائزين.
شعبية كبيرة لرياضة المحركات
بهذه المناسبة تحدث خالد محمد عمر بهرام، مساعد رئيس بلدية مسقط لشؤون الخدمات، نائب رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان مسقط قائلا: “عملت اللجنة المنظمة لمهرجان مسقط خلال الأعوام الماضية على تقييم كافة الفعاليات التي تنظم خلال فترة المهرجان، وتأكدنا من الشعبية الجارفة التي تحظى بها رياضة المحركات من إقبال جماهيري، ولذلك حرصنا خلال فترة مهرجان مسقط هذا العام على تقديم روزنامة دسمة ومتنوعة تشمل المسابقات والفعاليات المتنوعة، ومن خلال التعاون المثمر مع الجمعية العمانية للسيارات -المظلة الرسمية لرياضة المحركات في السلطنة- نسعى لاستقطاب شرائح كبيرة من زوار المهرجان، ونأمل دائما في تطوير هذه المنظومة وتلبية تطلعات عشاق السيارات وتوفير أماكن آمنة ليتمكنوا من ممارسة رياضتهم المفضلة بشكل آمن ووفقا لمعايير محددة”.
أسعدني المستوى الذي شاهدت به المتسابقين العمانيين اليوم ومراكزهم المتقدمة ووصولهم لمنصات تتويج في بطولات إقليمية ودولية كبيرة، وهذا يكلل الجهد الكبير الذي تقوم به الجمعية العمانية للسيارات لتوفير البيئة الآمنة لهؤلاء الشباب وتتيح لهم الفرصة لتنمية مهاراتهم ونتمنى أن نراهم دائما في المستوى العالمي”.
ترقب واثارة
العميد جمال بن سعيد الطائي، نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية العُمانية للسيارات: “لقد حفلت الجولة الثانية من بطولة عمان للراليات التي تنظم ضمن فعاليات مهرجان مسقط 2018 بالكثير من الترقب والإثارة التي استمتعنا بها وكذلك الجماهير التي حضرت وشاهدت مراحل السباق، ونسعى دائما لجعل بطولة عمان للراليات محط أنظار الجميع، وأن يحظى رالي عمان بالمستوى المعهود وذلك لتنوع التضاريس الجميلة التي تتمتع بها السلطنة في مختلف المناطق والمحافظات”.
وأضاف الطائي: “بهذه المناسبة تتقدم اللجنة المنظمة لبطولة عمان للراليات بجزيل الشكر للقائمين على مهرجان مسقط لتجديد الثقة بالتعاون مع الجمعية العمانية للسيارات هذه العام، وتوفير الرعاية والدعم الكبير لتنظيم بطولات وفعاليات متنوعة تراعي جميع الأسس والمعايير الدولية لهذه السباقات، وتستقطب خلال فترة المهرجان عشاق رياضة المحركات التي تحظى بإقبال جماهير واسع في السلطنة “.
بطولات متنوعة
من جهته قال سليمان بن عبدالله الرواحي مدير عام الجمعية العمانية للسيارات: “تسعى الجمعية العمانية للسيارات من خلال تنظيم بطولات متنوعة خلال فترة المهرجان واستحداث فئات جديدة إلى دعم الشباب وإتاحة الفرص أمام متسابقين جدد ومساعدتهم على تطوير قدراتهم وكفاءاتهم بما يخدم هذه الرياضة ويضمن لها الارتقاء إلى أعلى المستويات”.
وأضاف الرواحي: “إن تطوير رياضة السيارات والقيام بالدور الاجتماعي يعدان من أهم أهداف الجمعية الحالية والمستقبلية، التي نعمل دائماً على تحقيقها من خلال التعاون مع مهرجان مسقط الذي يعد من أكبر الفعاليات التي تعزز هذه الرياضة وتسهم في تحقيق المزيد التقدم لها، ونسعى سويا للنهوض برياضة المحركات وتطويرها إلى الأفضل، بالإضافة إلى تطبيق أعلى المعايير الدولية المعتمدة، لضمان احترافية الشباب العماني من المتسابقين وإتاحة الفرصة لهم للمشاركة بجميع الأنشطة المتعلقة بهذه الرياضة في المحافل الدولية وتعزيز موقع السلطنة على خارطة رياضة المحركات العالمية”.
