الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م - ١٣ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / فعاليات مهرجان مسقط 2018م
فعاليات مهرجان مسقط 2018م

فعاليات مهرجان مسقط 2018م

حتى 30 يناير الماضي
415 ألف زائر لفعاليات مهرجان مسقط 2018م
شهدت مواقع مهرجان مسقط 2018 المختلفة خلال الأسبوع الثاني من انطلاقه ازدحاماً وتدفقاً جماهيرياً واسعاً من مختلف الفئات من المواطنين والمقيمين والسياح من الجنسيات العربية والأجنبية.
حيث بلغ عدد زوار المهرجان في مختلف مواقعه خلال الفترة من 18 الى 30 يناير الماضي (415163) زائراً، وكان متنزه النسيم العام الأكثر زيارة حسب الإحصائيات، حيث بلغ عدد زواره خلال الفترة نفسها قرابة (211451) زائراً، أما متنزه العامرات العام فقد بلع عدد زواره (170653) زائراً، فيما بلغ عدد زوار المواقع الأخرى من المهرجان حوالي (33059) زائراً.
وتشهد أيام نهاية كل أسبوع حضوراً لافتاً من الجماهير للإستمتاع بفعاليات المهرجان المتنوعة والمتخصصة في مختلف المجالات الثقافية والرياضية والترفيهية والمسرحية والفنية ويتوقع زيادة أعداد الزوار خلال الفترة المتبقية من أيام المهرجان. وتحتضن فعاليات متنزه النسيم العام العديد من الفعاليات والبرامج والأنشطة التعليمية والترفيهية للطفل أبرزها قرية الأسرة ومسرح الطفل إلى جانب المعرض التجاري، والقرية التراثية المصغرة والفنون التقليدية وعروض الساحات والمسرح، بالإضافة إلى عروض الألعاب النارية اليومية، ومشاركة المؤسسات الحكومية والخاصة والجمعيات الخدمية.
كما تشمل فعاليات متنزه العامرات القرية التراثية العمانية والتي تقدم مشاهد حية تختزل الزمان والمكان لإكتشاف روعة التراث وثرائه وتنوعه، بالإضافة إلى السوق الشعبي في القرية، وكذلك عروض المسرح للفرق الإستعراضية الفلكلورية الشعبية ومتنزه فنون التسلية، وعروض الساحات والمسرح إلى جانب مشاركة عدد من الجهات الحكومية الرسمية بأركان متعددة وغيرها من الفعاليات المتنوعة، حيث تستمر خلال الفترة المقبلة الفعاليات الرياضية وسباق السيارات والفعاليات الثقافية والفنية والمتخصصة.
………………….

مسابقة الفنون الشعبية لولايات محافظة مسقط تبدأ الأسبوع القادم
كتب ـ عبدالله الرحبي:
تبدأ مطلع الأسبوع القادم بمنتزه العامرات مسابقة الفنون الشعبية، هذه المسابقة التي أطلقتها إدارة مهرجان مسقط 2018 خلال هذه الدورة.
وتشارك في المسابقة ولايات محافظة مسقط (ولاية بوشر، ولاية العامرات، ولاية قريات، ولاية السيب، ولاية مطرح و ولاية مسقط) وستكون المسابقة مقتصرة على فن الرزحة والعازي، وقد وضعت لها عدة شروط منها الالتزام بأصول الفن وأن تكون الكلمات معبرة، والالتزام بالزي العماني الموحد (الدشداشة، والمصر، والخنجر، والعصا) و كما لا يقل عدد أفراد الفرقة عن 30 فرداً وأن تكون كلمات القصائد كلمات وطنية أو في الحث على التعاون والتكاتف وتكون منسجمة مع الموروث العماني الأصيل، فيما حددت اللجنة عناصر لتقييم المسابقة، حيث تتكون من عدة عناصر موزعة على مستوى الأداء والكلمات من حيث (الصياغة، والصورة الشعرية، والمضمون) وأن تتوافق حركة أفراد الفرقة وتناسقها مع الإيقاع واللحن، وأن تكون الكلمات واضحة، وأيضا التوازن في الأداء الإيقاعي والحركي و مدى التفاعل الجماعي للفرقة أثناء أداء العازي، كما تشمل العناصر مستوى إدارة الزفانيين والمبارزة بالسيف والعصا، والالتزام بالوقت المحدد، وقد وضعت اللجنة جوائز قيمة للولاية الفائزة، كما خصصت جوائز لأفضل كلمات في فن العازي وأفضل مؤدي لفن العازي وأفضل إيقاعيين من حيث أداء “اللال” العود وجائزة أفضل معرب لال العود وتتكون لجنة التقييم من مختصين لهم باع طويل في الفون الشعبية، أما وقع المسابقة سيكون على المسرح التراثي بمتنزه العامرات.
…………………….

