الخميس 15 نوفمبر 2018 م - ٧ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / شؤون البلاط السلطاني يختتم دورة المدربين الآسيوية (c)‏
شؤون البلاط السلطاني يختتم دورة المدربين الآسيوية (c)‏

شؤون البلاط السلطاني يختتم دورة المدربين الآسيوية (c)‏

نظم شؤون البلاط السلطاني بالتعاون مع الاتحاد العماني لكرة القدم دورة المدربين الآسيوية (C) التي استمرت على مدار أسبوعين بمشاركة عشرين مدربًا يمثلون الكوادر التدريبية المشرفة على كرة القدم والحراسة والتحكيم والورش الإدارية ومراقبي المباريات ومنسقيها وإداري الفرق من مختلف وحدات شؤون البلاط السلطاني، إلى جانب مشاركة ثلاثة مرشحين من قبل الاتحاد العماني لكرة القدم من بينهم اثنان من نجوم المنتخب الوطني السابقين وهم فوزي بشير ونبيل عاشور.
حضر ختام الدورة عامر بن ثاني الناصري مدير عام الموارد البشرية بشؤون البلاط السلطاني، ومحسن بن حمد المسروري النائب الأول لرئيس الاتحاد العماني لكرة القدم، ومدرب المنتخب الوطني لكرة القدم الهولندي بيم فيربيك ومساعده مهنا العدوي والكابتن خالد اللاهوري مدير دائرة التطوير والتعليم بالاتحاد العماني، وعدد من أعضاء لجنة الشؤون الرياضية بشؤون البلاط السلطاني.
وعبر الناصري في كلمة ألقاها عن الشكر لمعالي أمين عام شؤون البلاط السلطاني على إتاحة الفرصة لتنظيم وعقد الدورة التدريبية الآسيوية لمدربي كرة القدم من منتسبي شؤون البلاط السلطاني وبمشاركة وإشراف مدربين من الاتحاد العماني لكرة القدم.
كما أشاد بالمستوى الفني العام للدورة التي تناولت كل الجوانب المعنية لتأهيل كوادر تدريبية ذات كفاءة قادرة على إثبات مكانتها في تدريب الفرق والمنتخبات الوطنية، راجياً لهم النجاح والتقدم بمشوارهم التدريبي خلال الفترة المقبلة، وقدم الشكر للمحاضر والمدرب محمد بن عوفيت الحضري على جهوده وإسهامه بتطبيق منهاج الدورة، آملا من المشاركين توظيف محاور الدورة العلمية والنظرية في برنامجهم اليومي سواء مع الفرق أو الأندية للوصول إلى الاحترافية.
من جانبه قال المدرب الهولندي بيم فيربيك إن على المتدربين مواصلة جهدهم والاستمرار في خوض تجارب تدريبية عدة وعدم التوقف عند أول خسارة حيث أن المدرب يجب أن يتحلى بروح القيادة والصبر.
جدير بالذكر أنه بعد اجتياز المدربين الدورة التأسيسية للمبتدئين، جاء تنفيذ الدورة الآسيوية (c) التي اشتملت على محاضرات نظرية وتطبيقية تم فيها تخصيص الفترة الصباحية للمحاضرات، والفترة المسائية لتطبيق الجانب النظري عملياً بالملعب.
وتناولت الدورة مجموعة من المحاور في الجوانب الفنية والسلوكية، من بينها أساسيات كرة القدم ومبادئ التعليم والتدريب، وكذلك التطبيقات الحديثة والاتجاهات الجديدة في كرة القدم، وكيفية قيادة المدرب للحصة التدريبية إلى جانب المهارات الخاصة بتدريب حراس المرمى، وأيضا التغذية الرياضية، إضافة إلى دروس في علم النفس الرياضي، ومحاضرات في التحكيم وقانون اللعبة الدولي. يذكر أن الدورة التأسيسية الأولى تم تنفيذها قبل ثلاث سنوات لنفس العناصر المشاركة في هذه الدورة.

إلى الأعلى