الأحد 25 فبراير 2018 م - ٩ جمادي الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / افتتاح معرض تشكيلي لفن النحت بالطين والتجسيم بالأسلاك والخامات المختلفة للتشكيلية
افتتاح معرض تشكيلي لفن النحت بالطين والتجسيم بالأسلاك والخامات المختلفة للتشكيلية

افتتاح معرض تشكيلي لفن النحت بالطين والتجسيم بالأسلاك والخامات المختلفة للتشكيلية

البريمي ـ “الوطن” :
تتواصل فعاليات مخيم الفنون التشكيلية الأول بالبريمي والذي ينظمه منتجع وادي شرم بالتعاون مع الجمعية العمانية للفنون التشكيلية بالبريمي بمشاركة عدد من الفنانين والفنانات التشكيليين من السلطنة والدول الخليجية والعربية في أجواء فنية مليئة بالفعاليات والأنشطة وحلقات العمل المتنوعة.
وتم افتتاح معرض تشكيلي لفن النحت بالطين والتجسيم بالاسلاك والخامات المختلفة للتشكيلية الدكتورة عبير عيسى آدم من جمهورية مصر والتشكيلي السوري الدكتور باسم الساير بحضور سعادة السيد ابراهيم البوسعيدي محافظ محافظة البريمي والفنانين المشاركين بالمخيم، وتضمن المعرض عددا من المنحوتات الطينية لملامح وجه المرأة في مختلف الأقطار العربية والاسيوية والافريقية والاوروبية للدكتورة عبير.
امتازت الاعمال المعروضة بتسليط الضوء على تقاسيم وجه المرأة باختلاف هذه الاقطار واختلاف تشريح الوجه وتفاصيله، استطاعت خلاله الفنانة محاكاة تلك التفاصيل بأسلوب فني مميز في (١٣) عملا.
كما اشتمل المعرض على عرض اربعة اعمال تشكيلية للفنان باسم الساير والتي استخدم فيها بقايا بعض الأجهزة والاسلاك وغيرها من الخامات المهملة بصورة تشكيلية عالية التقانة والابداع.
هذا وقد تواصلت فعاليات المخيم في يومه الثاني بإقامة حلقة عمل الرسم الحر المفتوحة للمشاركين لخلق زوايا فنية خاصة بهم للابداع والاشتغال في اعمال فنية تشكيلية باساليبهم الخاصة.
كما بادر التشكيلي العماني محمد الراشدي بمعيته التشكيلي عيسى المفرجي بتقديم حلقة عمل النحت والحفر على الخشب بجهاز الحفر (الراوتر) والذي لقيت اقبالا جيدا ومميزا من المشاركين في تعلم تقنيات فنية مختلفة تمكنهم من اكتساب مهارات فنية متعددة، وقام بعض المشاركين بحفر اسمائهم على ألواح الخشب بأنفسهم بالاضافة الى حفر قوالب جاهزة باستخدام الرؤوس الخاصة بالحفر في جهاز الحفر ومعرفة مكوناتها وطريقة استخدامها.
هذا وتتواصل فعاليات في اليوم الثالث بتقديم حلقة عمل في رسم الطبيعة بالألوان المائية والتي قدمها الفنان التشكيلي فهد المعمري للمشاركين والتي قدم فيها الفنان نبذة تعريفية عن الفن وأدواته وأساسيات العمل والوضعيات المناسبة للرسم وبعض التقنيات المستخدمه والمدارس في فن الرسم المائي، وقام برسم لوحة مائية من وحي المنتجع والعمل على تفاصيلها منذ البداية حتى انهاءها بتفاعل من المشاركين واستفساراتهم التي أثرت حلقة العمل بالمعلومات المثرية في هذا الفن.
واختتم اليوم الثالث بعد رحلة ترفيهية للمشاركين في طبيعة محضة الخلابة بحلقة عمل التجسيم بالاسلاك والمعادن للفنان التشكيلي السوري باسم الساير.
هذا وتختتم فعاليات المخيم مساء اليوم الاربعاء بحلقة عمل فنية في فن الفايبر جلس بمبادرة من الفنان التشكيلي عيسى المفرجي وعرض الاعمال المنجزة من قبل المشاركين في معرض مبسط وتكريم المشاركين بتوزيع شهادات الشكر والتقدير على مشاركتهم القيمة في المخيم.
جدير بالذكر بان المخيم استهدف الفنانين والفنانات بهدف خلق نوع من تبادل الخبرات وتبادل المعارف وايجاد بيئة فنية خاصة تنمي من قدراتهم ومهاراتهم وتقربهم بشكل اكبر من اصحاب الخبرات والتجارب في اجواء تسودها الالفة والمرح والترفيه.

إلى الأعلى