السبت 19 أكتوبر 2019 م - ٢٠ صفر ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / تحرك لبناني لمواجهة ادعاءات إسرائيل بشأن (بلوك 9)

تحرك لبناني لمواجهة ادعاءات إسرائيل بشأن (بلوك 9)

بيروت ـ رويترز :
قال الرئيس اللبناني ميشال عون امس الخميس إن بيروت تستخدم الطرق الدبلوماسية لمواجهة الادعاءات الإسرائيلية بشأن منطقة (بلوك 9) الخاصة بالنفط والغاز البحري في المياه الإقليمية اللبنانية.
كانت إسرائيل قد وصفت أمس الاول الأربعاء أول مناقصة يطرحها لبنان للتنقيب عن النفط والغاز في المنطقة البحرية بأنها “استفزازية للغاية” وقالت إن مشاركة الشركات الدولية ستكون من قبيل الخطأ. ونشر عون التصريح على حسابه على تويتر وقال فيه “لبنان تحرك لمواجهة هذه الادعاءات الإسرائيلية بالطرق الدبلوماسية مع تأكيده على حقه في الدفاع عن سيادته وسلامة أراضيه بكل السبل المتاحة”.
من جهته، رفض رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري تصريح وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي بشأن تبعية “البلوك 9″ للغاز لتل أبيب ووصفه بـ”الباطل شكلا ومضمونا ويقع في إطار سياسات إسرائيل التوسعية”. وقال الحريري، في بيان: “مسؤولون إسرائيليون يتعمدون منذ أيام توجيه رسائل تهديد للبنان، آخرها ما ورد على لسان وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان، الذي اعتبر أن البلوك رقم 9 الخاص بالتنقيب عن الغاز في المياه الإقليمية اللبنانية، يعود لإسرائيل، وأن لبنان بالرغم من ذلك قرر إجراء مناقصة بشأنه”. وأكد الحريري أن “هذا الادعاء باطل شكلا ومضمونا ويقع في إطار سياسات إسرائيل التوسعية والاستيطانية لقضم حقوق الآخرين وتهديد الأمن الإقليمي”.
في سياق متصل، قال الجيش اللبناني إن عناصر إسرائيلية قامت مساء امس الاول بإلقاء قنبلتين دخانيتين باتجاه الأراضي اللبنانية، كما خرقت ثلاثة زوارق حربية “تابعة للعدو الإسرائيلي” المياه الإقليمية اللبنانية. وذكر بيان صادر عن قيادة الجيش اللبناني أنه “بتاريخه وعند الساعة 1030 (مساء الأربعاء) ، أقدم عناصر العدو الإسرائيلي قبالة بلدة الوزاني على رمي قنبلتين دخانيتين باتجاه الأراضي اللبنانية، وذلك أثناء قيام بعض المواطنين بالتجول في المنطقة “.
وأضاف البيان أن وحدات الجيش اتخذت “الإجراءات المناسبة وتجري متابعة موضوع الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان “. وتجرى متابعة “الخروق”، بحسب البيان ، “بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان”.

إلى الأعلى