الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م - ٥ ربيع الثاني ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / مؤتمر صحفي حول نتائج المسح الأثري لسواحل السلطنة يكشف على أكثر من 30 موقعا أثريا تعود إلى العصر الحجري الحديث الأوسط بنيابة شربثات
مؤتمر صحفي حول نتائج المسح الأثري لسواحل السلطنة يكشف على أكثر من 30 موقعا أثريا تعود إلى العصر الحجري الحديث الأوسط بنيابة شربثات

مؤتمر صحفي حول نتائج المسح الأثري لسواحل السلطنة يكشف على أكثر من 30 موقعا أثريا تعود إلى العصر الحجري الحديث الأوسط بنيابة شربثات

صلالة ـ العمانية :
عقد مساء أمس الأول بالمديرية العامة للتراث والثقافة بمحافظة ظفار مؤتمر صحفي لاستعراض أبرز نتائج المسح الأثري لسواحل السلطنة الذي تنظمه وزارة التراث والثقافة بالتعاون مع البعثة الأثرية التابعة للمعهد الوطني للأبحاث العلمية بفرنسا.
وقال أحمد بن سالم الحجري مدير عام التراث والثقافة بمحافظة ظفار إن المسوحات الأثرية هدفت إلى دراسة الاستيطان البشري في سواحل السلطنة خلال عصور ما قبل التاريخ وهي تأتي ترجمة لحرص الوزارة على نشر الوعي وتعريف المجتمع بأهمية التراث المادي والثقافي وكيفية المحافظة عليه.
استعرض المؤتمر الصحفي أبرز نتائج المسح الأثري للبعثة الفرنسية لسواحل محافظة ظفار إلى جانب التعريف بدور ومهام الوزارة في مجال المحافظة على التراث الثقافي العماني.
وأعلن المتحدثون في المؤتمر عن العثور على أكثر من 30 موقعا أثريا تعود إلى العصر الحجري الحديث الأوسط (الألف الخامس والثالث قبل الميلاد) وذلك خلال عملية المسح بنيابة شربثات التابعة لولاية شليم وجزر الحلانيات بمحافظة ظفار في عامي 2017-2018م.
وأوضح أعضاء البعثة الفرنسية خلال المؤتمر بأنهم عثروا على أول قبر يعود للعصر الحجري الحديث في محافظة ظفار بنيابة شربثات وذلك بناء على طريقة الدفن “القرفصاء” وتواجد الأدوات الحجرية “الصوانية” التي عثر عليها حول القبر حيث انها ساعدت في تحديد الفترة الزمنية الأقرب علما بأنهم سيقومون بإجراء عملية الفحص والتحاليل المخبرية للعظام لمعرفة الفترة الزمنية بشكل دقيق.
شارك في المؤتمر كل من الدكتور فانسنت تشاربنتر رئيس البعثة الفرنسية والبروفيسور جون لويك خبير النقوش على الصخر والباحثة ماريا بيا مايورانو طالبة دكتوراه والباحث علي بن سالم المعشني اختصاصي آثار بالمديرية العامة للتراث والثقافة بمحافظة ظفار.

إلى الأعلى