الجمعية العمانية لأصدقاء المسنين حاضرة بالمهرجان
كتب ـ محمد الدرمكي:
توتصل الجمعية العمانية لأصدقاء المسنين حضورها ومشاركاتها، حيث يشارك أعضا الجمعية بمحافظة مسقط في مهرجان مسقط 2018م بالقرية التراثية بهدف التعريف بجهود الجمعية والدور الاجتماعي الرائد التي تقوم به في مجال الاعتناء بالمسنين في مختلف أرداء السلطنة، وتتنوع الأدوار التي تقوم بها الجمعية حسب نوم المسن ووضعه الصحي، فهنالك أوار ترفيهية ورحلات للحج والعمرة، وانتاجية لمن لديه حرفة معينة، وخدمية لطريحي الفراش.
رحلات وبرامج ترفيهية للمسنين وخدمات خاصة لطريحي الفراش
وتقول عضوة الجمعية كريمة بن مسلم الخضورية: لدينا ثلاثة أنواع من المسنين وهم المنتجين القادرين على العمل ولديهم حرفه، والمسن القادر على العمل وليست لديه حرفه، والفئة الثالثة هي طريحي الفراش، وتقوم الجمعية بخدمة كل فئة حسب ففئة القادرين على العمل ممن لديهم حرفة يتم تشجيعهم وتسويق منتجاتهم في مختلف المحافل، وتعليم ممن ليس لديهم حرفة ومساعدتهم وتحويلهم إلى منتجين في مجتمعهم وقضاء أوقات جيدة مع العمل، كما أن هنالك رحلات ترفيهية لهم ورحلات للحج والعمرة. وفيما يخص الفئة الثالثة وهي طريحي الفراش والتي يقدم لها الدعم الصحي كالأسرة والكراسي المتحركة وأهم متطلبات هذه الفئة حسب نوع الدعم التي تتلقاه الجمعية، واختتمت حديثها بشكرها لإدارة مهرجان مسقط على تسهيل مشاركة الجمعية .
تريف لجمهور على جهود الجمعية
وتضيف عضوة الجمعية وليدة المعمرية قائلة: الجمعية فاعلى ولديها احتفالات سنوية كيوم المسن العالمي الذي يصادف الأول من أكتوبر من كل عام، كما إننا نشارك في احتفالات يوم الحرفي في الأول من مارس من كل عام، وعن المشاركة في المهرجان أضافت: نقوم بتعريف المواطنين على الجمعية وجهودها لخدمة شريحة مهمة بالمجتمع وهي فئة المسنين، إضافة إلى البحث عن الدعم للجمعية، وعرض وتسويق منتجات المسنين، وعرض الحرف التي يمتكونها وتقديمها للجمهور للتعرف عليها وتعلمها.
ويقول عبدالله بن هديب الوهيبي : تقوم الجمعية بجهود كبيرة لدينا ومن ضمن هذه الجهود هو مشاركتنا هنا بهرجان مسقط، وهي فرصة لنا بعرض حرفتنا وتسويق منتجاتنا ، وتعليم الأجيال الحديثة بالحرف التقليدية التي يمتلكها الآباء وتعلمها والمحافظة عليها، ونقدم للجمعية الشكر الكبير على جهودهم المتنوعة لمختلف شرائح المسنين.

