الأربعاء 21 فبراير 2018 م - ٤ جمادي الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر: مرشح جديد للرئاسة قبيل إغلاق باب الترشح
مصر: مرشح جديد للرئاسة قبيل إغلاق باب الترشح

مصر: مرشح جديد للرئاسة قبيل إغلاق باب الترشح

السيسي: لا توجد أزمات فيما يتعلق بملف سد النهضة
القاهرة ـ الوطن ـ وكالات:
أغلقت الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر، أمس الاثنين، باب تلقي طلبات الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة في مارس المقبل، وذلك بعد أن تقدم رئيس حزب الغد، موسى مصطفى موسى، بأوراق ترشيحه. وبذلك يصبح هناك مرشحان محتملان لخوض انتخابات الرئاسة، وهما الرئيس عبد الفتاح السيسي، وموسى مصطفى موسى، ومن المقرر أن تنشر الهيئة الوطنية للانتخابات قائمة بأسماء المرشحين النهائيين يومي 30 و31 يناير الجاري. كان رئيس حزب الغد، أعلن أنه استكمل الإجراءات والأوراق المطلوبة خلال الساعات الماضية، مضيفًا أنه حصل على حوالي 48 ألف توكيل من المواطنين بالإضافة إلى تزكية 26 نائبًا، لكنه فضل أن يتقدم للهيئة الوطنية للانتخابات بتزكيات النواب. وأوضح “موسى”، فى تصريح صحفي، أن الحزب سيعقد مؤتمرًا صحفيًا، لإعلان تفاصيل ترشحه لرئاسة الجمهورية وبرنامجه الانتخابي، مشيرًا إلى أنه سيعلن خلال المؤتمر عن فريقه الرئاسي، وقائمة معاونيه في كل المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية. وينص قانون تنظيم الانتخابات الرئاسية على ضرورة أن يحصل الراغب في الترشح على تزكية 20 عضوًا على الأقل من أعضاء البرلمان حتى تقبل أوراق ترشحه، أو أن يؤيده ما لا يقل عن 25 ألف مواطن ممن لهم حق الانتخاب في 15 محافظة على الأقل، بحد أدنى ألف مؤيد من كل محافظة منها. ومن المقرر أن تجرى الانتخابات على مدى ثلاثة أيام من 26 إلى 28 مارس. وقد تجرى جولة إعادة بين 24 و26 أبريل في حالة عدم حصول مرشح على أكثر من 50 في المائة من الأصوات في الجولة الأولى. من جهة أخرى أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس الاثنين أنه لا توجد أزمات بين مصر والسودان وأثيوبيا فيما يتعلق بملف سد النهضة. جاء ذلك في اطار قمة ثلاثية عقدت امس بين الرئيس المصري ونظيره السوداني عمر البشير ورئيس وزراء اثيوبيا هايلا ميريام ديسالين، حسبما أفاد التليفزيون المصري على موقعه الالكتروني. وأكد السيسي أن الدول الثلاث تتحدث بصوت واحد في ملف سد النهضة . وكانت جلسة مباحثات ثلاثية انطلقت امس بمقر إقامة الرئيس المصري في اديس أبابا لبحث آخر تطورات ملف سد النهضة الإثيوبي. من جانبه ، أعلن وزير الخارجية المصري سامح شكري أنه تم الاتفاق خلال القمة الثلاثية ، التي اختتمت أعمالها بأديس أبابا ، على الانتهاء من الدراسات الفنية الخاصة بسد النهضة خلال شهر واحد. وقال شكري ، في تصريحات صحفية ، إنه لا يوجد طرف وسيط في هذه الدراسات في الوقت الحالي. وتعقد القمة الثلاثية على هامش قمة الاتحاد الأفريقي بأديس أبابا التي انطلقت أعمالها أمس الاول الاحد . من جهة اخرى قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، إنه تم الاتفاق خلال القمة الثلاثية للرئيس عبدالفتاح السيسي، والرئيس السوداني عمر البشير، ورئيس وزراء إثيوبيا هايلي ماريام ديسالين، على حل القضايا الفنية العالقة كافة للسد خلال شهر . وأضاف “شكري”، عقب انتهاء المباحثات المغلقة في القمة الثلاثية، ردًا على سؤال حول وجود طرف وسيط في المفاوضات، قائلًا: “لا يوجد طرف وسيط”. وعقدت مباحثات مغلقة في قمة ثلاثية جمعت بين الرئيس المصري، ونظيره السوداني، ورئيس وزراء إثيوبيا؛ لبحث آخر تطورات ملف سد النهضة الإثيوبي، وعقدت القمة الثلاثية في مقر إقامة الرئيس عبد الفتاح السيسي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

إلى الأعلى