الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الدين الحياة / يا شهر الله العظيم أدركنا

يا شهر الله العظيم أدركنا

في غمرة الهوى تشتاق أرواحنا إلى من يتسلل إليها فيهديها روعة الأمان.. ويرويها من عذبها الزلال.. كم هي متعطشة أنفسنا..كم هي قاسية قلوبنا ورمضان قد احتضنها… نعم رمضان احتضن جميع جوارحنا.. لنرفل بين أفيائه حينا ..ونستنشق من شذى زهراته.. ونرتوي من ندى نفحاته..فتصنع منا روحا طاهرة نقية صافية .. وتنير دروبا أظلمت في خلجاتنا.. وتنعش فؤادا أنهكه التعب ..
يا شهر الله الفضيل بالأمس نترقب مجيئك والأيام إليك بطيئة .. نعد الأنفاس لقرب مجيئك .. نسأل الله تعالى أن يمد بأعمارنا حتى نصل بابك ونلج في رحابك .. ووالفامن مثله نتمنى دخول باب الريان في جنتك.. وها نحن الآن قد عشنا بين روضاتك ورحماتك لتعلن أيام الرحمة بالمغادرة .. والفائز من شملته رحمات الله _تبارك وتعالى_
يا شهر الله العظيم جئتنا لترحل وتحمل معك أعمالنا التي كانت في استقبالك ..حللت علينا ضيفا كريما عزيزا حبيبا.. ولم تنسى هدايا الحب الرباني الذي ينظم علاقتنا مع ربنا _جل جلاله_ لنقبلها شوقا وفرحا ورجاءا بما يثمر من ورائها.. نحن يا رمضان أثقلتنا الذنوب والمعاصي .. وكبلتنا الدنيا بأهوائها .. وتضاربت الأمراض في حياتنا.. فمجيئك كالملاذ الذي تأوي إليه نبضات قلوبنا لتحيا من جديد وتدرك ما فاتها من زياراتك المباركة التي رحلت عنا في الأعوام المنصرمة ..فيا روعة زياراتك..
رمضان تمهل .. فإنا نحبك ونحب مكوثك وإنا الأماني بك وإليك ترجو البقاء أبد الدهر .. لكنها الحياة تتعاقب فيها أشهر الله كما أراد الله..
اللهم ارحمنا..اللهم اغفر لنا .. اللهم اعتق رقابنا ..فرمضان جنة المؤمنون..

عائشة بنت يوسف السرحنية

إلى الأعلى