الإثنين 10 ديسمبر 2018 م - ٢ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / دواء جديد لاضطراب طيف التوحد

دواء جديد لاضطراب طيف التوحد

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية مؤخرا على اعتماد دواء بالوفابتان (RG7314)الذي تصنعه شركة روش السويسرية بعد أن أظهرت بعض التقارير الطبية وجود مؤشرات إيجابية جراء استخدام هذا الدواء الهادف لعلاج اضطرابات طيف التوحد التي يعاني منها مئات الآلاف بمختلف أنحاء العالم . ويعمل دواء بالوفابتان (RG7314) الذي سبق اكتشافه قبل بضع سنوات، على تعديل وضبط نشاط هرمون فاسوبريسين القابض للأوعية الدموية والذي يعرف أيضا بالهرمون المضاد لإدرار البول لقدرته على إعادة امتصاص الماء في الكليتين . في حين يعتبر الدواء حاليا في المرحلة الثانية من اختباراته التجريبية. كما يعرف عن هرمون فاسوبريسين كهرمون نيوروبيبتيدي بأنه يعزز عمل الناقلات العصبية لتساعد الخلايا العصبية في الدماغ على التواصل مع بعضها البعض، مما يسهل من عملية التواصل الاجتماعي بين الإنسان ومحيطه الاجتماعي الذي يعيش فيه، مما يعني أن مستوى زيادة أو نقصان هذا الهرمون في الدم ربما يكون له علاقة بالسلوك الاجتماعي لمن يعانون من اضطراب طيف التوحد. وقد سبق أن تم اختبار هذا الهرمون المؤثر على الناقلات العصبية بجامعة ستانفورد الأميركية على عدد خمسين شخصا يعانون من اضطراب طيف التوحد كدراسة أولية في العام الماضي، وذلك عبر استنشاق رذاذ منه عبر الأنف لمعرفة مدى قدرته على تعزيز التواصل الاجتماعي بين المصابين باضطراب طيف التوحد، وأظهرت النتائج وجود مؤشرات على التحسن في مستويات التواصل الاجتماعي بين المرضى والمحيطين بهم .كما يقوم نفس الفريق حاليا بمرحلة ثانية من التجارب على عدد مائة شخص ومن المقرر اكتمالها بنهاية عام 2022 م . وتأمل روش في أن يعمل منتجها الجديد على التحكم في مستوى نشاط هرمون فاسوبريسين لمساعدة من يعانون من اضطراب طيف التوحد على تحسين تواصلهم الاجتماعي مع الآخرين وتجنب الآثار الجانبية لزيادة تركيز هذا الهرمون في الدم .

إلى الأعلى