الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 م - ٢٣ صفر ١٤٤١ هـ
الرئيسية / المحليات / لقاء تنسيقي بين الشرطة ومجلس الشؤون الإدارية للقضاء والادعاء العام
لقاء تنسيقي بين الشرطة ومجلس الشؤون الإدارية للقضاء والادعاء العام

لقاء تنسيقي بين الشرطة ومجلس الشؤون الإدارية للقضاء والادعاء العام

شاركت شرطة عمان السلطانية امس في اللقاء التنسيقي بين مجلس الشؤون الإدارية للقضاء والادعاء العام وشرطة عمان السلطانية حول قضايا المخدرات. حضر اللقاء فضيلة الشيخ الدكتور إسحاق بن أحمد البوسعيدي رئيس المحكمة العليا نائب رئيس المجلس الأعلى للقضاء ورئيس مجلس الشؤون الإدارية للقضاء، واللواء حمد بن سليمان الحاتمي مساعد المفتش العام للعمليات، والعميد عبد الرحيم بن قاسم الفارسي مدير عام مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية، وعدد من ضباط شرطة عمان السلطانية والمعنيين بالجهات المختلفة.
بدأ اللقاء بكلمة ترحيبية للسيد خليفة بن سعيد البوسعيدي نائب رئيس المحكمة العليا، بعدها ألقى العميد عبدالرحيم الفارسي مدير عام مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية كلمة أكد فيها أن شرطة عمان السلطانية استشعرت منذ البداية خطر آفة المخدرات وطرقت ناقوسه فشحذت الهمم ورسمت الخطط لتشاركها محاصرتها الادعاء العام والقضاء.
وأضاف: إنه تم تفعيل دور الإدارة العامة لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية وإداراتها جغرافيا، كما تم تزويدها بالتقنيات اللازمة وربطها مع الشركاء الاستراتيجيين على الصعيدين الداخلي والدولي، وتفعيل نظام الحوسبة الذي يعتمد على استخدام التقنية الذكية في التحليل وغيره من المهام الأمر الذي ساهم في تحقيق السرعة والسرية وصولا إلى الفعالية المنشودة في العمل.
كما أشار العميد مدير عام المخدرات والمؤثرات العقلية أن مواكبة للتطور لوسائل التقنية الحديثة تم وضع الخطوط العريضة لمنظومة التحقيق عن بعد باستخدام النظام المرئي وبإشراف ورقابة أصحاب الفضيلة القضاة وأعضاء الادعاء العام، كما أن إنشاء إدارات تخصصية لقضايا المخدرات بالادعاء العام في كل من محافظة مسقط وظفار والباطنة شمالاً وجنوباً وتحديد دوائر خاصة تعنى بقضايا المخدرات لدى المحاكم المنتشرة كان نتاجه تسهيل سير إجراءات التقاضي وتوفير الجهد والوقت كذلك محاكم ناجزة أخذت بيد الحائد عن الصراط إلى جادة الصواب.
بعد ذلك تم تقديم عرض مرئي لجهود الإدارة العامة لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية، عقبه كلمة ألقاها الدكتور خليفة النقبي حول مكان التوقيف (السجن، العلاج، التأهيل)، ثم تحدث الدكتور محمود العبري عن واقع الإيداع والتأهيل النفسي بالسلطنة وبيوت التعافي، بعد ذلك ألقى الدكتور يوسف بن سالم الفليتي كلمة حول ملاحظات المحاكم حول الإجراءات المتبعة في قضايا المخدرات، وأخيراً كانت المناقشة ثم الاطلاع على حافلة التوعية بأضرار المخدرات.
يأتي هذا اللقاء ترجمة للجهود المبذولة والتعاون المشترك بين شرطة عمان السلطانية والمنظومة القضائية تنفيذاً للتوجيه السامي من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه.

إلى الأعلى