الخميس 15 نوفمبر 2018 م - ٧ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / المركز الوطني للإحصاء والمعلومات يبدأ تنفيذ مسح “القادمون والمغادرون 2018″

المركز الوطني للإحصاء والمعلومات يبدأ تنفيذ مسح “القادمون والمغادرون 2018″

مسقط ـ (الوطن):
تنطلق اليوم “الخميس” أعمال مشروع مسح “القادمون والمغادرون 2018 ” والذي ينفذه المركز الوطني للإحصاء والمعلومات بالتعاون مع وزارة السياحة وشرطة عمان السلطانية والذي من المقرر أن تستمر أعماله حتى 31/1/2019م.
وأكد سعادة الدكتور خليفة بن عبد الله بن حمد البرواني الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات أن تنفيذ مشروع مسح “القادمون والمغادرون 2018″، يأتي في إطار الاهتمام الذي توليه الحكومة لتطوير عدد من القطاعات الحيوية الواعدة التي يعول عليها مستقبلاً في رفد الاقتصاد الوطني، وذلك تماشياً مع سياسة تنويع مصادر الدخل التي تنتهجها الحكومة بغية التقليل من الاعتماد على النفط كمصدر دخل ناضب، ويأتي قطاع السياحة من بين تلك القطاعات المهمة الذي حظي بهذا الاهتمام من قبل الحكومة.
وأضاف الرئيس التنفيذي للمركز أن تنفيذ هذا المسح الهام يأتي تزامناً مع توجهات الحكومة لتطوير قطاع السياحة من خلال توفير البيانات اللازمة عن هذا القطاع الحيوي وذلك للتخطيط الأمثل والعمل على تطويره. موضحا سعادة الدكتور انه من خلال هذا المشروع سيتم تقدير العدد الكلي للسياح العمانيين والمقيمين القادمين من رحلاتهم إلى خارج السلطنة وقياس خصائصهم الديموغرافية والاقتصادية بالإضافة إلى خصائص الرحلة، كما سيتم تقدير العدد الكلي للسياح الذين زاروا السلطنة وقياس خصائصهم الديموغرافية والاقتصادية بالإضافة إلى خصائص الرحلة. مشيراً سعادته إلى ان بيانات هذا المشروع سوف تساعد على فهم واقع قطاع السياحة في السلطنة وبالتالي العمل على وضع الخطط المناسبة والوقوف على التحديات التي تواجه هذا القطاع.
وقال البرواني: أن مسح “القادمون والمغادرون” سيكون عبارة عن مسح لعينة من العمانيين والمقيمين القادمين من رحلة من خارج السلطنة، وعينة من المغادرين الذين زاروا السلطنة خلال أشهر السنة المختلفة عبر مطار مسقط الدولي ومطار صلالة بالإضافة إلى أهم خمسة منافذ برية للسلطنة من حيث الحركة وهي: (الوجاجة، وادي الجزي، حفيت، خطمة ملاحة، الدارة). مشيراً إلى ان أيام السنة تشكل المفردات التي يتم اختيار العينة منها، ولقياس الموسمية في خصائص السياحة تعامل أشهر السنة المختلفة كطبقات يتم اختيار عينة من أيامها عشوائيا.
واوضح البرواني إن الباحثين الميدانيين الذين تم تأهيلهم واعداهم من خلال حلقة عمل تضمنت العديد من الموضوعات ذات العلاقة بعملهم، سيقومون بالعمل بمعدل (7) سبع ساعات خلال الأيام المحددة في جدول الزيارات الميدانية، بحيث يقومون بإجراء المقابلات لعينة من السيارات العابرة للمنافذ البرية سواء قادمة أو مغادرة، ولعينة من الأفراد والمجموعات في كل من مطار مسقط الدولي ومطار صلالة وذلك باستخدام الأجهزة اللوحية.
وفي ختام حديثه ناشد الدكتور خليفة بن عبدالله بن حمد البرواني الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات كافة المبحوثين الواقعين في العينة التعاون مع الباحثين وإعطائهم البيانات الدقيقة المطلوبة موضحا بأن كافة البيانات الفردية تعتبر بيانات سرية ولن تستخدم إلا للأغراض الإحصائية وهو حق كفله القانون الإحصائي الصادر بالمرسوم السلطاني السامي رقم(29/2001).

إلى الأعلى