الأربعاء 13 ديسمبر 2017 م - ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الدين الحياة / من حقوق المسلم على المسلم (1)

من حقوق المسلم على المسلم (1)

القارئ الكريم بمشيئة الرحمن سيكون لقاؤنا اليوم عن حق من حقوق المسلم على أخيه المسلم فقد جاء في الحديث الذي رواه الإمام مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( قال حق المسلم على المسلم ست قيل ما هن يا رسول الله قال إذا لقيته فسلم عليه وإذا دعاك فأجبه وإذا استنصحك فانصح له وإذا عطس فحمد الله فشمته وإذا مرض فعده وإذا مات فاتبعه ) الحق الأول في هذا الحديث ردُّ السلام أي إذا ألقى عليك أخيك المسلم السلام فحقُّه عليك أن ترد عليه بمثلها أو بأحسن منها مصداقا لقول الله تعالى ( وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها إن الله كان على كل شيء حسيبا ) النساء 86 وهذا يعني أنك إذا ممررة بأخيك المسلم فعليك أن تُلفي عليه السلام وتُحيِّه بتحية الإسلام فمن لقي أخاه المسلم وسلم عليه فقد أفشى السلام ومن أفشى السلام دخل الجنة فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم ) رواه الإمام مسلم ولتعلم أخلي القارئ الكريم أن الجنة دار السلام وأن الله تعالى اسمه السلام فعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( إن السلام اسم من أسماء الله وضعه في الأرض فأفشوه فيكم فإن الرجل إذا سلم على القوم فردوا عليه كان له عليهم فضل درجة لأنه ذكرهم فإن لم يردوا عليه رد عليه من هو خير منهم وأطيب ) المعجم الكبير للطبراني والسلام تحية الله لنبيه قال السلام عليك أيها النبي وحمة الله وبركاته والسلام تحية الملائكة كما جاء في الحديث فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( خلق الله آدم على صورته طوله ستون ذراعا فلما خلقه قال اذهب فسلم على أولئك النفر من الملائكة جلوس فاسمع ما يحيونك به فإنها تحيتك وتحية ذريتك فقال: السلام عليكم فقالوا: السلام عليك ورحمة الله ) شرح الموطأ
وهذا الذي ورد به الشرع قال الله عز وجل ( وإذا جاءك الذين يؤمنون بآياتنا فقل سلام عليكم )الأنعام 54 واعلم أخي القارئ الحبيب أن الله تعالى يعطيك بإلقاء السلام أو ردِّه ثلاثين حسنة فعن أبي أمامة بن سهل عن أبيه رضي الله عنهم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( من قال: السلام عليكم كتبت له عشر حسنات ومن قال: السلام عليكم ورحمة الله كتبت له عشرون حسنة ومن قال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كتبت له ثلاثون حسنة ) المعجم الكبير للطبراني فإذا لقيت تحية الإسلام على أخيك المسلم تذهب فوراً إلى بنك الرحمن الرحيم فتقدم شيك فيُصرف لك ثلاثون حسنة هذا ثواب تحية الإسلام أما التحية التي استوردناها من الغرب فلا ثواب لها أخي القارئ الكريم أحرص على تحية الإسلام تفوز بثواب الواحد الديان.
كما أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه جاء ذات يوم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يشكوا إليه عليا بن أبي طالب رضي الله عنه!!! ما هي شكوى عمر بن الخطاب رضي الله عنه؟ جاء عمر يقول يا رسول الله: إن عليا إذا مرَّ بي لا يبدأني بالسلام !!! بل لجعلني دائما أن أبدأه بالسلام هذه شكوى سيدنا عمر بن الخطاب من علي كرم الله وجهه ورضي الله عنه فاستدعى رسول الله صلى الله عليه وسلم عليا وقال له لماذا لا تبدأ عمر بن الخطاب بالسلام إذا مررت به؟ بماذا أجاب علي رضي الله عنه على النبي صلى الله عليه وسلم قال علي:إني لا أبدأ عمر بالسلام لأني سمعتك ذات يوم تقول: من بدأ أخاه بالسلام يبني الله له قصرا في الجنة فأردت أن يبدأني عمر بالسلام فيأخذ ذلك القصر في الجنة والنبي صلى الله عليه وسلم قال أربع كلمات لا كن كل كلمة لو مزجت بماء البحر الملح لصيرته عذبا فراتا سلسبيلا فقد جاء في الحديث الذي رواه الإمام أحمد في مسنده عن عبد الله بن سلام قال: لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة انجفل الناس نحوه فأتيته فلما نظرت إليه عرفت أن وجهه ليس وجه كذاب: فكان أول شئ سمعته يقول: (يا أيها الناس! افشوا السلام وصلوا الارحام وأطعموا الطعام: وصلوا بالليل والناس نيام ) كما أن الصحابي الجليل أبا زر سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم يا رسول الله أي الإسلام خير فماذا أجاب صلى الله عليه وسلم ففي الحديث عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم: أي الإسلام خير؟ قال: ( تطعم الطعام وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف) صحيح البخاري وقوله: ( أي الإسلام خير ) يريد أي خصال الإسلام خير وكأن السؤال وقع عما يتصل بحقوق الآدميين من الخصال دون غيرها بدليل أنه صلى الله عليه وسلم أجاب عنها دون غيرها من الخصال وقال مجاهد: كان عبد الله بن عمر رضي الله عنهما يأخذ بيدي فيخرج إلى السوق فيقول: إني لأخرج وما لي حاجة إلا لأسلم ويسلم علي فأعطي واحدة وآخذ عشرا يا مجاهد إن السلام اسم من أسماء الله تعالى فمن أكثر السلام أكثر ذكر الله
وروي عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه كان يغدو فلا يمر بسقاط ولا صاحب بيعة إلا سلم عليه
هذا وللحديث بقية إن شاء الله تعالى مع الحق الثاني إجابة الدعوة ( وإذا دعاك فأجبه )
اللهم انفعنا وارفعنا بالقرآن الكريم الذي رفعت مكانه وأيدت سلطانه ووضحت برهانه .. آمين.
والله الموفق لما فيه الخير والرشاد.

إلى الأعلى