السبت 17 نوفمبر 2018 م - ٩ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / منوعات / الآثار المصرية تكتشف مقبرة لامرأة من كبار الموظفين في الجيزة

الآثار المصرية تكتشف مقبرة لامرأة من كبار الموظفين في الجيزة

القاهرة ـ د.ب.أ : أعلنت وزارة الآثار المصرية عن اكتشاف مقبرة لامرأة تدعي “حتبت” كانت من كبار الموظفين ذات الصِّلة بالبلاط الملكي خلال نهاية عصر الأسرة الخامسة من الدولة القديمة. وقال الوزارة ، في بيان صحفي أمس السبت، إن ذلك جاء أثناء أعمال التنقيب الأثري التي قامت به البعثة الأثرية المصرية في الجبانة الغربية بمنطقة اثار الجيزة برئاسة مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار. وحسب البيان، تضم جبانة الجيزة الغربية مقابر لكبار الموظفين من الدولة القديمة عثر عليهم بواسطة البعثات الأثرية السابقة، التي توالت علي الجبانة منذ عام1842.وتحمل مقبرة “حتبت” جميع سمات عصر الأسرة الخامسة من حيث التخطيط المعماري والعناصر الفنية، فهي تتكون من مدخل يؤدي إلى مقصورة على شكل حرف “L “بها حوض للتطهير حفر عليه أسماء صاحبة المقبرة، وألقابها منها الكاهنة وأحد كبار الموظفين ذات الصِّلة بالبلاط الملكي. وفي نهاية ممر المقصورة من الناحية الغربية يوجد مدخل به درج إصطف على جانبيه حامل للبخور و القرابين يؤدي إلى حجرة صغيرة بها ناووس كان يوجد به تمثال لصاحبة المقبرة لم يتم العثور عليه حتي الان ، وبأرضية المقصورة يوجد مائدة صغيرة للقرابين. وحسب الوزارة ، زُينت جدران المقبرة بمناظر ملونة تصور”حتبت” في وضع الوقوف تستعرض مناظر صيد الطيور والأسماك، بالإضافة إلى مناظر لصناعات مختلفة، كصناعة مراكب البردي والجلود وصهر المعادن، ومناظر للرعي وذبح الأضاحي وجمع الفاكهة وفرق موسيقية ورقص الفتيات. كما تظهر صاحبة المقبرة في مناظر أخري وهي جالسة أمام مائدة للقرابين تستقبل القرابين المقدمة من أبنائها. ويوجد أيضا على أحد جدران المقبرة مناظر متميزة لقردين حيث كانت القردة حيوانات مستأنسة في ذلك الوقت، ويصور المنظر الأول قردا يجمع ثمار الفاكهة وهو منظر شوهد أيضا داخل مقبرة “خنوم حتب الثاني” بمنطقة بني حسن الأثرية في محافظة المنيا، والتي ترجع الي عصر الأسرة الثانية عشرة من الدولة الوسطى. ويصور المنظر الآخر، حسب الوزارة ، أحد القردة وهو يرقص مع فرقة موسيقية كاملة، وهو منظر مميز و يوجد مثله بمقبرة “كا عبر” بمنطقة أثار سقارة من عصر الأسرة الخامسة، و فيه يظهر القرد مع عازف قيثارة وحيد وليس مع فرقة موسيقية كاملة. الجدير بالذكر أن البعثة الأثرية كانت قد بدأ أعمال التنقيب الأثري في أوائل شهر أكتوبر الماضي، وقد تم ترقيم المقبرة الجديدة برقم ” G 9000 ” للحفاظ على مسلسل الأرقام للمقابر الموجودة بالمنطقة.

إلى الأعلى