الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م - ١٠ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخبنا الوطني يهدر آخر فرص الحصول على بطاقة التأهل للمونديال بخسارة أمام السعودية
منتخبنا الوطني يهدر آخر فرص الحصول على بطاقة التأهل للمونديال بخسارة أمام السعودية

منتخبنا الوطني يهدر آخر فرص الحصول على بطاقة التأهل للمونديال بخسارة أمام السعودية

في البطولة الآسيوية الثامنة عشرة لكرة اليد بكوريا الجنوبية

العناصر الشابة تثبت جدارتها في أول مشاركة والمطلوب مراجعة شاملة لبحث أسباب الخسائر

اتحاد اليد يوفر كافة الإمكانيات ويقوم بتهئية الأجواء المناسبة للمشاركات الهامة.

سيوون ـ من خالد بن محمد الجلنداني :
أهدر منتخبنا الوطني لكرة اليد آخر فرصة له للوصول الى المربع الذهبي لمنافسات البطولة الاسيوية الثامنة عشر المقامة حاليا في مدينة سوون الكورية الجنوبية حتى الثامن والعشرين من الشهر الجاري بعد خسارته أمام المنتخب السعودي 20/26 في ثاني لقاءات ضمن المجموعة الثانية المؤهلة للمربع الذهبي وبهذا الفوز يقطع المنتخب السعودي خطوة هامة وكبيرة نحو التأهل إلى نهائيات كأس العالم لكرة اليد التي ستقام بألمانيا والدنمارك عام 2019 في المقابل يلعب اليوم منتخبنا آخر مباراة في الدور الثاني أمام المنتخب الايراني في الساعة الثانية عشرة ظهرا بتوقيت السلطنة وهي مباراة بمثابة تحسين الصورة والحصول على أفضل مركز في الترتيب العام لمجموعته.
ولم يقدم منتخبنا في مباراة الأمس المستوى والاداء المطلوب منه والذي كان من المتوقع بان يدخل بصورة افضل ومغايرة عن التي ظهر بها في الجولة الاولى امام كوريا الجنوبية وكان قاب قوسين أوأدنى من الظفر بنتيجة لكن لم يوفق بسبب الرعونة وعدم التركيز وهذا الامر تكرر مرة اخرى في لقاء السعودي فكان الفريق يلعب بدون أي روح أو دافع ؛ حيث تركز همه تخليص المباراة في الوقت المحدد رغم التعليمات والجهد الكبير الذي قدمه لهم الجهاز الفني والمسؤولون باتحاد اليد لكن لم يثمر بأي نتيجة تذكر لذلك مطالب اتحاد اليد بالجلوس مع الجهاز الفني بقيادة المدرب المصري محمد عبدالمعطي لبحث الاسباب والمسببات التي تعرقل ظهور المنتخب بمستويات جيدة في المباريات الرسمية التي يخوضها والشيء الملفت في هذه البطولة بأن اللاعبين الشباب المختارين لأول مرة كان أداؤهم ومستوياتهم أفضل عن لاعبي أصحاب الخبرة .
وبالرجوع إلى الشوط الأول للمباراة فكانت البداية سريعة من قبل المنتخب السعودي المبادر بتسجيل رغم ان ضربة البداية كانت لصالح منتخبنا في شن الهجمة لكنه اهدارها في المقابل استغل المنتخب السعودي الهجمة المرتدة ونجح في التسجيل منها هدف التقدم وبعد ذلك تمكن من اضافة الهدف الثاني ليبدأ بعد ذلك منتخبنا في تقليص الفارق بتسجيله الهدف الاول عن طريق حمد الدغيشي و ورغم ان فارق الاهداف كان بين المنتخبين قريبا في بعض فترات اللعب لكن لاعبي منتخبنا لم يستغلوا الوضع كثيرا بسبب ضعف التركيز في التسديد على المرمى بالإضافة إلى تحرك الاطراف كان بطيئا الامر الذي سهل من مهمة المنتخب السعودي وتمسك بزمام المقدمة طوال مجريات الشوط بنتائج 2/1 و4/8 و7/9 و10/12 لينهي الشوط الاول متقدما بنتيجة 13/10 .
وفي الشوط الثاني لم يتغير اللعب كثيرا من جانب منتخبنا بل نزل الرتم أكثر في بعض الفترات واستطاع المنتخب السعودي استغلال هذا الموقف وليوسع فارق النقاط ؛ حيث شهدت بداية الشوط طرد لاعب منتخبنا طاهر الحديدي الذي كان من العناصر المؤثر في المنتخب وزاد الامر تعقيدا في ظل غياب نصر التمتمي قائد منتخبنا الذي لم يشارك في المباراة بداعي الاصابة التي تعرض لها في مباراة المنتخب مع كوريا الجنوبية وفضل الجهاز الفني اعطاءه راحة للشفاء كما شهدت احداث الشوط تعرض عزان آل عزان حارس مرمى منتخبنا الى اصابة حرمته من تكملة باقي مشوار في المباراة وتم استبداله بدخول منير البلوشي وفي ظل هذا الاحداث المتسارعة يتمكن المنتخب السعودي من انهاء المباراة لصالحه بنتيجة 26/20.
