الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / مدير دائرة الأوقاف والشئون الدينية بمحافظة الظاهرة : قوافل وعظيه وبرامج إرشادية للصائمين في ولايات عبري وينقل وضنك

مدير دائرة الأوقاف والشئون الدينية بمحافظة الظاهرة : قوافل وعظيه وبرامج إرشادية للصائمين في ولايات عبري وينقل وضنك

عبري – من محمود زمزم :
شهر رمضان شهر اصطفاه الله من بين سائر الاشهر نزل فيه القرآن الكريم على سيد المرسلين وفيه تتنزل الرحمات وتكثر فيه البركات وتتهيأ أسباب التوبة والغفران ، والمسلم يستقبل شهر رمضان بترويض النفس على العبادة من قبل دخول الشهر بفترة ليست بالقصيرة فيخضع نفسه للمحاسبة عن تقصيره تجاه الخالق والمخلوق كما يعمل على إعادة الحقوق لأصحابها ويقابل إحسان الله بالإحسان في العبادة فيرى الله من نفسه خيرا .
جاء ذلك خلال حديث أدلى به أحمد بن سعيد الريامي مدير إدارة الأوقاف والشئون الدينية بمحافظة الظاهرة بمناسبة حلول شهر رمضان وكيفية احياء المسلم ايامه ولياليه قائلا : ان فضائل هذا الشهر الكريم يتصدره اسناد الله بمكافأة الصائم له كما جاء في الحديث القدسي ” كل عمل ابن ادم له الا الصوم فانه لي وانا اجزي به ” وفيه تتضاعف الاجور وتفتح ابواب الجنان وتغلق ابواب النيران وتصفد الشياطين وكل هذه بركات من الله الكريم واوضح الريامي قوله : ان فلسفة الصيام تقوم على تقوية الوازع الديني والرقابة الذاتية ومحاسبة النفس والتطلع للافضل نحو اداء علمي وعملي للسمو بالنفس ، فيدفعه الصيام نحو فعل الخير بشتى انواعه وكبح جماح الوساوس الشيطانية للكف عما حرم الله تعالى .
وفيما يقال ان شهر رمضان هو شهر المعارك والانتصارات اوضح ان الشطر الاول من المقوله ليس صحيحا لينسب ذلك لشهر الصيام انما كان ذلك في عهد التشريع وما بعده لاجل احقاق الحق وتربية الامة لمزيد من الثبات والصبر في مواجهة المواقف والتحديات ، واشار ان المعارك الاسلامية كانت في اشهر متفاوته ، مؤكد ان الحق والباطل في صراع الى يوم القيامة ، وحتى لا يساء الى شهر الصيام بانه شهر معارك وحروب وكأن المعارك لم تكن الا فيه فيستغل اعداء الاسلام الموقف لتشويه فلسفة الصيام لدى المسلمين في اطلاق اللفظ فيكون شهرنا المبارك هو شهر الرعب والقلق والخوف لغير المسلمين ، وقد ثبت في التاريخ الاسلامي بان شهر رمضان هو شهر انتصارات فهذه غزوة بدر الكبرى وفتح مكة ومعركة عين جالوت وغيرها ، وذلك ان ثقافة الانتصار تاتي خلال الانتصار على النفس ، وفي الاثر رجعنا من الجهاد الاصغر الى الجهاد الاكبر .
واشار الى اهمية وجوب التفقه في امر الدين وفي امر الصيام حتى يتمكن المسلم من اتباع الصوم الصحيح والاستفادة من هذه الدورة التدريبية الايمانية السامية لرقي المسلم بنفسه الى الدرجة التي تجعله في اعلى المراتب ، وكذلك ينبغي ان يكثر من تلاوة القرأن االكريم وان يتدبر في اياته ويفهم مقاصد الشريعة ، ويسعى جاهدا لصلة الارحام وزيارة المرضى والجيران وان يتصدق ويعمل صالحا ويخدم مجتمعه وفق طاقته ويجاهد نفسه في اداء الصلوات الخمس في جماعة ويربي اولاده على الفضائل والقيم الحميدة وأكد أن الزكاة الواجبة ينبغي تأديتها في وقتها في أي شهر من شهور السنة ، واما في شهر رمضان فيجب الحث على التصدق والانفاق ودفع زكاة الفطر في نهايته
وحول المحاضرات والدروس الدينية التي تنفذها دائرة الاوقاف والشئون الدينية بمحافظة الظاهرة خلال شهر رمضان قال مدير الدائرة : اقيمت عدة قوافل وعظيه وكذلك برامج الوعظ الشامل في ولايات عبري وينقل وضنك قبل دخول شهر رمضان وذلك استعدادا للشهر الفضيل لشرح احكامه وكيفية الاستعداد له موضحا ان المحاضرات مستمرة في ايام رمضان اضافة الى خطب الجمعة التي تدرجت في مواضيع ذات علاقة بالشهر الفضيل
واختتم احمد الريامي مدير دائرة الاوقاف والشئون الدينية بمحافظة الظاهرة قائلا : ان شهر رمضان شهر التقوى وشهر التهذيب وشهر تربية النفس على الفضائل وهو شهر التوبة والمغفرة وهو هدية الرحمن لعباده لكي تتماسك هذه الامة وتقوم بدورها الخير تجاه الامم كلها .

إلى الأعلى