الجمعة 25 مايو 2018 م - ٩ رمضان ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / الغاية هي أن تقدر

الغاية هي أن تقدر

مع المضي قدمًا في تنفيذ التوجيهات السامية بتوفير فرص عمل لـ25 ألف باحث عن عمل من القوى العاملة الوطنية كمرحلة أولى في مؤسسات الدولة العامة والخاصة، ومع تحقيق هذه التوجيهات لأهدافها منذ انطلاقة الخطوات التنفيذية، تمضي السلطنة أيضًا في تحقيق الغاية الأسمى من هذه الأوامر، وهي أن تكون هذه الكوادر قادرة على العطاء.
ومن ضمن تنفيذ هذه الغاية يأتي تنظيم جامعة السلطان قابوس لبرنامج “تقدر” للباحثين عن عمل، والذي يهدف إلى تعزيز وتطوير مهارات الباحثين عن عمل من خلال تصحيح بعض المعتقدات الخاطئة لدى الشباب حول بيئات العمل المختلفة والتدرج المهني بها.
ويأخذ هذا البرنامج منحى عمليًّا يحاكي الواقع، ويضع المتدرب في بيئة تنافسية حقيقية، إذ يتميز البرنامج بأن الباحث عن عمل ينتقل من تحدٍّ إلى آخر من خلال تطبيق العديد من التمارين العملية لتطوير المهارات المطلوبة في سوق العمل على مدى 4 حلقات عمل.
كذلك فإنه وبعد 3 أسابيع هي فترة عمر البرنامج المتضمنة 12 حلقة عمل لثلاث مجموعات مختلفة.. سيتم اختيار 10 من المجيدين لإلحاقهم بفترة تدريب عملي مدفوع الأجر لمدة 3 أشهر في إحدى المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالسلطنة.
وتعد فترة التدريب التي سينالها المجيدون فرصة ذهبية لتعزيز فرصهم الوظيفية مستقبلًا، خصوصًا بالمؤسسات التي تدربوا بها وأثبتوا فيها جدارتهم وكفاءتهم المهنية.
ومع هذه المبادرة القيمة التي يقدمها صرح كبير كجامعة السلطان قابوس، فإن كل باحث عن عمل مدعو لإضافة المزيد من المهارات التي سيكتسبها عبر محاكاة بيئة عمل تسهل من تأقلمه حال وجوده في البيئة الحقيقية، وتتحقق الغاية التي تجعله قادرًا على التقدم والارتقاء في عمله.

المحرر

إلى الأعلى