الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م - ٦ ربيع الثاني ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / الاحتفال بتخريج 242 خريجاً وخريجة من طلبة المعاهد الصحية بمسقط
الاحتفال بتخريج 242 خريجاً وخريجة من طلبة المعاهد الصحية بمسقط

الاحتفال بتخريج 242 خريجاً وخريجة من طلبة المعاهد الصحية بمسقط

احتفلت وزارة الصحة ممثلة في المديرية العامة لتنمية الموارد البشرية صباح امس بتخريج عـدد (242) من مخرجات المعاهد الصحية بمحافظة مسقط من حملة الدبلومات الأساسية والتخصصية وحملة البكالوريوس لمعاهـد عمان للتمريض للتخصصي والعلوم الصحية وعمان للتمريض التخصصي وعمان للصيدلة وعمان لإدارة المعلومات الصحية ومعهد صلالة للتمريض .
رعى الحفل بقاعة النور بمدينة السلطان قابوس سعادة الدكتور سلطان بن يعرب البوسعيدي مستشار وزارة الصحة للشؤون الصحية بحضور عـدد من اصحاب السعادة والمسؤولين بالوزارة وعـدد من الجهات الحكومية والخاصة والهيئة التدريسية والادارية بمختلف المعاهد التعليمية وأولياء أمور الخريجين وجـمع من المدعـوين.
وقد تضمن برنامج الحفل كلمة وزارة الصحة ألقاها الدكتور أحـمد بن سالم العبري عميد معهد العلوم الصحية أوضح فيها: أنه كان وما زال الإنسان هو محور التنمية وغايتها، هذه هي الفلسفة التي آمن بها صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وسعت حكومتنا الرشيدة جاهدة لوضعها موضع التنفيذ وسخرت فيها سبيل لذلك الكثير من الموارد والامكانيات على مدى الخطط الخمسية المتعاقبة.
وأضاف: وتماشياً مع هذا النهج السامي؛ فقد سعت وزارة الصحة جاهدة لتنمية الموارد البشرية بخطط مدروسة تتوافق مع كافة المتغيرات والمستجدات الدولية في هذا المجال، وهذا يبدو واضحاً وجلياً من خلال نسب التعمين الجيدة لجميع الفئات الطبية والمنتشرة في جميع المؤسسات الصحية.
وأشار العبري إلى أنه مع تخريج هذه الدفعة الجديدة من طلبة وطالبات مختلف المعاهد الصحية بمحافظة مسقط التي يُحتفى بها اليوم من خلال تخريج عدد مائتين واثنان وأربعون طالبا وطالبة من حملة البكالوريوس و الدبلوم العام التخصصي والدبلوم العام يصل إجمالي خريجي المعاهد التعليمية الصحية لعدد ستة عشر ألفاً وستمائة وتسعة وسبعين طالباً وطالبة، وما هذا إلا إحدى ثمار هـذه الاستراتيجيات الوطنية الطموحة.
بعد ذلك قدمت الخريجة ازدهار بنت مظفر السيابية كلمة الخريجين قالت فيها: لقد قدنا سفينة الإنجاز بكل عزيمة وهمة ورفعنا شراع التفاني وتربعنا على القمة لنعلن اليوم بداية انطلاقتنا الى محافل البناء نشمر عن سواعدنا من أجل هذا الوطن المعطاء ، لقد طاولنا بتخرجنا الانجم الزهراء اتخذنا الجد والاجتهاد رمزاً وشعاراً فقطفنا ثمار التعب عزّاً وفخراً.
بعد ذلك أدى الخريجون قسم المهنة الذي أكدوا من خلاله على أهمية اخلاقيات المهنة، وان تكون مهنيتهم وإنسانيتهم ظاهرة أينما ذهبوا وأينما عملوا دون تفريق بين أي مريض وآخر.
وفي ختام الحفل قام راعي المناسبة بتوزيع شهادات التخرج على الخريجين وعلى أوائل الدفعات والطلبة المثاليين كما قام بتكريم الشركات الراعية للحفل.

إلى الأعلى