الإثنين 20 أغسطس 2018 م - ٩ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / ندوة “أهمية المسح الصناعي للمنشآت الصناعية” تستعرض التوصيات الدولية للإحصاءات الصناعية
ندوة “أهمية المسح الصناعي للمنشآت الصناعية” تستعرض التوصيات الدولية للإحصاءات الصناعية

ندوة “أهمية المسح الصناعي للمنشآت الصناعية” تستعرض التوصيات الدولية للإحصاءات الصناعية

وكيل “التجارة والصناعة”:
11% مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي وهناك مشاريع صناعية مختلفة خلال المرحلة القادمة بمختلف المحافظات
كتب ـ عبدالله الشريقي:
نظمت وزارة التجارة والصناعة أمس ندوة حول “أهمية المسح الصناعي للمنشآت الصناعية” بهدف التعريف بأهمية المعلومات الصناعية ودعوة أصحاب المنشآت الصناعية بتوفير المعلومات الصحيحة والدقيقة لجامع البيانات الصناعية أثناء عملية المسح الصناعي، حيث تشكل بيانات المسوحات الصناعية قاعدة مهمة تستند إليها الجهات الحكومية والقطاع الخاص عند وضع الخطط والسياسات والبرامج التنموية، بالإضافة إلى مقارنة واقع أداء القطاع الصناعي مع الأهداف الموضوعة في الاستراتيجيات والخطط، وذلك بحضور (100) مشارك من الجهات الحكومية والخاصة وطلبة الجامعات والكليات، بفندق شيرتون عمان.
وقال سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب وكيل وزارة التجارة والصناعة راعي فعايات الندوة على أهمية الندوة في تثقيف وتوعية المسؤولين والمعنيين بالاحصاء والتخطيط الصناعي حيث تعكس هذه المؤشرات الواقع وعلى ضوئها يتم التخطيط لمستقبل الصناعة في السلطنة.
وحث سعادته المصانع والمنشآت الصناعية للتجاوب مع الاحصاء الصناعي، مؤكدا انه سيتم التركيز على كافة المصانع في السلطنة حيث كانت الاحصائيات السابقة تركز على المصانع التي يزيد عدد العمالة فيها عن 10 عمال والتي بلغ عددها 930 منشأة صناعية بالاضافة الى هذه المنشآت سيتم التركيز على حوالي 12 ألف منشأة صناعية صغيرة.
وقال سعادته: ان مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي حوالي 11 بالمائة، مشيرا الى أن هناك عددا من المشاريع الصناعية المختلفة خلال المرحلة القادمة تتمثل في مشاريع البتروكيماويات والبلاستيكية والحديدية والتعدينية والمواد الغذائية في مختلف محافظات السلطنة.
من جانبها قالت المهندسة نهلة بنت عبدالوهاب الحمدية المديرة العامة للصناعة: تمثل البيانات المستخرجة من المسح الصناعي عاملا رئيسا للمختصين والصناعيين لوضع الخطط والسياسات المناسبة والمتوافقة مع المتغيرات المستمرة بما يساهم في تحقيق نمو المستوى الاقتصادي في السلطنة.
وأضافت: قامت وزارة التجارة والصناعة متمثلة بالمديرية العامة للصناعة بالتعاون مع منظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) بتطور وتأهيل نظم الاحصائيات والبرمجيات المطبقة لمسح قطاع الصناعة التحويلية بالسلطنة وفقا للمعايير والتوصيات الدولية المعتمدة وتم تطبق أحدث نظام التصنيف الصناعي الدولي لجميع للأنشطة الاقتصادية لتحقيق مؤشرات متطؤر لرصد قياس اداء القطاع الصناعي. كما انه جاري تعزيز البنية التحتية من خلال ادخال المنشآت الصغيرة أقل من (10) عمال من حيث اعداد استمارة المسح تصميم الاطار وادخال البرمجيات.
وأشارت الحمدية أن الندوة تهدف التعرف على أهمية المعلومات الصناعية وتوفير المعلومات الصحيحة والدقيقة والتطوير والتحديث باستخدام تقنيات حديثة وانظمة احصائية والتعرف على مؤشرات اقتصادية تعكس الواقع الصناعي.
وأضافت: في عام ٢٠١٧ قامت المديرية العامة للصناعة بإجراء عملية المسح على المنشآت الصناعية حيث غطت ٩٣٠ منشأة صناعية التي تزيد فيها القوى العاملة الصناعية عن عدد 10 عمال وشملت جميع المناطق الصناعية والمناطق الحرة والاقتصادية والموانئ ..داعية المنشآت الصناعية والعاملون بها على التعاون مع الوزارة في توفير المعلومات الصناعية اللازمة وتسهيل مهمة جامع البيانات الصناعية.. مؤكدة على أصحاب المنشآت الصناعية والعاملون بها أن جميع البيانات سوف تعمل معاملة سرية وتستخدم في التخطيط والدراسة وذلك وفقا للمرسوم السلطاني السامي 19/2011.
وناقشت الندوة عددا من أوراق العمل، حيث تناولت الورقة الأولى رصد الأداء الصناعي والقدرة التنافسية، وورقة العمل الثانية استعرضت التوصيات الدولية للإحصاءات الصناعية، فيما تم في الورقة الثالثة استعراض مفاهيم الحسابات القومية ومصادر البيانات، والورقة الرابعة حملت عنوان المسح الصناعي في وزارة التجارة والصناعة، وتطرقت الورقة الأخيرة حول كيفية استخدام التقنية في جمع البيانات.

إلى الأعلى