تعويض الخسارة
قال المتسابق زكريا العوفي بطل الجولة الثانية في الرالي فئة المجموعة “ن”: “الحمد لله على تصدرنا الجولة الثاني من بطولة عمان للراليات التي وحصد النقاط الـ 25 كاملة لنتمكن من تعويض الخسارة التي تعرضنا لها جراء الانسحاب من الجولة الماضية نتيجة العطل الفني الذي الحق بالسيارة، ونتطلع لمواصلة التقدم خلال جولات الموسم والتتويج بالبطولة، وخلال الشهر القادم سنشارك بكأس مهرجان مسقط للراليات وهي بطولة مستقلة، ونعتزم أن نقوم خلال 2018 م بمشاركات خارجية في احد جولات الرالي بدولة الإمارات العربية المتحد، وكذلك في رالي شيراز بإيران”.
وأضاف العوفي:” أقدر الدور الكبير الذي قام به الملاح عمار البلوشي، ومساهمته في الفوز بلقب الجولة، وكذلك سبق وان شاركت برالي عمان كملاح في بطولات رالي عمان لفترة 5 سنوات بجوار السائق المخضرم خالد صومار، والبطل الدولي حمد الوهبي وهو ما ساهم في تعزيز خبراتي وتقدير المسار جيدا ومعرفة نقاط الضغط على السيارة والحفاظ عليها في الوقت ذاته بدون تضرر للجسم الخارجي، ولكن أحيانا كانت تواجهنا بعض المشاكل الفنية المتعلقة بكهرباء السيارة وهي خارجة عن سيطرة المتسابق وقد تحدث في مثل هذه السباقات”.
مشاكل فنية
من جانبه قال المتسابق المخضرم نزار الشنفري صاحب المركز الثاني في فئة الـ “تي 3″ لمركبات الباجي:” شاركت اليوم في فئة “التي 3″ وقد واجهتنا بعض المشاكل الفنية في المرحلة الأولى وخسرنا بعض الوقت، والحمد لله تغلبنا عليها وتمكنا من استكمال السباق والوصول في المركز الثاني”.
وأضاف الشنفري: “جاء تنظيم هذه الجولة الثانية من بطولة عمان للراليات بشكل مميز نتيجة لتضافر جهود الجمعية العمانية للسيارات والقائمين على مهرجان مسقط، واستمتعنا بالأجواء والمنافسة، وأتطلع خلال الفترة القادمة ان تشهد فئة التي 3 مشاركة أكبر من قبل المتسابقين فمركبات الباجي المستخدمة في هذه الفئة لا تحتاج مجهود وتكلفة كبيرة في تجهيزها مثل سيارات الرالي”.
احتراق المحرك
تحدث المتسابق حامد القاسمي الذي تعرض محرك سيارته للاحتراق في أولى مراحل الرالي قائلا: “تأتي مشاركتي في منافسات الجولة الثانية من بطولة عمان للراليات لهذا العام لمواصلة مسيرتي التي بدأتها قبل عدة أعوام في رياضة المحركات والتي أحرص عليها بالرغم من التحديات التي تواجهنا وتتمثل في غياب الدعم، لافتا إلى أن عطل فني حدث في المحرك أدى إلى احتراقه بالكامل مما دفعه للانسحاب”.
وتوجه القاسمي بالشكر للجنة المنظمة وجميع الجهات الدعامة للرالي وخص فرق السلامة والدفاع المدني التي تعاملت مع الحريق بسرعة وحرصت على سلامته وملاحه، مشيرا إلى أنه سيعمل على إصلاح المركبة في اقرب وقت ممكن ليتمكن من المشاركة في الجولات القادمة من البطولة”.

-

إلى الأعلى