من جانب آخر فازت قطر على البحرين 29/21 ضمن منافسات المجموعة الثانية في الدور الثاني الشوط الاول انتهى بتقدم قطر 13/11 وبهذه النتيجة تضمن قطر الوصول إلى المربع الذهبي .
تحديد الفرق المتأهلة للمربع الذهبي
يتحدد اليوم وبشكل رسمي المنتخبات الأربعة المتأهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة اليد المقرر اقامتها في المانيا والدنمارك عاام 2019 بعد ختام منافسات الدور الثاني في البطولة الآسيوية الثامنة عشر لكرة اليد حيث تقام اليوم أربع مباريات في الجولة الثالثة والأخيرة ففي المجموعة الأولى يلتقي منتخبنا مع ايران في الساعة الثانية عشرة ظهرا بتوقيت السلطنة وتلعب السعودية مع كوريا الجنوبية في الساعة الخامسة مساء وفي المجموعة الثانية قطر مع الإمارات واليابان البحرين تقام المباراتين في الساعة السابعة مساء بتوقيت كوريا الجنوبية وسوف تخلد المنتخبات المتاهلة الى نصف نهائي البطولة الآسيوية يوم غد الى راحة اجبارية الثانية وهي بمثابة الفرصة السانحة للمنتخبات المتأهلة من أجل اعادة ترتيب أوراقها من جديد لخوض منافسات المربع الذهبي الذي سينطلق يوم 26 من الشهر الجاري .
وتعد مباراة اليوم لمنتخبنا أمام المنتخب الايراني بمثابة تحصيل حاصل كونه ودع فرصة الوصول الى المربع الذهبي مبكرا بعد تلقيه خسارتين متتاليتين في الجولتين بالدور الثاني امام كوريا الجنوبية والسعودية وبالتالي قلة فرصة التأهل لذلك يجب على الجهاز الفني لمنتخبنا بقيادة المدرب المصري محمد عبدالمعطي ولاعبي منتخبنا تقديم اداء ومستوى مغاير في هذه المباراة من اجل تحسين الصورة والحصول على مركز أفضل في الترتيب العام للبطولة الاسيوية كون صاحبي المركز الثالث في المجموعتين يلعبان على المركز الخامس والسادس في الترتيب العام وهذا المركز بحد ذاته جيدا في ظل مشاركة 14 منتخبنا لأول مرة في البطولة قسمت الى اربع مجموعات لذلك يجب على لاعبي منتخبنا التحضير لمباراة اليوم بشكل جيد ومختلف حتى يتمكنوا من تسجيل ثاني فوز لهم في البطولة لكي يشفع لهم عن مرحلة الاعداد الطويلة التي خاضوها وكلنا امل في رجال المنتخب بتقديم مستوى جيد يرضي الطموح ويثبت للجميع بان كرة اليد تسير في مستوى تصاعدي بعد عملية الاحلال والتغيرات التي قام بها المصري محمد عبدالمعطي في صفوف المنتخب بدفع بمجموعة من عناصر الشباب لأول مرة يشاركون في البطولات الاسيوية وهذا الامر يحسب للمدرب الذي فضل المشاركة بهذه المجموعة الشابة مع بعض عناصر الخبرة وفي مقدمتهم منير البلوشي واسعد الحسني وحمد الدغيشي ونصر التمتمي وسعيد الحسني واسامة الكاسبي .
وقد اكسبت البطولة الاسيوية بعض عناصر منتخبنا الخبرة والاحتكاك خاصة للفئة الشباب حيث سينضم عدد من لاعبي منتخبنا الوطني الاول الى صفوف منتخبنا للشباب استعدادا لخوض غمار البطولة الاسيوية للشباب التي تستضيفها السلطنة في شهر يوليو القادم بمحافظة ظفار تحت اشراف ايضا المدرب المصري محمد عبدالمعطي الذي سيتولى مهمة قيادة المنتخب في تلك البطولة والتي يسعى من خلالها الوصول الى نهائيات كأس العالم للشباب المقرر اقامتها في اسبانيا عام 2019 وهي بمثابة الفرصة السانحة بالتواجد العماني في هذا المحفل العالمي الكبير وبالتالي يجب على اتحاد اليد التحضير والاعداد بشكل جيد لمنتخب الشباب لكي يستطيع الظهور بمستوى مشرف في البطولة خاصة وانها تقام على ارض السلطنة ومن غير المقبول لنا بان نستضيف البطولة على ارضنا ووسط جماهيرنا ولا نحصل على احد بطاقات الصعود لمونديال الشباب ولذلك يجب تكوين وتشكيل المنتخب مبكرا وتوفير له عدة معسكرات داخلية وخارجية حتى تكون مهمة موفقة في مشواره بالبطولة.

إلى الأعلى