………………………

دور هادف لفريق عمان لرعاية الوالدين
كتب ـ محمد الحسني:
يوفر مهرجان مسقط العديد من الخدمات في معظم المجالات الاجتماعية والصحية والثقافية خدمة لزواره حيث يحرص في جميع دوراته أن يقدم كل ما هو هادف، ففي ميدان متنزه النسيم العامة يوجد في خيمة المؤسسات المجتمعية ركن لفريق عمان لرعاية الوالدين وهو فريق تطوعي تحت مظلة جمعية المرأة العمانية بالسيب والذي يقدم الكثير من الخدمات التي تصب في صالح الوالدين خاصة كبار السن الذين هم بحاجة ماسة لمن يأخذ بأيديهم وذوي الاحتياجات الخاصة من هم بحاجة للمساعدة. ولمعرفة المزيد من التفاصيل حول هذا الركن وما يقدمه لزوار مهرجان مسقط.
وتقول جوخة بنت محمد الفارسية رئيسة فريق عمان لرعاية الوالدين : لدينا أهداف عديدة منها نشر الوعي المجتمعي وإيجاد جيل مدرك لأهمية تقديم الرعاية للوالدين وكبار السن وتدريب وتأهيل أفراد المجتمع وتفعيل دور الأسرة في تقديم الرعاية للوالدين بالطرق الحديثة وتعريفهم بالخدمات المتوفرة لكبار السن بالتعاون مع المديرية العامة للخدمات الصحية لمحافظة مسقط برنامج رعاية المسنين ونحن نروج عن عيادة المسنين في المراكز الصحية وعن ممرض المجتمع الزائر لمنزل المسن ونحن كفريق نقوم بتوفير الأدوات والمواد الصحية التي يحتاجها ذلك المسن وكذلك يقوم الفريق بتقديم مجموعة من الأغراض والحاجات ونشجع أهل المسنين أن يأخذوا تلك الحاجات منا وليس من عند المؤسسات الأخرى كالصيدليات لأن الفريق يقدم تلك الأغراض بأسعار مناسبة جداً.
فعلى سبيل المثال سعر السرير الطبي في السوق بعضه يباع بـ (800) ريال عماني أو (1200) ريال عماني نحن نوفره بسعر رخيص للغاية بـ (250) ريالاً عمانيا، وكما نقدم المساعدات للأسر التي ليس لها المقدرة على شراء مجموعة أجهزة بحيث نكمل معهم قيمة المبلغ الناقص وإذا كان هناك من الوالدين ممن ليس لديهم أبناء أو أحد يساعدهم لشراء أدوات هم بحاجة لها نحن كفريق عمان لبر الوالدين نوفر لهم تلك الأدوات الطبية بالمجان، كذلك نقوم في بعض الحالات ببناء مسكن لكبار السن والذين غير قادرين على توفير بيئة صحية جيدة نحن نساعدهم على توفير المسكن الصحي.
وتابعت حديثها بالقول أننا عملنا شراكة مع المورد الذي يستورد الأدوات الطبية لنا من الخارج ونحن بدورنا نقوم بتوفيرها لرعاية كبار السن وأضافت قمنا كذلك بتوفير مقر خاص بالفريق هو عبارة عن عيادة خاصة لرعاية المسنين.
وعن دور مشاركة الفريق في المهرجان أثناء تواجده في متنزه ميدان النسيم العام قالت: المهرجان يعتبر فرصة كبيرة لنا ويساعدنا كثيرا في إرشاد الجمهور وتعريفهم بأعمالنا التي نقدمها لكبار السن وبالفعل وجدنا تفاعلا كبيرا من قبلهم فهناك من يتواصل معنا من عدة أماكن من محافظات السلطنة وذلك نتيجة أنه سمع عن الأدوار والجهود التي نقدمها لكبار السن من توفير المواد والأدوات الطبية ومد يد العون فيما يحتاجونه من خدمات أخرى هم بحاجة لها.

…………………………

فضيات الإستبرق تجذب زوار المعرض الإستهلاكي
كتب ـ خالد الراشدي:
يستقطب المعرض الإستهلاكي بمتنزه النسيم العديد من زوار المهرجان، حيث تلفت معروضات الإستبرق من الفضيات والبخور والهدايا مقتني الإكسسوارات الرجالية ذات الهوية والطابع المتميز التي تصنعها لمياء بنت عبدالرحمن الزدجالية التي تشارك كل من يهوى الإنفراد بتصاميم فريدة تميزت بها الزدجالية في مشغولاتها المعروضة.
وقالت لمياء الزدجالية: إنها كانت قد بدأت مشروعها في الفضيات منذ 15 سنة لتكون انطلاقتها من منزلها بولاية بوشر وتحرص الزدجالية على المشاركة في المعارض الاستهلاكية لتعرض مشغولاتها ومدى تميز اشغالها.
ولعل أبرز منتجات لمياء في العصي بالفضة والمحافظ التي تحتوي على نقوشات فضية مميزة، وتواجه الزدجالية منافسة قوية من قبل الجودة الأقل ولكنها تتحدى المنافسة بالجودة العالية والنقوش الجميلة ضمن معروضاتها لتجمع بين المواد الدولية المستخدمة في العصي والفضة العمانية.

