الإثنين 19 فبراير 2018 م - ٢ جمادي الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / السلطنة تشارك في الدورة الـ 10 لمؤتمر وزراء السياحة لدول منظمة التعاون الإسلامي
السلطنة تشارك في الدورة الـ 10 لمؤتمر وزراء السياحة لدول منظمة التعاون الإسلامي

السلطنة تشارك في الدورة الـ 10 لمؤتمر وزراء السياحة لدول منظمة التعاون الإسلامي

مسقط ـ (الوطن):
انطلقت في مدينة دكا عاصمة جمهورية بنجلاديش الشعبية أعمال الدورة العاشرة للمؤتمر الإسلامي لوزراء السياحة بالدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي وتأتي هذه الدورة تحت شعار “تعزيز التكامل الإقليمي من خلال السياحة”.
وتشارك السلطنة في الدورة بوفد رسمي يترأسه معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة وتستمر أعماله واجتماعاته خلال الفترة من 5 إلى 7 فبراير الجاري.
وانطلقت اجتماعات النسخة العاشرة من المؤتمر الإسلامي لوزراء السياحة تحت رعاية دولة رئيسة الوزراء البنجلاديشية شيخة حسينة واجد حيث شهدت الجلسة الافتتاحية تسليم الدولة المستضيفة رئاسة الدورة الحالية وكلمة معالي الدكتور يوسف أحمد العثيمين أمين عام منظمة التعاون الإسلامي فيما تضمنت الجلسة الثانية للمؤتمر الوزاري بحضور الوفود الرسمية المشاركة اعتماد جدول الأعمال وبرنامج المؤتمر ومناقشة التقرير الرئيسي وإلقاء الكلمات الرسمية للوفود المشاركة.
وتضمن جدول أعمال المؤتمر الإسلامي لوزراء السياحة بالدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي والبالغ عددها 57 دولة في أربع قارات حول العالم، مناقشة ومتابعة واعتماد عدد من التوصيات والمقترحات والقرارات جاء أولها متعلقا بإطار العمل الخاص بمنظمة التعاون الإسلامي للتنمية والتعاون في المجال السياحي بما يتضمنه تقرير معالي الأمين العام في الخطوات والبرامج والجوانب ذات الصلة بتعزيز السياحة الإسلامية وأنشطة الاحتفاء بعواصم السياحة الإسلامية وتنظيم المعارض السياحية بالدول الأعضاء وإنشاء بوابة إلكترونية وبناء القدرات وتنمية الموارد.
البند الثاني ناقش تفعيل أوجه ومجالات التعاون بين الدول الأعضاء من أجل تطوير السياحة الثقافية وبناء هوية للسياحة الملائمة للمسلمين في السوق العالمية وبجانب التركيز على دور الشباب المسلم في تعزيز السياحة الإسلامية البينية.
وناقش البند الثالث تقرير المتابعة والتقدم الذي تم إحرازه حتى الآن في تنفيذ بعض مشروعات البنية الأساسية السياحية كالمشروع الإقليمي لتنمية السياحة المستدامة عبر شبكة الحدائق العابرة للحدود والمحميات الطبيعية في الدول الإسلامية بغرب أفريقيا. كما خصص البند الرابع لمناقشة تنظيم المعارض السياحية بالدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي وما هي التحديات الراهنة وأهمية وضع استراتيجية مشتركة في هذا الإطار لضمان إقامة وتنظيم هذه المعارض والفعاليات والأنشطة ذات الصلة بصورة دورية.
وتطرق البند الخامس في الاجتماع إلى موضوع آليات ومعايير اختيار عاصمة السياحة الإسلامية التي ستعلن منظمة التعاون الإسلامي عن المدن الفائزة بها في العامين المقبلين 2019 و2020 والترتيبات التي وضعتها لجنة التنسيق المعنية مع مناقشة الاحتفال الرسمي والفعاليات الممتدة على مدار العام والأهداف المرجو تحقيقها من هذا الاختيار علما بأن البند السادس خصص لإعادة تشكيل لجنة تنسيق السياحة والمكونة من 9 أعضاء موزعين بواقع ثلاثة أعضاء يمثلون ثلاث مجموعات إقليمية.
أما البند السابع في الاجتماع فتناول موعد ومكان انعقاد الدورة الحادية عشرة للمؤتمر الإسلامي لوزراء السياحة بالدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بعد عامين من الآن مع إعطاء الأولوية للمجموعة الإقليمية التي تنتمي لهد الدول العربية استنادا إلى مبدأ المداورة بين المجموعات الإقليمية حيث استضافت النيجر النسخة الماضية وبنجلاديش النسخة الحالية.
واختتم الاجتماع بمناقشة ما يستجد من أعمال وموضوعات ومقترحات، بالإضافة إلى اعتماد مشروع بيان الدورة العاشرة للمؤتمر الإسلامي لوزراء السياحة بالدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي “بيان بنجلاديش 2018″.

إلى الأعلى