الأحد 25 فبراير 2018 م - ٩ جمادي الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: البرلمان يقر إجراء الانتخابات في 12 مايو
العراق: البرلمان يقر إجراء الانتخابات في 12 مايو

العراق: البرلمان يقر إجراء الانتخابات في 12 مايو

وفد (اتحادي) يبحث رواتب موظفي التربية بكردستان
بغداد ـ وكالات: قال التلفزيون العراقي امس الاثنين إن مجلس النواب أقر إجراء الانتخابات البرلمانية في 12 مايو. وكانت المحكمة الاتحادية العليا رفضت مطالب نواب بتأجيل الموعد للسماح لآلاف النازحين جراء الحرب بالعودة إلى ديارهم. وقال سياسيون ، وبينهم رئيس الوزراء حيدر العبادي الذي يسعى لانتخابه مرة أخرى، إن تأجيل الانتخابات سيكون غير دستوري. على صعيد اخر وصل وفد حكومي من بغداد امس الاثنين إلى أربيل لبحث رواتب موظفي وزارة التربية في إقليم كردستان. ونقل موقع “السومرية نيوز” عن مصدر مطلع أن “وفدا حكومياً من بغداد وصل، صباح اليوم، إلى وزارة التربية في أربيل”. وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “الوفد سيبحث رواتب موظفي الوزارة”. كان رئيس الوزراء حيدر العبادي أكد في وقت سابق من الشهر الجاري أن الحكومة المركزية ماضية بتأمين رواتب موظفي كردستان بصورة واضحة وعادلة. وكان وفد من وزارة الداخلية الاتحادية توجه إلى الإقليم قبل نحو أسبوع لبحث “الأوضاع الأمنية والسياسية، والمنافذ الحدودية”. كانت العلاقات بين بغداد وكردستان قد توترت بشدة بعد الاستفتاء الذي أجراه الإقليم حول الانفصال عن الحكومة الاتحادية العام الماضي، إلا أنه يبدو أنها بدأت في التحسن. من جهة اخرى اتفق العراق مع شركة أوريون الأمريكية اليوم الاثنين على معالجة الغاز المستخرج من حقل نهر بن عمر النفطي العملاق. تتيح مذكرة التفاهم الموقعة في بغداد بين ممثلي وزارة النفط والشركة الأمريكية ببناء منشآت لتجميع الغاز من الحقل الواقع في جنوب العراق وتحويله إلى وقود قابل للاستخدام. ينتج الحقل الذي تديره شركة نفط البصرة أكثر من 40 ألف برميل يوميا من النفط و25 مليون قدم مكعبة من الغاز الطبيعي. والعراق مستمر في حرق الغاز المصاحب للخام في حقول النفط نتيجة نقص المنشآت الخاصة بمعالجته لتحويله إلى وقود للاستهلاك المحلي أو للتصدير. وقال وزير النفط العراقي جبار اللعيبي خلال مراسم توقيع الاتفاق إن أورويون ستجمع وتعالج بين 100 و150 مليون قدم مكعبة يوميا من الغاز. وأضاف أن الغاز سيستخدم في تغذية محطات الكهرباء وإنتاج ما يصل إلى عشرة ملايين لتر من البنزين بما يوازي 32 بالمئة من إجمالي واردات العراق من الوقود. وأضاف أن الوزارة تهدف لوقف “عمليات الحرق نهاية العام 2021″. وقال الوزير إنه يخطط لزيارة الكويت في فبراير للانتهاء من اتفاق تصدير الغاز العراقي مضيفا أن البلدين لم يتفقا بعد على سعر البيع. ويبحث البلدان مشروع خط أنابيب لنقل 50 مليون قدم مكعبة من الغاز للكويت يوميا تزيد إلى 200 مليون قدم مكعبة يوميا خلال مدة العقد وهي عشر سنوات. ستأتي الصادرات من حقل الرميلة وتُستخدم لتغذية مصنع بتروكيماويات وسداد آخر دفعة من تعويضات الحرب المدينة بها بغداد عن غزو الكويت في 1990 وتبلغ 4.6 مليار دولار. واستعان العراق بشركة تويو الهندسية اليابانية للمساعدة في بناء المشروع.من جهته قال وزير النفط العراقي جبار اللعيبي اليوم الاثنين في بغداد إن سوق النفط العالمية تستقر مع انخفاض مخزونات الخام. وأبلغ الصحفيين أن السوق تمضي في الاتجاه الصحيح متوقعا أن تواصل مسار الاستقرار حتى نهاية العام. كان وزير الطاقة السعودي خالد الفالح قال إن منتجي النفط العالميين متفقون على ضرورة مواصلة التعاون بشأن الإنتاج بعد انتهاء اتفاق تخفيضات المعروض في نهاية العام الحالي. العراق ثاني أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول بعد السعودية. ويهدف اتفاق تقليص المعروض، الذي يشمل بعض المصدرين غير الأعضاء في أوبك مثل روسيا، إلى دعم أسعار الخام.

إلى الأعلى