الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م - ١٥ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / ليبيا: الجنائية الدولية تدين أعمال العنف الأخيرة في بنغازي

ليبيا: الجنائية الدولية تدين أعمال العنف الأخيرة في بنغازي

لاهاي ـ د.ب.أ:
اعربت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا عن قلقها إزاء التقارير، التي أفادت بأن مجهولين فجروا سيارتين مفخختين خارج مسجد بيعة الرضوان في حي السلماني في بنغازي بليبيا مساء الثلاثاء الماضي، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 34 شخصا، من بينهم أطفال، وإصابة أكثر من 90 آخرين.
وتابعت بنسودا، في بيان صدر عنها أمس انها “شعرت بصدمة كبيرة عندما شاهدت الصور ومقاطع الفيديو التي نشرت يوم الاربعاء، والتي يُزعم أنها تُظهر الرائد محمود مصطفى بوسيف الورفلي يعدم 10 أشخاص أمام مسجد بيعة الرضوان، فيما يبدو أنه يشكل انتقاما من تلك التفجيرات الجبانة”.
وقالت بنسودا إن هذه التفجيرات وعمليات الإعدام تتطلب “كلا من الإدانة والرد القوي. ولا يزال مكتبي ملتزما بالاضطلاع بدوره، في حدود إمكانياته، عن طريق التحقيق في الجرائم الخطيرة المرتكبة في ليبيا التي تقع ضمن اختصاص المحكمة الجنائية الدولية ومقاضاة مرتكبيها، ولا سيما جرائم القادة والرؤساء، بصرف النظر عن هوية الجناة أو انتمائهم”.
وشددت بنسودا على دعوتها مرة أخرى إلى ليبيا باتخاذ كافة التدابير اللازمة للقبض على الورفلي وتقديمه فورا إلى المحكمة الجنائية الدولية، وطالبت جميع الدول، بما في ذلك أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، بدعم ليبيا في تيسير القبض على الورفلي وتقديمه إلى المحكمة.
يذكر أن منذ 15 أغسطس 2017، يوجد أمر أصدرته الدائرة التمهيدية الأولى للمحكمة الجنائية الدولية بالقبض على الورفلي لتورطه المباشر المزعوم في سبعة حوادث وقعت في عامي 2016 و2017، حيث أعدم فيها 33 شخصا.

إلى الأعلى