…………………………….

ترانيم والبيان .. على مسرح المهرجان
أحيت فرقة ترانيم وفرقة البيان الإنشادية أولى الحفلات على المسرح الرئيسي بميدان المهرجان بمتنزه النسيم العام، حيث صدحت حناجر المنشدين بأعذب الكلمات العذبة النقية، من خلال تقديم العديد من المقطوعات.
وجاءت الوصلة الأولى مع فرقة ترانيم من ولاية الرستاق والتي أبرزت خلال مشاركتها الأولى في مهرجان مسقط النسق التراثي من حيث الكلمات واللحن، لتقدم الفرقة العديد من المقطوعات الانشادية المستوحاة من الفن العماني والممزوج بقصائد المدح.
وعن ذلك قال حمد بن سيف البكري: نشأت فرقة ترانيم على التعريف بالنشيد ودوره في إيصال رسالة ، وتدريب الشباب على تطوير مهاراتهم في مجال الانشاد، من خلال التميز في الجانب التراثي وتأتي مشاركتهم بالحفل الانشادي بمتنزه النسيم كفرصة لإثبات وجود وتطوير المهارات وتعريف الزوار بالنشيد.
أما الوصلة الثانية فجاءت مع فرقة البيان الانشادية صاحبة المسيرة الحافلة بالعديد من المحطات، حيث أعتبر اسماعيل بن سيف البدوي مدير الفرقة المشاركة في مهرجان مسقط احدى أبرز المحطات التي تتواجد فيها الفرقة وقال: تعد هذه المشاركة حافرا للفرقة لتقديم المزيد خلال الفترات القادمة وتحقيق الأهداف وصقل مواهب الجيل القادم، حيث بدأ الانشاد بأخذ حيز واسع خلال الفترة الحالية من خلال تواجد متابعي ومحبي لهذه الرسالة التي تقدمها الفرقة.
…………………………
كنوز تراثية ومعروضات تقليدية في الجناح الجزائري بمتنزه العامرات
كتب ـ ناصر المجرفي:
في الجناح الجزائري كان المشهد معبرا عما تضمه من كنوز تراثية من خلال المعروضات التقليدية التي احتفظت بلمسة عصرية والتي من بينها الأزياء التقليدية الرجالية والنسائية المطرزة يدوياً بأشكال في غاية الروعة ومنتهى الدقة في الحياكة ونقوش تعبر عن بيئة الجزائر التي تتنوع بين السهل والجبال والصحراء وهذا التنوع أحدث تنوعا في الأزياء من مدينة الى أخرى والذي يعتبر بحد ذاته ثراء في معرفة كل محافظة جزائرية عما تتميز به وفي نوعية الملابس المعروضة والتي تجذب الزائر بدقة تصاميمها والوانها الزاهية.
ويقابلوك في الجناح الجزائري بإبتسامة مصحوبة بكوب شاي جزائري خاص مع قطع من الحلوى الجزائرية اللذيذة دون ان ننسى التمر الجزائري الشهير، وفي الركن أيضاً منتجات ومشغولات يدوية وتحف فنية وهناك أنواع كثيرة من الأزياء التقليدية ولعل ابرزها الكاراكو الجزائري للنساء والقشابية للرجال.
صلاح الدين بن مناح يبدي سعادته للمشاركة في مهرجان مسقط 2018 وسعادته أكثر بعرض الموروث التقليدي الجزائري في حياة الأمم والشعوب ويرى أن الجناح الجزاري متميز، وأنه يعرض منتوجات تقليدية تعبر عن البيئة القديمة والعصر الحالي، وأن أهم ما يميز هذه المنتوجات أنها مصنوعة بطريقة يدوية، مما يظهر فيها جمال الفن ودقة التصاميم.

إلى الأعلى