الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / 89 شهيدا بغزة بينهم 20 طفلا و17 امرأة والاحتلال يصر على عدوانه
89 شهيدا بغزة بينهم 20 طفلا و17 امرأة والاحتلال يصر على عدوانه

89 شهيدا بغزة بينهم 20 طفلا و17 امرأة والاحتلال يصر على عدوانه

غزة ـ الوطن ـ وكالات: ارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين أمس إلى 89 شهيدا سقطوا جراء عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة الذي دخل يومه الرابع وذلك بحسب ما أعلن أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة أمس وقال القدرة “إنه بعد استشهاد شاب مساء أمس ارتفع عدد الشهداء إلى 89 شهيدا توفي منهم اثنان أمس متأثرين بجراحهما اللذين أصيبا بهما أمس”. وأضاف أن بين القتلى “طفلا في الخامسة من عمره يدعى بسام خطاب قتل جراء غارة استهدفت شمال غزة”. وأضاف أن بين القتلى “عشرين طفلا و17 امرأة”. وأضاف القدرة أن “الطيران الحربي الإسرائيلي استهدف في المساء دراجة نارية في دير البلح وسط القطاع، وجرح فلسطينيان أحدهما حالته خطيرة جدا”. من جهته أصر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس الخميس على عدوانه على قطاع غزة قائلا إن التهدئة مع حركة حماس في قطاع غزة “ليس على جدول الأعمال”،بحسب ما أوردت صحيفة إسرائيلية.
ونقلت هارتس عن نتنياهو قوله أمام لجنة الدفاع والشؤون الخارجية في البرلمان الإسرائيلي “أنا لا أتحدث لأي أحد عن وقف لإطلاق النار الآن”، مؤكدا على أن “الأمر ليس مطروحا على جدول الأعمال”. ودعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى وقف إطلاق النار. على صعيد متصل أمطرت المقاومة الفلسطينية البلدات والمستعمرات والمدن الإسرائيلية بوابل من الصواريخ الفلسطينية محلية الصنع ردا على العدوان الذي يشنه جيش الاحتلال على قطاع غزة.
وأعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في بيان صحافي تلقت الوطن نسخة منه أمس مسؤوليتها عن إطلاق صاروخين من طراز أم 75 نحو مدينة تل أبيب وسط إسرائيل. وقالت كتائب القسام أنها أطلقت الصاروخين في الساعة الثامنة وخمس دقائق. وكانت القسام قصفت المجدل بستة صواريخ جراد في الساعة الثانية وأربعين دقيقة من فجر أمس، وعادت وقصفت نيتفوت بخمسة صواريخ جراد في الساعة السابعة والنصف قبل أن تعيد في نفس التوقيت قصف قاعدة التنصت شرق خان يونس بستة صواريخ. وأعلنت كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية أنها قصفت كفار عزة بخمسة صواريخ 107 فجر أمس. وأعلنت الكتائب مسؤوليتها المشتركة مع حركة الصابرين عن قصف النقب الغربي بصاروخين من طراز 107 ليلة أمس الأول. وأكدت الكتائب وحركة الصابرين في بيان صحافي تلقت الوطن نسخة منه أمس أن هذا القصف يأتي رداً على التصعيد الإسرائيلي الهمجي المتواصل ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة من جهتها أعلنت كتائب المجاهدين الجناح العسكري لحركة المجاهدين الفلسطينية مسؤوليتها عن قصف كفار عزة بـ 3 صواريخ وذلك صباح أمس الخميس وذلك في تمام الساعة 12:00 م. وقالت الكتائب في بيان صحافي تلقت الوطن نسخة منه أمس، إن العملية جاءت رداً على جرائم الاحتلال المستمرة بحق الشعب الفلسطيني. واعترفت دولة الاحتلال الإسرائيلى بسقوط الصواريخ على العديد من المناطق داخل دولة الاحتلال الإسرائيلي، كما أعلن الإعلام العبري عن إصابة أكثر من 5 أشخاص بينهم حالة متوسطة في قصف للمقاومة الفلسطينية لعدة صواريخ لغوش دان وتل أبيب ” تل الربيع” وهرتسيليا كما تضررت العديد من السيارات الإسرائيلية.

إلى الأعلى