الخميس 15 نوفمبر 2018 م - ٧ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / واشنطن تنشر لائحة (المقربين من بوتين) وموسكو تعتبره (عملا غير ودي)

واشنطن تنشر لائحة (المقربين من بوتين) وموسكو تعتبره (عملا غير ودي)

واشنطن ـ عواصم ـ وكالات:
نشرت وزارة الخزانة الاميركية لائحة منتظرة تشمل مسؤولين ورجال اعمال روسا يمكن ان تفرض عليهم عقوبات بموجب قانون يهدف الى معاقبة موسكو لتدخلها المفترض في الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها دونالد ترامب. فيما انتقدته موسكو ووصفته بأنه “عمل غير ودي”. مؤكدة رغبتها في “تحليل” تلك اللائحة لاستخلاص النتائج بدلا من “الاستسلام للانفعالات”.
واللائحة التي نشرت مساء أمس الأول تتضمن اسماء معظم الاعضاء البارزين في إدارة الرئيس فلاديمير بوتين ـ 114 سياسي ككل ـ و96 من رجال الاعمال الذين تعتبرهم الولايات المتحدة مقربين من بوتين وتبلغ ثروة كل منهم مليار دولار على الاقل. واللائحة من سبع صفحات وهي غير سرية ولا تفرض عقوبات فورية. وتشمل وزير الخارجية سيرغي لافروف ورئيس الوزراء ديمتري مدفيديف ومسؤولين كبارا في أجهزة الاستخبارات الروسية. وعلى اللائحة ايضا المدراء التنفيذيون لشركات حكومية كبيرة مثل مجموعة الطاقة العملاقة روسنفت ومصرف سبيربنك. ويتوقع أن تغضب اللائحة بوتين وان تثير القلق في الدائرة المقربة منه والنخبة الميسورة في موسكو. وانقضت امس الاول مهلة نشر اللائحة بموجب قانون وافق عليه الكونغرس العام الماضي رغم اعتراضات ترامب الذي يقول المنتقدون في الولايات المتحدة انه ابدى ممناعة مستغربة لانتقاد روسيا او بوتين. وبموجب القانون نفسه، رفضت وزارة الخارجية الاميركية ايضا معاقبة اي شركة اميركية او اجنبية على خلفية تعاملاتها مع شركات اسلحة روسية. وقالت ان ذلك غير ضروري لأن حكومات في انحاء العالم الغت عقودا بالمليارات مع تلك الشركات الروسية. ووافق المشرعون الاميركيون على القانون اطلق عليه اسم “الرد على خصوم اميركا بقانون العقوبات” خشية الا يتخذ ترامب، المتحمس لاقامة علاقات جيدة مع بوتين، خطوات صارمة لمعاقبة موسكو ومسؤولين روس على التدخل في الانتخابات الاميركية ودورهم في زعزعة اوكرانيا.
وفي رده قال ديمتري بيسكوف الناطق باسم الكرملين في لقاء مع صحفيين “علينا تحليلها (اللائحة) اولا، انها امر غير مسبوق”. واضاف “انه ليس اليوم الاول الذي نتعرض له لعدوانية لذلك يجب عدم الاستسلام للانفعالات وعلينا ان نفهم ثم نقوم بصياغة موقفنا”. من جانبه، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ممازحا انه يشعر “بالاهانة” لان وزارة الخزانة الاميركية لم تضع اسمه على اللائحة. وقال مبتسما امام انصاره “أشعر بالإهانة” مقتبسا جملة من فيلم شهير من الحقبة السوفيتية.

إلى الأعلى