الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م - ١٠ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا تصف العملية العسكرية التركية بـ(العدوان الصارخ)

سوريا تصف العملية العسكرية التركية بـ(العدوان الصارخ)

دمشق ـ وكالات:
اعتبرت دمشق العملية العسكرية التركية في شمال البلاد “عدوان صارخ على الجمهورية العربية السورية وسلامة أراضيها وتشكل انتهاكا لأحكام الميثاق”. وحذرت في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن أنها تعتبر وجود أي قوات أجنبية على أراضيها دون موافقتها الصريحة هو عدوان واحتلال سيتم التعامل معه. وقالت وزارة الخارجية في رسالتها إن النظام التركي يحاول تبرير اعتداءاته العسكرية على الجمهورية العربية السورية بالاستناد إلى مفهوم الدفاع عن النفس الوارد في المادة 51 من
الميثاق، وذلك على غرار ما قام به ما يسمى التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة. وأضافت الخارجية إن سوريا ترفض محاولات النظام التركي الاستناد إلى قرارات مجلس الأمن 1373 و1624 و1170 و 1178، حيث لم يعط أي من هذه القرارات الدول الأعضاء الحق بالاعتداء على سيادة دول أخرى وشن عمليات عسكرية على أراضيها بذريعة مكافحة الإرهاب. مؤكدة أن وجود أي قوات عسكرية أجنبية على أراضيها دون موافقتها الصريحة هو عدوان واحتلال وسيتم التعامل معه على هذا الأساس. وطالبت الوزارة “بعدم السماح لأي دولة باستخدام القوة على نحو يتعارض مع القانون الدولي أو بالاعتداد بالميثاق لتبرير أفعالها العدوانية وعدم جعل الميثاق رهينة بيد هذه الدول لتفسره وفق مصالحها الضيقة التي تتناقض مع نص وروح الميثاق”. على صعيد آخر نفذ الجيش السوري أمس عمليات مكثفة على تجمعات إرهابيي “النصرة” في ريف حلب الجنوبي، انتهت بالسيطرة على قرى وسيطة شرقية ووسيطة غربية والتويم وتل جينة والعنانة وتل الفخار وتل العقارب والواسطة وأم الكراميل ومرتفع الفخار وتلتي الحسن وعطشانة غربية بالريف الجنوبي بعد اشتباكات تم خلالها إيقاع العديد من الإرهابيين وتدمير أسلحتهم وعتادهم.
وأشارت وكالة “سانا” إلى أن وحدات الهندسة أزالت الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون قبل دحرهم في محاولة منهم إعاقة تقدم الجيش العربي السوري خلال عملياته لتطهير ريف حلب الجنوبي من إرهابيي تنظيم جبهة النصرة. إلى ذلك دحرت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المرتبطة به من 6 قرى جديدة بريف إدلب الجنوبي الشرقي. وأوضحت “سانا” أن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة نفذت عملية واسعة ضد تنظيم جبهة النصرة الإرهابي والمجموعات المرتبطة به في ريف إدلب الجنوبي الشرقي سيطرت خلالها على قرى المشيرفة والطويحنة والحسينية وتل السلطان ومسعدة وتل خارطة وجبل الطويل وتل كلبة. كما أحكمت وحدات من الجيش العربي السوري سيطرتها على 3 قرى جديدة، وذلك خلال عملياتها المتواصلة لاجتثاث إرهابيي تنظيم “داعش” في ريف حماة الشمالي الشرقي، حيث أفاد “سانا”بأن وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية خاضت خلال الساعات الماضية اشتباكات عنيفة مع إرهابيي تنظيم “داعش” في الجيب المحاصر بالريف الشمالي الشرقي انتهت باستعادة السيطرة على قرى أبين وجب زريق وأبو خنادق جنوبي ومزرعة العو. وأشارت الوكالة السورية الرسمية إلى أن وحدات الهندسة قامت بإزالة العبوات الناسفة والألغام التي زرعها إرهابيو تنظيم “داعش” في الطرقات والشوارع الرئيسية وبين منازل
المواطنين، فيما قامت وحدات من الجيش بتثبيت نقاطها العسكرية وتوجيه ضربات مكثفة على تحركات فلول إرهابيي التنظيم الفارة إلى القرى المجاورة.

إلى الأعلى