الجمعة 16 نوفمبر 2018 م - ٨ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / تنظيم يواكب الدور المرتقب للقطاع الخاص

تنظيم يواكب الدور المرتقب للقطاع الخاص

يؤشر التنظيم الجيد والسهولة التي سارت بها انتخابات غرفة تجارة وصناعة عمان على استشراف القطاع الخاص لدوره المرتقب في تعزيز مساهمته في الاقتصاد الوطني، حيث إن هذه الانتخابات تعد بداية مبشرة لمرحلة تكون الغرفة فيها في موضع يمكنها من دور أكبر في تنمية القطاع الخاص وجعله شريكا أساسيا في التنمية الاقتصادية المستدامة.
فقد شهدت العملية الانتخابية إقبالا كبيرا من قبل الناخبين لاختيار مرشحيهم لرئاسة الغرفة للفترة القادمة 2018 ـ 2022، كما تم تزويد المراكز الانتخابية بكافة الوسائل اللازمة لإنجاح العملية الانتخابية، بالإضافة إلى تواجد مشرفين في كل مركز لضمان سهولة سير العملية الانتخابية بالإضافة إلى الفرز الإلكتروني لضمان الدقة وسهولة وسرعة الحصول على النتائج.
فهذه الأريحية التي سارت بها انتخابات الغرفة تعطي هذه المؤسسة ـ التي تعد الممثل الرسمي للقطاع الخاص العماني محليا ودوليا ـ لتقديم الحلول العملية لتوفير فرص العمل عبر تشجيع المبادرات الفردية والعمل الحر وإقامة المزيد من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مع دعوة الشركات الكبيرة والشركات الحكومية لمنح العقود والمناقصات لهذه المؤسسات الفتية.
وانطلاقا مما تحتاجه المرحلة المقبلة من شراكة حقيقية بين الحكومة والقطاع الخاص من أجل التنويع الاقتصادي فإن الغرفة ستعمل على توزيع الأنشطة الاقتصادية بين مختلف المحافظات وتمكين الشباب للاستفادة من الفرص التي توفرها هذه المشاريع.
وبتدشين الغرفة مرحلة جديدة من العمل يبقى على القطاع الخاص العمل على تدعيم شراكاته مع الحكومة والعمل على جذب الاستثمارات وتوطينها وإدخال الأفكار التي تساعد في تنمية الأعمال التجارية والاقتصادية والاستثمارية.

المحرر

إلى الأعلى