الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / المفوضية الكشفية والإرشادية بمحافظة الداخلية تنظم إفطاراً جماعياً لقادة الوحدات الكشفية
المفوضية الكشفية والإرشادية بمحافظة الداخلية تنظم إفطاراً جماعياً لقادة الوحدات الكشفية

المفوضية الكشفية والإرشادية بمحافظة الداخلية تنظم إفطاراً جماعياً لقادة الوحدات الكشفية

كتب من سيف بن عامر الهطالي
نظمت المفوضية الكشفية والإرشادية بمحافظة الداخلية إفطارا جماعياً بنيابة الجبل الأخضر ، وذلك في إطار خطتها الرامية إلى تفعيل الجانب الاجتماعي بين قادة الوحدات الكشفية والإرشادية والمنتسبين والمهتمين بالحركة في المحافظة ، حضر الإفطار ناصر بن علي الخياري المدير العام المساعد للشؤون التربوية رئيس اللجنة المحلية لمسابقة التفوق الكشفي والإرشادي على كأس الكشاف الأعظم حيث شارك في الإفطار عدد من قادة الوحدات الكشفية بالمحافظة إضافة إلى المهتمين بالحركة الكشفية ورواد الحركة ، حيث نفذ على هامش الإفطار برنامجاً ثقافيا متنوعاً اشتمل على عدد من الموضوعات من بينها تساؤلات وألغاز ، وذكريات وأحداث ومواقف وطرائف وبعض الموشحات والأناشيد الدينية ، إضافة إلى بعض الأنشطة الرياضية .
حيث تحدث القائد عبدالله بن سعيد السيباني رئيس قسم التربية الخاصة أحد رواد الحركة الكشفية حول ذكرياته الكشفية مسترجعاً تاريخه مع الحركة الكشفية مشيراً إلى أن بدايته الفعلية في مطلع السبعينيات عندما كان كشافاً بمدرسة سلطان بن سيف بولاية نزوى وكان قائد الوحدة آنذاك القائد إبراهيم بنعلىبن قمبرالعجميوالذي أسس أول فرقة كشفية في نزوى عام 1971 م،وعن المشاركات التي شارك فيها مع زملائه الكشافة في تلك الفترة قال : شاركت في العديد من المخيمات من بينها المخيم الكشفي في عام 1972 في ولاية السيب بوادي البحائص،تلاه المخيم الثاني بعد عام 1973 في مدينة نزوى وبالتحديد في منطقة الغنتق ،ثم المخيم الثالث في عام 1974 في غلا،والرابع كان في وادي حطاط، اضافة إلى عدد من الزيارات والرحلات الخلوية التي كانت لها طابع مميز . ، كما أشار السيباني إلى الزي الكشفي آنذاك وكيف تطور حتى أصبح على ما هو عليه حالياً ، مؤكداً إلى أن الأنشطة الكشفية في ذلك الوقت كانت متنوعة وتأخذ طابع تلك الفترة ، ثم عرج القائد عبدالله السيباني حول مشاركاته كقائد وحدة كشفية وتدرجه حتى وصوله إلى مفوض تنفيذي بمفوضية الداخلية ، وهو حالياً يشغل وظيفة رئيس قسم التربية الخاصة بالمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة الداخلية ولا يزال مواصلاً في طريقه في الحركة الكشفية ويشارك في العديد من الأنشطة الكشفية على مستوى المحافظة وعلى المستوى المركزي ، وكان لحديث السيباني أثراً في نفوس قادة الوحدات الكشفية المشاركين حيث عزز من عزيمتهم على مواصلة المشوار في طريق تفعيل النشاط الكشفي على جميع المستويات .
وفي ختام التجمع قدم ناصر بن علي الخياري المدير العام المساعد للشؤون التربوية كلمة شكر فيها أعضاء قسم الكشافة والمرشدات بمفوضية الداخلية على جهودهم في تنظيم مثل هذه التجمعات ، كما شكر قادة الوحدات المشاركين في التجمع والمهتمين ورواد الحركة الكشفية ، مشيراً إلى أن مثل هذه التجمعات توطد العالقة بين قادة الوحدات وبين المشرفين الكشفيين والمهتمين ورواد الحركة بالمحافظة ، كما تساعد على تبادل الخبرات والمعلومات والمعارف والمهارات بغية تحقيق جودة في الأداء من أجل تحقيق الأهداف السامية للحركة والوصول إلى نتائج مشرفة في مختلف المشاركات وعلى مختلف الأصعدة .

إلى الأعلى