الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / 3 قتلى من الجيش الأوكراني باشتباكات في الشرق و(دونيستك) تحت الحصار
3 قتلى من الجيش الأوكراني باشتباكات في الشرق و(دونيستك) تحت الحصار

3 قتلى من الجيش الأوكراني باشتباكات في الشرق و(دونيستك) تحت الحصار

اولينيفكا (أوكرانيا) ـ عواصم ـ وكالات: قتل ثلاثة جنود اوكرانيون وجرح 27 آخرون في عمليات عسكرية ضد المتمردين الموالين للروس في شرق اوكرانيا في الساعات ال24 الماضية، كما اعلن المكتب الاعلامي ل”عملية مكافحة الارهاب” التي تقوم بها كييف فيما حشد الجيش الاوكراني دبابات ومدرعات على جنوب دونيتسك كبرى مدن شرق اوكرانيا التي يسيطر عليها الانفصاليون الموالون لروسيا، في محاولة لفرض حصار على المدينة من أجل بسط السيطرة عليها, في وقت أعلن الاتحاد الأوروبي حزمة جديدة من العقوبات على روسيا.
وافاد بيان نشر على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ان رجلين قتلا عندما انفجر لغم لدى مرور آلية مدرعة لنقل الجند من طراز بي تي ار-80 في بلدة تشيرفونا زوريا بمنطقة دونيتسك.
وقتل جندي في كمين سقطت فيه شاحنة تنقل جنودا في موراتوفي بمنطقة لوجانسك.
وتحاول قوات كييف التذي استعادة خلال الايام الاخيرة عدة مدن من المتمردين بما فيها سلافيانسك، تطويق اكبر معاقل المتمردين في دونيتسك – التي تعد مليون نسمة – ولوجانسك.
من جانبهم اعرب المتمردون عن ارادتهم في المقاومة واقروا في الوقت نفسه بان القوات الموالية لكييف تفوقهم عددا وعتادا.
وقال ضباط اوكرانيون ان رتلا من المدرعات والدبابات والشاحنات طوله كيلومتر ونصف وصل من ماريوبول بدون ان يخوض معارك وتمركز في عدة مواقع، فيما كانت معدات حفر تشق خنادق في الحقول قرب قرية اولينيفكا.
وتسعى قوات كييف لمحاصرة معقلي المتمردين دونيتسك ولوجانسك.
وتمكن مراسلون صحفيون من مشاهدة دبابة وآليتين مدرعتين لسلاح المشاة من تصميم روسي عن قرب، متوقفتين على جانبي طريق ريفي صغير وراء خطوط دفاعية حفرت بجرافات.
وفي نقطة ابعد، تظهر مدفعية مضادة للطيران وشاحنات عسكرية متمركزة في غابة صغيرة.
وفي سياق متصل أعلنت موسكو أمس انها ستمضي قدما وستوجه اتهاما لإحدى الضابطات الأوكرانيات بالقتل والتي كان قد تم اعتقالها من قبل، مما اثار احتجاجات حادة من جانب الحكومة في كييف.
وقالت لجنة التحقيق الروسية إن ناديجدا سافتشينكو متهمة بالمساعدة في قتل الصحفيين الروسيين ايجور كورنيليوك وانطون فولوشين.
وتوفي الصحفيان التابعان لطاقم التلفزيون الحكومي الروسي في الـ17 من الشهر الماضي في هجوم على نقطة تفتيش تابعة للمتمردين خارج مدينة لوجانسك.
وقال المتحدث باسم اللجنة فلاديمير ماركين إن سافتشينكو رصدت موقع الصحفي” ومررت هذه المعلومات إلى المقاتلين (الأوكرانيين)”.
وانضمت سافتشينكو ، قائدة طائرة هليكوبتر وهى برتبة ملازم، للحملة العسكرية ضد الانفصاليين من خلال كتيبة متطوعين أوكرانية.
وقال الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو إن سافتشينكو نقلت إلى روسيا بصورة غير قانونية بعد إلقاء القبض عليها من قبل”إرهابيين” وأمر وزارة الخارجية الأوكرانية أن تفعل كل شيء ممكن لتأمين اطلاق سراحها.
وأفادت وزارة الخارجية الأوكرانية أن سافتشينكو محتجزه في مركز اعتقال في جنوب مدينة فورونيج الروسية واتهمت موسكو بانتهاك “كل قواعد القانون الدولي” والقواعد الأساسية للأخلاق من خلال”نقلها”إلى روسيا.
من جهة أخرى اعلنت مصادر اوروبية ان ان الاتحاد الاوروبي يستعد لاضافة 11 اسما على لائحته للاشخاص المستهدفين بعقوبات بسبب مسؤولياتهم في الازمة الاوكرانية.
وقال احد المصادر ان “اتفاقا اوليا” بهذا الخصوص تم التوصل اليه بعد محادثات بين سفراء الدول ال28 الاعضاء في الاتحاد الاوروبي. واضاف ان هذا الاتفاق سيأخد الطاابع الرسمي “خلال الايام المقبلة”.
وقال مصدر اوروبي اخر ان السفراء اتفقوا على مبدأ اضافة 11 اسما من الانفصاليين الاوركرانيين الى 61 شخصا روسيا او اوكرانيا مقربين من الروس كانوا قد دخلوا الى هذه اللائحة.

إلى الأعلى