الأحد 18 فبراير 2018 م - ١ جمادي الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “التراث والثقافة” تواصل أعمال التنقيب في برج الخطم الأثري بمحافظة الظاهرة
“التراث والثقافة” تواصل أعمال التنقيب في برج الخطم الأثري بمحافظة الظاهرة

“التراث والثقافة” تواصل أعمال التنقيب في برج الخطم الأثري بمحافظة الظاهرة

استكمالاً لمشروع تأهيل موقع بات والخطم والعين الأثري المدرج على قائمة التراث العالمي بولاية عبري بمحافظة الظاهرة، تواصل وزارة التراث والثقافة أعمال التنقيب في برج الخطم الأثري بالتعاون مع بعثة من جامعة بولونيا الإيطالية، وهذه هي المرحلة الثالثة من أعمال التنقيب لترميم وتأهيل هذا البرج الأثري الهام في مراحل قادمة، ويقع هذا البرج على الشارع قبل موقع بات الأثري.
وكشف هذا الموسم من التنقيبات على أن البرج استوطن على ثلاث فترات في الألف الثالث والألف الثاني قبل الميلاد من خلال دراسة المكتشفات التي تم العثور عليها في الموقع، حيث تشير هذه المكتشفات إلى أن بناء واستخدام البرج يعود إلى فترة وادي سوق (حوالي 2200-1600 قبل الميلاد)، وأهم هذه المكتشفات خنجر برونزي وعدد من الأواني الحجرية المزينة، بالإضافة إلى صخرة من الحجر الجيري الأبيض منحوت عليها صورة حيوان (ربما غزال أو بقرة)، ومن المحتمل أن هذه الصخرة تم إعادة استخدامها من أحد قبور فترة أم النار (حوالي 2600-2200 قبل الميلاد)، وعثر أيضاً على كسر فخارية وبذور التمر وبعض الفواكه والقمح وعظام حيوانات، كما وجد أيضاً ختم مزخرف وبعض المدقات.
الجدير بالذكر، أن الأبراج تعتبر أحد العناصر الأساسية في مستوطنات الألف الثالث قبل الميلاد والعائدة لحضارة مجان والتي لا زالت محل خلاف في الآراء حول الهدف من استخدامها، وقد كشفت التنقيبات الأثرية من أن هذا البرج البيضاوي الشكل والذي شيد فوق تلة صخرية تتميز بالعديد من النتوءات مما شكل قاعدة قوية لأساسات البرج، وتنقسم مساحته الداخلية إلى 14 غرفة يتم الوصول إليها من الممر المركزي، وهو البرج الوحيد الذي يتميز بوجود هذه التقسيمات بداخله، كما أن الميزة الاستثنائية لهذا البرج بالمقارنة مع بقية الأبراج الأخرى في الموقع يكمن في وجود طبقات الأرضيات الطينية المحفوظة وكذلك العتبات الحجرية التي كشفت عنها التنقيبات الأخيرة.

إلى الأعلى